أخبار عاجلة
بالأسماء.. «العادلي» يسير على خطى هؤلاء -
هل يواجه مصيلحي مصير خالد حنفي ؟ -
تفاصيل صادمة في واقعة خطف طفلة وقتلها في دمياط -
العمري يكشف سر الأخضر الشاب في كوريا -
منع الشلهوب من اللعب أمام الاستقلال -
مفاجأة: الوحدة الإماراتي يخطف مدرب الهلال -
فيديو.. ماسكيرانو يكشف عن مدى خطورة إصابته -
بالفيديو.. أسد الحراسة ينضم لنادي برشلونة -
علاقة محرمة في منزل العائلة بمسلسل "لأعلى سعر" -

رئيس «كردستان العراق»: وجود قوات غير قانونية في سنجار يعيق إعادة الإعمار

رئيس «كردستان العراق»: وجود قوات غير قانونية في سنجار يعيق إعادة الإعمار
رئيس «كردستان العراق»: وجود قوات غير قانونية في سنجار يعيق إعادة الإعمار
نبه رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني إلى أن وجود قوات "غير قانونية" في قضاء سنجار بمحافظة نينوي شمالي العراق يعيق إعادة إعمار القضاء، في إشارة إلى قوات حزب العمال الكردستاني (بي كيه كيه) التركي.

وقال البارزان - خلال لقائه في أربيل اليوم الجمعة أمير الكرد الأيزيديين وأعضاء من المجلس الروحاني الأيزيدي - إن معاناة الأيزيديين هي معاناة شعب كردستان وأن قوات البيشمركة الكردية قدمت مئات الشهداء لإنهاء هذه المعاناة، وأن جهودا تبذل لإعلان قضاء سنجار محافظة مستقلة تابعة لإقليم كردستان.

وأضاف أن حكومتي أربيل وبغداد والمجتمع الدولي يحاولون العمل على إعادة إعمار سنجار، وأن إعمار قضاء سنجار لن يتحقق قبل أن تغادرها القوات التابعة لحزب العمال الكردستاني.

وتابع إن المؤسسات الرسمية والبيشمركة متواجدة في سنجار، ومن غير المقبول أن تتمركز قوات أخرى في القضاء وتعيق إعادة إعماره وعودة الأهالي إلى مناطقهم.

وكان مجلس وزراء إقليم كردستان العراق دعا أمس حزب العمال الكردستاني إلى إخلاء قضاء "سنجار"، واعتبرت أن بقاءه يصبح سبباً لحدوث المشكلات والتعقيدات، وناقشت ضمن جدول أعمالها الوضع في سنجار ووجود حزب العمال بالمنطقة.

وأشار البارزاني رئيس حكومة كردستان العراق نيجرفان بارزاني إلى أن الحكومة العراقية ليست مع بقاء حزب العمال الكردستاني في سنجار، وقال: "إن بقاءه سيتسبب بحدوث اضطرابات وتعقيدات في المنطقة ، ونشكر حزب العمال الكردستاني على مساعدة الإقليم في وقت احتاج إلي المساعدة ، لكن عليهم العودة وإخلاء سنجار، كما عادت البيشمركة للإقليم بعد انتهاء مهامها في "كوباني" السورية.

يذكر أن رئاسة إقليم كردستان العراق طلبت من الجهات المعنية ووزارة "البيشمركة" الكردية العمل على ضبط الأوضاع والحيلولة دون تدهورها عقب المواجهات المسلحة التي شهدتها ناحية سنوني بقضاء سنجار بمحافظة نينوي شمال غربي العراق يوم الجمعة 3 مارس، وقالت "إنه لا يمكن لأي طرف التدخل في شؤون الإقليم أو إعاقة تحركات البيشمركة".

وكانت وحدات "حماية سنجار" التابعة لحزب العمال الكردستاني التركي (بي كيه كيه) قدرت عدد ضحاياها في المواجهات التي وقعت في "خان سور" بناحية سنوني مع قوات بيشمركة "روج آفا" السورية بسبعة قتلى وإصابة 20 مقاتلا آخرين، بينما أصيب أربعة من "روج آفا" المدعومة من الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود البارزاني.

تجدر الاشارة إلى أن قوات "البيشمركة" الكردية تمكنت من خلال عملية عسكرية واسعة من فرض سيطرتها على قضاء سنجار يوم الجمعة 13 نوفمبر 2015، الذي كانت تقطنه أغلبية أيزيدية، وقتلت أكثر من 300 من عناصر داعش خلال عملية التحرير، وقطعت إمدادات التنظيم بقطع الطريق الرابط ما بين الرقة السورية والموصل مركز محافظة نينوي ، وحررت أكثر من 200 كيلو متر مربع من الأراضي بالقضاء الذي يضم 28 قرية ومدينة سنجار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إستقالة رئيس تحرير صحيفة إسرائيلية شهيرة بعد خلافات حادة مع نتانياهو