أخبار عاجلة

الإفراج عن ثلاثة عاملين في المفوضية العليا للاجئين خطفوا في دارفور

الإفراج عن ثلاثة عاملين في المفوضية العليا للاجئين خطفوا في دارفور
الإفراج عن ثلاثة عاملين في المفوضية العليا للاجئين خطفوا في دارفور

اعلنت الامم المتحدة اليوم الثلاثاء عن الافراج عن ثلاثة عاملين في المفوضية العليا للاجئين خطفوا في اقليم دارفور غرب السودان في 27 نوفمبر.
وافرج الاثنين عن النيباليين سارون برادان وراميش كركي والسوداني موسى عمر موسى محمد بعد ان اختطفهم مسلحون في الجنينة، كبرى مدن ولاية غرب دارفور.
ورحب المفوض الاعلى للاجئين فيليبو جراندي في بيان بالافراج عن الثلاثة سالمين موجها الشكر الى الحكومة السودانية.
وقال جراندي نكرر دعوتنا الى جميع الاطراف، لا في السودان فحسب بل في كل مكان، الى احترام القانون الانساني الدولي وضمان حماية جميع المدنيين، بينهم العاملون الذي يجهدون لمساعدة اللاجئين والمتضررين من النزاعات والاضطهاد .
كما اكد ان المفوضية العليا ستواصل العمل في السودان لمساعدة مئات الاف النازحين في هذا البلد.
يشهد اقليم دارفور منذ عام 2003 نزاعا دمويا منذ حمل مسلحون ينتمون لاقليات اتنية افريقية السلاح ضد سلطات الخرطوم التابعة للاكثرية العربية. وردا على ذلك استعانت الحكومة بالمليشيات العربية (الجنجويد) والتي تم دمجها في وحدات شبه عسكرية. وتشدد الحكومة على ان العنف في دارفور قد انتهى.
وحادث الاختطاف ليس الاول في دارفور فخلال سنوات النزاع تم اختطاف عدد من الاجانب العاملين في مجال الاغاثة. وتسبب النزاع في دارفور بمقتل 300 الف شخص وتشريد 2,5 مليون شخص من منازلهم بحسب الامم المتحدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جوتيريس يصف قرارات حظر السفر إلى الولايات المتحدة "بالإجراءات العمياء"