أخبار عاجلة
تفكيك معمل لتجهيز السيارات المفخخة في عدن -
ماذا فعل لاعبو الاتحاد قبل مواجهة الاتفاق؟ -
طارق العشري يطالب لاعبي إنبي بطي صفحة أسوان -

ألمانيا توجه الاتهامات للاجئين أحرقوا مركزا لهم من أجل النوتيلا

ألمانيا توجه الاتهامات للاجئين أحرقوا مركزا لهم من أجل النوتيلا
ألمانيا توجه الاتهامات للاجئين أحرقوا مركزا لهم من أجل النوتيلا

وجهت السلطات الألمانية اتهامات للاجئين اثنين بارتكاب حريق متعمد في مركز للاجئين، ما أدى إلى تدميره بالكامل، وإصابة 26 شخصا، بسبب نقص الكمية المتوفرة لديهم من شوكولاتة النيوتيلا، وتسبب في أضرار وخسائر، بلغت 10 مليون يورو.

ووجهت السلطات الألمانية مؤخرا اتهامات لاثنين من اللاجئين بارتكاب حريق متعمد، أحدهم جزائري يدعى عادل د.، الذي يواجه اتهامات بارتكاب حريق متعمد والتسبب في إحداث أضرار جسيمة، والآخر مغربي يدعى محمد ب. دعا لاجئين آخرين لإشعال المزيد من الحرائق، وألقي القبض عليه بتهمة تعمد إشعال حريق.

فيما تعود أحداث الحريق، حسبما أشارت صحيفة "إكسبرس" البريطانية، إلى السابع من شهر يونيو الماضي، تحديدا في شهر رمضان، حيث ألغى مركز اللاجئين بمدينة دوسلدورف الألمانية، بمساعدة الصليب الأحمر الألماني، وجبة الغداء، مراعاة للصائمين، بينما كان يقدم الوجبات الساخنة لغير الصائمين في الصباح الباكر أو وقت متأخر من الليل.

كما كان يقدم المركز وجبات الطعام الباردة طوال اليوم، من بينها الحلوى وشوكولاتة النيوتيلا، وهو ما أغضب بعض الصائمين، بسبب نفاذ كميات الحلوى قبل وقت الإفطار، وصاح منفذا لاعتداء مشيرين إلى أنه "لا يوجد ما يكفي من النيوتيلا وحلوى الجيلي والشوكولاتة"، بينما قال الشيف المسؤول عن المطبخ الرئيسي التابع للصليب الأحمر الألماني، ستيفن جروس، إن معظم اللاجئين كانوا راضين، بينما عبر القليل منهم فقط عن شكواتهم.

مركز اللاجئين الألماني في الأصل صالة كانت تستخدم من قبل لعقد المؤتمرات والمعارض، تم تحويلها إلى مركز للاجئين، قبل أن يتعرض للتدمير بالكامل خلال شهر رمضان الماضي، الذي تصاعدت ألسنة لهب وأدخنة منه بلغ ارتفاعها مئة متر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخارجية السورية: سنقطع يد أردوغان