أخبار عاجلة
الفقى: "الخليج" لن يقوى إلا بمصر -
الإبراشى: مصر سوق لبيع قطع غيار البشر -
عبدالباسط حمودة: الأفراح الشعبية بقت غريبة -
عبدالباسط حمودة "أتعلمت الموسيقي من الحياة" -
محمد علي رزق أخر المنضمين لـ "الحصان الأسود" -
محمد رشاد يدعم ويشارك في حملة "إتحدى نفسك" -
«السعودية» تتسلم 11 طائرة خلال 30 يوماً -

تركيا تعتبر مشروع القانون الإسرائيلى حول الأذان غير مقبول

تركيا تعتبر مشروع القانون الإسرائيلى حول الأذان غير مقبول
تركيا تعتبر مشروع القانون الإسرائيلى حول الأذان غير مقبول

رويترز

اعتبرت تركيا الإثنين مشروع القانون الإسرائيلى الذى يرمى لحظر استخدام مكبرات الصوت فى المساجد لرفع الأذان وأثار سخطا لدى المسلمين، "غير مقبول".

وقال نائب رئيس الوزراء التركى نعمان كورتلموش للصحفيين "هذا غير مقبول على الاطلاق".

وأضاف كورتلموش وهو أيضا الناطق باسم الحكومة "على مدى عقود كان يختلط قرع اجراس الكنائس بالتكبير من المساجد والصلوات أمام حائط المبكى فى القدس".

وتابع أن مشروع القانون الاسرائيلى "اهانة لثقافة وماضى وتاريخ القدس".

وكانت لجنة وزارية إسرائيلية وافقت فى 13 تشرين الثاني/نوفمبر على مشروع القانون ما يمهد الطريق للنظر به فى الكنيست.

لكن وزير الصحة الاسرائيلى ياكوف ليتسمان عضو أحد الاحزاب اليهودية المتشددة فى الائتلاف الحكومى، قدم طعنا ما عرقل النظر بالنص، وذلك لخوفه من إمكان أن يؤدى هذا القانون إلى حظر الصفارات التى تعلن بدء السبت اليهودى.

ومشروع القانون الذى يشمل نظريا كل اماكن العبادة يستهدف بشكل خاص المساجد واثار غضبا عارما لدى المسلمين فيما اتهمت المنظمة غير الحكومية "المعهد الاسرائيلى للديموقراطية" اليمين باستغلال المسالة لغايات سياسية.

ويشكل العرب نحو 17,5% من سكان اسرائيل، وغالبيتهم من المسلمين الذين يتهمون الغالبية اليهودية بالتمييز بحقهم.

وسيطبق النص فى حال اعتماده أيضا على القدس الشرقية التى احتلتها اسرائيل وضمتها وحيث يقيم اكثر من 300 الف فلسطينى.

وتصالحت تركيا واسرائيل فى الاونة الاخيرة بعد ازمة استمرت ست سنوات نجمت عن الهجوم الذى شنته قوات خاصة اسرائيلية على السفينة مافى مرمرة التى كانت تشارك فى الاسطول الانسانى المتجه لكسر الحصار على غزة عام 2010. وقتل انذاك عشرة ناشطين اتراكا كانوا على متن السفينة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخارجية السورية: سنقطع يد أردوغان