أخبار عاجلة
وصول 701.444 حاجاً إلى المدينة المنورة -
173 متبرعاً بالدم في حملة التبرع بالدم في القطيف -
حالة الطقس: أمطار خفيفة على شمال وشرق المملكة -
يوم الوطن.. يوم الفرح -
«189,271» سعودي وسعودية مغتربين في رحلة التعليم -
السعودية توقف عمل عدد من شركات الصرافة -
دبي: 632 رخصة تجارية لمستثمرين سعوديين بنهاية 2016 -
أول مفاعل نووي بالإمارات سيبدأ العمل 2018 -
الأرصاد لـ عكاظ : إصدارات جديدة لتقارير الطقس -
92 خبيراً لتوظيف «فطن» في المقررات -

تونس.. المرأة نحو مزيد من المساواة مع الرجل؟!

تونس.. المرأة نحو مزيد من المساواة مع الرجل؟!
تونس.. المرأة نحو مزيد من المساواة مع الرجل؟!
في الصحف اليوم: الهجوم الإرهابي على مطعم في مدينة واغادوغو والاحتجاجات التي تشهدها كينيا بعد الانتخابات الرئاسية. عدم تنديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوضوح بالجماعات العنصرية جعله محط انتقادات الصحف. الرئيس التونسي يثير نقاشا في بلده بعد تصريحاته حول المساواة بين الرجل والمرأة في الإرث والزواج من غير المسلم، واللاعب البرازيلي نيمار يثير الإعجاب بعد أدائه المتميز إلى جانب فريق باريس سان جرمان في أول ظهور له مع فريقه الجديد.
البداية بالهجوم الإرهابي الذي ضرب عاصمة بوركينا فاسو واغادوغو ليلة البارحة. موقع صحيفة لوفاسو يكتب إن هذا الهجوم نفذ في مطعم اسمه مطعم اسطنبول في العاصمة في حوالي الساعة التاسعة ليلا وأدى إلى مقتل وجرح عدد من الأشخاص. موقع لوفاسو كتب إن جنسيات الضحايا لم تحدد بعد والسلطات فتحت تحقيقا في الحادث ودعت السكان إلى التزام الهدوء وإلى احترام تعليمات السلامة.
نتحول إلى المواجهات التي شهدتها مدينة شارلوت الأمريكية بين جماعات عنصرية وجماعات أخرى مناهضة لها نهاية الأسبوع الماضي. الموضوع كان على واجهة العديد من الصحف اليوم. صحيفة ليبراسيون الفرنسية كتبت إن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المعادية للأجانب شجعت اليمين المتطرف. اليمين المتطرف في نظر الصحيفة بات أكثر جرأة في الولايات المتحدة، يجري استعراضاته برأس مرفوع حتى حصلت مأساة يوم السبت الماضي. ليبراسيون أشارت إلى الضحايا الذين سقطوا إثر هذه المواحهات، وعادت الصحيفة على تصريحات الرئيس الأمريكي التي لم يُدن فيها بشكل مباشر عنف المتطرفين المنادين بتفوق العرق الأبيض وكتبت إن تنديده غير الواضح بالعنف قد يكون بمثابة إشارة للجماعات العنصرية التي تحلم بالقضاء على الأقليات في الولايات المتحدة وإعادة السلطة إلى البيض.
صحيفة ذي وال ستريت جورنال الأمريكية وصفت في افتتاحيتها السياسات المبنية على مبدأ الهوية بالسم ودعت إلى عدم التركيز على كلمة الرئيس دونالد ترامب لأن المرض في الولايات المتحدة أعمق من ذلك، وحملت الصحيفة زعماء حركة القوميين البيض مسؤولية العنف الذي حصل في مدينة شارلوت حين دهس أحد المنتمين إلى هذه الحركة بسيارته متظاهرين من الطرف الآخر وتسبب في مقتل امرأة وجرح حوالي عشرين شخصا. الصحيفة رأت أن التشديد على خطاب ترامب هو بمثابة قلب للحقيقة لأن المشكلة العميقة والمتنامية تكمن في السياسة المببنية على الهوية. وحذرت ذي وال ستريت جورنال من تعميق الانقسامات بين الأمريكيين وتدمير ثقتهم في المؤسسات الديموقراطية في الولايات المتحدة.

 

وصحيفة ذي غارديان البريطانية كتبت في إحدى افتتاحياتها أن عدم تنديد ترامب بالعنصريين المحسوبين على اليمين المتطرف هو بمثابة فشل أخلاقي للولايات المتحدة. ونشرت الصحيفة هذا الرسم الذي يشير إلى تقارب أفكار البيت الأبيض وجماعة كو كلوكس كلان العنصرية المتطرفة، حسب رأي الرسام بين دجينينغس في صحيفة ذي غارديان.

 

التحديات التي يواجهها الرئيس دونالد ترامب لا تقتصر على الداخل فقط، فهو لوح مؤخرا باستخدام القوة ضد كل من كوريا الشمالية وفنزويلا. صحيفة لوفيغارو الفرنسية تساءلت إلى أي حد يمكن لترامب الذهاب في مواجهة هذين البلدين؟ واعتبرت الصحيفة أن ترامب يزعزع الدبلوماسية الدولية، ويبدو أنه يستعد لجعل بلاده تلعب من جديد دور شرطي العالم، وأشارت الصحيفة المحسوبة على اليمين الفرنسي أشارت إلى القلق المتزايد في أوروبا وفي كل من الصين وروسيا حيال تهديدات ترامب والتقدم في مجال السلاح النووي الذي باتت تسجله كوريا الشمالية. الصحيفة نقلت رأيا لخبيرة مختصة في الشؤون الأسيوية قالت إن نفسية ترامب ترتكز على مبدأ عدم التراجع إلى الوراء، وهو قادر على الإقدام على عمل لم يفعله أحد من الرؤساء الأمريكيين السابقين أي المواجهة العسكرية مع كوريا الشمالية.     

 

عودة إلى القارة الأفريقية. الصحف الأفريقية والغربية اهتمت بالاحتجاجات التي تلت الانتخابات الرئاسية في كينيا. نتائج الانتخابات أعطت الفوز للرئيس أوهورو كينيتا الذي يحكم البلاد منذ العام ألفين وثلاثة عشر، لكن غريمه رايلا أودينغا ندد بهذه النتائج قائلا إن الانتخابات تعرضت للتزوير. موقع لودجيلي الغيني يتخوف من أن تذهب هذه الاحتجاجات إلى مزيد من التصعيد. المؤشرات على ذلك حسب الموقع الإخباري لا تطمئن وأولها مقتل حوالي عشرين شخصا منذ الجمعة الماضي تاريخ اندلاع الاحتجاجات التي قمعتها قوات الأمن بشدة، ودعوة زعيم المعارضة رايلا أودينغا إلى التوقف عن العمل اليوم. موقع لودجيلي يقول إن الترابط بين الانتخابات وأعمال العنف صار أمرا عاديا في بلدان أفريقيا. والأسباب تبقى دائما نفسها في هذه البلدان وأولها الفقر والحكامة السيئة، وفقدان الناخبين الثقة في المؤسسات التي تسير الانتخابات، ولاعبون سياسيون يفتقرون إلى المسؤولية ولا يترددون في التضحية بالسلم والأمن لأجل مصالحهم الشخصية. 

 

إلى تونس. بعض الصحف عادت على خطاب الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي يوم أمس بمناسبة العيد الوطني للمرأة. صحيفة العرب اللندنية كتبت إن الرئيس التونسي دعا إلى مراجعة القوانين لتكريس مزيد من مبدأ المساواة بين الجنسين. كالمساواة في الإرث بين الرجل والمرأة وزواج النساء التونسيات بغير المسلمين. الصحيفة كتبت إن هذه الدعوة أشعلت موجة نقاش واسعة في تونس، ووصف متابعون خطاب الرئيس السبسي بالثوري إذ لأول مرة في البلاد تناقش شخصية في مستوى رئيس الجمهورية ما ورد في القانون التونسي بهذه الجرأة.

 

الصحف الفرنسية أشادت بأداء اللاعب البرازيلي نيمار خلال المقابلة التي جمعت فريقه باريس سان جرمان بفريق غانغامب في الجولة الثانية من الدور الفرنسي. صحيفة ليكيب المهتمة بالشؤون الرياضية كتبت إن نيمار أثبت للجميع مكانته كعنصر أساسي في فريق باريس سان جيرمان الذي انضم إلى صفوفه مؤخرا. الصحيفة كتبت كذلك إن نيمار قام بتمريرات حاسمة وسجل هدفا خلال هذه المباراة التي انتهت بفوز فريق العاصمة بثلاثة أهداف لصفر. صحيفة لوفيغارو كتبت إن النجم نيمار سطع منذ الوهلة الأولى إلى جانب فريقه الجديد باريس سان جرمان.

إعداد محجوبة كرم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الحكومة الفرنسية تكشف عن النصوص الكاملة لإصلاح قانون العمل