أخبار عاجلة

البنتاجون ينفى تعمد استهداف مسجد فى غارة بحلب

البنتاجون ينفى تعمد استهداف مسجد فى غارة بحلب
البنتاجون ينفى تعمد استهداف مسجد فى غارة بحلب

أقر الجيش الأمريكى، اليوم، بشن ضربة جوية فى شمال سوريا ضد تنظيم القاعدة، لكنه نفى أن يكون استهدف بشكل متعمد مسجدا فى محافظة حلب، حيث قتل 42 شخصا على الأقل، بحسب ما أفادت حصيلة للمرصد السورى لحقوق الإنسان.


وقال الكولونيل جون توماس الناطق باسم القيادة المركزية الأمريكية: «لم نستهدف مسجدا، لكن المبنى الذى استهدفناه حيث كان هناك تجمع (لتنظيم القاعدة) يقع على بعد نحو 15 مترا من مسجد لا يزال قائما».


وأوضح توماس أنه سيتم إجراء «تحقيق فى الادعاءات بأن تلك الضربة قد تكون أدت إلى (سقوط) ضحايا مدنيين»، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.


وكانت القيادة المركزية قد أصدرت فى وقت سابق بيانا أوضح أن «القوات الأمريكية شنت ضربة جوية على تجمع للقاعدة فى سوريا، الخميس (أمس)، بمحافظة إدلب، ما أدى إلى مقتل العديد من الإرهابيين».


من جهته، أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان بمقتل 42 شخصا، غالبيتهم مدنيون، وإصابة العشرات بجروح فى قصف جوى على مسجد فى بلدة الجينة التى تبعد نحو 30 كيلومترا من مدينة حلب.


وأظهر شريط فيديو لـ«قناة حلب اليوم» المحلية المعارضة على يوتيوب حجم الدمار الذى طاول المسجد، إذ بدا المبنى مدمرا بشكل شبه كامل، جراء القصف الذى تعرض له عقب صلاة العشاء.


يشار إلى أنه على الرغم من تمكن قوات النظام السورى من استعادة السيطرة على حلب بالكامل فى ديسمبر الماضى، إلا أن مناطق واسعة من ريف حلب الغربى لا تزال خاضعة لسيطرة فصائل معارضة وإسلامية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إستقالة رئيس تحرير صحيفة إسرائيلية شهيرة بعد خلافات حادة مع نتانياهو