أخبار عاجلة
نصراوي ينبذ التعصب بـ 50 تذكرة -
الكأس بأي ثمن.. لتعويض غياب عقد من الزمن -
انخفاض الحوادث الجسيمة بالشرقية 41 % -
الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة -

فرنسا: شكوى ضد "أمسيس" لتزويدها النظام المصري بأجهزة مراقبة قد تكون استخدمت في "قمع" معارضين

فرنسا: شكوى ضد "أمسيس" لتزويدها النظام المصري بأجهزة مراقبة قد تكون استخدمت في "قمع" معارضين
فرنسا: شكوى ضد "أمسيس" لتزويدها النظام المصري بأجهزة مراقبة قد تكون استخدمت في "قمع" معارضين
تقدمت منظمتا "الرابطة الدولية لحقوق الإنسان" و"رابطة حقوق الإنسان"، الخميس بشكوى ضد شركة "أمسيس" الفرنسية لبيعها أنظمة مراقبة للنظام المصري الحالي. وتساءلت المنظمتان عما إذا كانت الشركة الفرنسية قد شاركت في "أعمال القمع التي نفذها نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ضد معارضيه عبر بيعه تلك الأجهزة.

رفعت منظمتان حقوقيتان دوليتان الخميس شكوى جديدة ضد الشركة الفرنسية "أمسيس" تتعلق ببيع مصر معدات مراقبة استخدمت في قمع معارضين.

وتساءلت "الرابطة الدولية لحقوق الإنسان" و"رابطة حقوق الإنسان" في الشكوى المرفوعة لدى قسم الجرائم ضد الإنسانية في نيابة باريس عن احتمال أن تكون "أمسيس" ( التي عدلت اسمها إلى نيكسا تكنولوجي) قد "شاركت" في "أعمال القمع التي نفذها نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عبر بيعه معدات المراقبة"، على ما أوضحتا في بيان.

وأكد محاميا الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان باتريك بودوان وكليمانس بيكتارت السعي إلى "أن يفتح القضاء الفرنسي تحقيقا في أسرع وقت في وقائع متصلة بالتواطؤ في التعذيب والإخفاء القسري للتمكن لاحقا من الاستماع إلى ضحايا مصريين".

وأضافا "من مسؤولية القضاء الفرنسي تحديد شروط إبرام العقد، وإن كانت المنظومة وضعت فعلا بتصرف السلطات المصرية كأداة للقمع".

وتستند الشكوى إلى تحقيق صدر في مجلة "تيليراما" في تموز/يوليو كشف عن صفقة أبرمها مسؤولون سابقون في "أمسيس" في آذار/مارس 2014 لبيع مصر "نظام تنصت بقيمة 10 ملايين يورو لمكافحة حركة الإخوان المسلمين" المعارضة، بحسب المبرر الرسمي.

وأضافت المجلة أن البرنامج الذي أطلقت عليه تسمية "سيريبرو" يعتبر نسخة محدثة من "إيغل"، البرنامج الذي باعته "أمسيس" في 2007 لنظام معمر القذافي السابق في ليبيا، وساهم بحسب الاتهامات في مطاردة معارضين.

ورفضت "أمسيس" "بشدة" اتهامها "بالمشاركة في التعذيب" في ليبيا، وأكدت أن العقد أبرم في أجواء "تقارب دبلوماسي" بين فرنسا وليبيا في إشارة إلى زيارة القذافي إلى فرنسا في أواخر 2007.

فرانس 24 / أ ف ب

 

نشرت في : 10/11/2017

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ماكرون يلتقي ولي العهد السعودي في الرياض ويشدد على أهمية الاستقرار الإقليمي
التالى رئيس حزب التكتل التونسي: قانون زجر الاعتداءات على الأمنيين غير دستوري وضرب للحريات