أخبار عاجلة
بالأرقام.. طلبات «تقنين الأراضي» في البحيرة -

إسرائيل تعتزم إنشاء جدار تحت الماء في البحر المتوسط حول قطاع غزة

إسرائيل تعتزم إنشاء جدار تحت الماء في البحر المتوسط حول قطاع غزة
إسرائيل تعتزم إنشاء جدار تحت الماء في البحر المتوسط حول قطاع غزة
صرح الجنرال أيال زامير قائد المنطقة العسكرية الجنوبية الإسرائيلية الأربعاء، أن الجيش سيّسرع عملية بناء الجدار العازل مع قطاع غزة لإنجازه خلال عامين. وحذر زامير حركة "حماس" من الاعتراض على بناء هذا الجدار مؤكدا أنه "سيكون ذلك سببا كافيا لإسرائيل لخوض الحرب". وقالت وسائل إعلام إسرائيلية الخميس، إن الجيش يعتزم أيضا إنشاء جدار تحت الماء في البحر المتوسط لمنع التسلل من القطاع المحاصر.

ذكر جنرال إسرائيلي ووسائل إعلام الخميس، أن إسرائيل ستسّرع ببناء جدار تحت الأرض على طول حدودها مع قطاع غزة في مشروع يفترض أن ينجز خلال عامين لمنع تسلل مجموعات مسلحة عبر أنفاق إلى أراضيها.

وقال الجنرال أيال زامير قائد المنطقة العسكرية الجنوبية خلال مؤتمر عبر الهاتف الأربعاء "في الأشهر المقبلة سنسّرع بناء هذا الحاجز ونأمل إنجازه خلال سنتين".

وأكد أن هذا الجدار سيحفر في الأراضي الإسرائيلية بموازاة السياج الأمني الذي يغلق بالكامل قطاع غزة في الشمال والشرق. وقال إن "وقوع المشروع على أرضنا السيادية يسقط أي تبرير لهجمات ضد الذين يعملون فيه".

ونقلت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية عن الميجر جنرال زامير قوله "أعتقد أن على الطرف الآخر إعادة تقييم الموقف في ضوء بناء الجدار".

وأضاف "إذا اختارت حماس خوض حرب بسبب الجدار سيكون ذلك سببا كافيا بالنسبة لإسرائيل لخوض حرب. لكن الجدار سيبنى".

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن الجدار المبني خصوصا من صفائح إسمنتية وأجهزة لاقطة سيمتد على طول الحدود البالغ 64 كيلومترا.

ويعمل ألف شخص حاليا في ورشة المشروع الذي تبلغ كلفته ثلاثة مليارات شيكل أي ما يعادل حوالي710 ملايين يورو.

وأوضحت إذاعة الجيش أن السياج الأمني الموجود حاليا سيرفع إلى ستة أمتار. 

إسرائيل تعتزم إنشاء جدار تحت الماء في البحر المتوسط

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الخميس إن الجيش يعتزم كذلك إنشاء جدار تحت الماء في البحر المتوسط لمنع التسلل من غزة عن طريق البحر.

وتعتبر إسرائيل الأنفاق التي تربط بين قطاع غزة والأراضي الإسرائيلية لتسلل مجموعات مسلحة من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أو منظمات فلسطينية أخرى، تهديدا أساسيا لأمنها.

واكتشفت إسرائيل وهدمت حوالى ثلاثين نفقا في صيف 2014 خلال الحرب الأخيرة التي شنتها ضد حماس في قطاع غزة الذي تسيطر عليه الحركة الإسلامية منذ 2007 ويخضع لحصار إسرائيلي.

فرانس 24 / أ ف ب

نشرت في : 10/08/2017

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الحكومة الفرنسية تكشف عن النصوص الكاملة لإصلاح قانون العمل