أخبار عاجلة

اتفاق فرنسي إماراتي على مجموعة استثمارات بقيمة مليار يورو

اتفاق فرنسي إماراتي على مجموعة استثمارات بقيمة مليار يورو
اتفاق فرنسي إماراتي على مجموعة استثمارات بقيمة مليار يورو
أعلن إيمانويل ماكرون الخميس، خلال منتدى اقتصادي في دبي، عن توقيع اتفاق بين مؤسستين فرنسيتين والصندوق السيادي الإستراتيجي في أبوظبي، يتعلق ببرنامج لاستثمارات مشتركة بين البلدين تصل قيمتها إلى مليار يورو. وأكد الرئيس الفرنسي خلال مؤتمر صحفي، أن الإمارات ستشتري زورقين حربيين من طراز غوييند من مجموعة "نافال" الفرنسية، مشيدا بالتعاون الوثيق بين البلدين في مجال الدفاع.

في اليوم الثاني من زيارته الرسمية إلى الإمارات، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس توقيع اتفاق بين الصندوق السيادي الإستراتيجي "مبادلة" في أبوظبي ومؤسستين فرنسيتين حول برنامج مشترك باستثمارات تصل قيمتها إلى مليار يورو في فرنسا.

وخلال منتدى اقتصادي في دبي، قال الرئيس الفرنسي متحدثا بالإنكليزية، إن هذه الاستثمارات "هي تحديدا ما نحتاج إليه لتطوير طموحات جديدة".

وذكرت إحدى المؤسستين الفرنسيتين لوكالة الأنباء الفرنسية أن هذه الشراكة لها وجهان.

ويقضي الجانب الأول بتمديد تعاون أطلقته في 2014 شركة "سي دي سي أنترناشونال كابيتال" و"مبادلة" لدعم تطوير الشركات ذات القدرة الكبيرة على النمو والتي تقع مقارها في فرنسا.

ومع استنفاد المبلغ الأول الذي رصد لهذا التعاون وقيمته 300 مليون يورو، يعتزم الشريكان مواصلة هذا التعاون مع شريحة تمويل جديدة يمكن أن تصل إلى 500 مليون يورو يتقاسمها الجانبان بشكل متساو.

ويقضي الجانب الثاني من هذه الشراكة بتعاون بين "مبادلة" وشركة "بي بي آي فرانس" بهدف الاستثمار ومواكبة الشركات سواء كانت قديمة أو حديثة العهد، بتمويل يبلغ أيضا 500 مليون يورو وفق قاعدة التقاسم نفسها.

الإمارات تشتري زورقين حربيين من طراز غوويند

وأعلن ماكرون الخميس أن الإمارات ستشتري زورقين حربيين من طراز غوييند من مجموعة "نافال" الفرنسية.

وأدلى ماكرون بهذا الإعلان خلال مؤتمر صحافي عقده بعد سلسلة لقاءات مع ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان. ولم يقدم ماكرون تفاصيل إضافية عن هذه الصففة.

وكانت مجموعة "نافال" الفرنسية تتنافس مع شركات أخرى لبيع الإمارات زوارق مراقبة أبرزها شركة "فينكانتييري" الإيطالية.

وأشاد ماكرون بالتعاون الوثيق بين البلدين في مجال الدفاع عندما زار صباح الخميس قاعدة بحرية يتمركز فيها قسم من العسكريين الفرنسيين الـ700 الذين ينتشرون في دولة الإمارات.

وزوارق غوويند السريعة قطع بحرية قادرة على القيام بأعمال مراقبة، وفي الوقت نفسه مواجهة الغواصات المعادية أو اعتراض سفن قراصنة.

وتسعى الإمارات إلى تعزيز قوتها العسكرية وسط أجواء توتر مع إيران بشكل خاص المنافس الأساسي للسعودية في المنطقة.

 

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 09/11/2017

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إيران: السلطات تحجب مواقع للتواصل الاجتماعي وتعتقل 200 شخص إثر احتجاجات بطهران