أخبار عاجلة
مواعيد صرف الرواتب قبل عيد الاضحى المبارك -
السلمي: قرار حاسم لمواجهة المشروع الفارسي -
عبدالله آل ثاني.. نخوة إخوان نورة.. أبشر بعزك -
الأرض مع أصحابها -
«غالي» في غرفة المنشطات.. صدفة أم تصفية؟ -

هاشتاغ إسرائيل_تغلق_قناة_الجزيرة يجتاح تويتر والمغردون العرب منقسمون

هاشتاغ إسرائيل_تغلق_قناة_الجزيرة يجتاح تويتر والمغردون العرب منقسمون
هاشتاغ إسرائيل_تغلق_قناة_الجزيرة يجتاح تويتر والمغردون العرب منقسمون
أثار إعلان السلطات الإسرائيلية عزمها إغلاق مكتب الجزيرة القطرية في القدس زوبعة من الانتقادات وردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي وزاد من تأجيج الخلاف الخليجي-القطري إعلاميا.

تعيش مواقع التواصل الاجتماعي العربية منذ أسابيع على وقع تداعيات الأزمة القطرية الخليجية التي أخذت أبعاد إعلامية هامة. فبعد إعلان وزارة الاتصالات الإسرائيلية إغلاق مكتب قناة الجزيرة القطرية في القدس، بدعوى التحريض على العنف والانحياز في تغطية النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي واكبت الشبكات الاجتماعية العربية قرار المنع وجاءت الآراء منقسمة على غرار انقسام المواطن العربي وقراءته للأزمة الخليجية ودوافعها.

وقد أطلق مستخدمو الإنترنت للتعليق على القرار الإسرائيلي وسم #إسرائيل_تغلق_قناة_الجزيرة الذي اجتاح خلال ساعات موقع تويتر وشغل مساحة واسعة من نشاط المغردين العرب.

تباينت التعليقات والتغريدات داخل الشبكة واحتدت لهجتها بين مؤيدي قرار إغلاق القناة ومناهضيه الذين وصفوه بالمؤامرة العربية الإسرائيلية ضد قطر. قناة الجزيرة من جهتها نشرت تقريرا قالت فيه إن الخطوة الإسرائيلية جاءت تأسيا بما قرر بعض العرب كما أنها أعلنت عزمها على اللجوء إلى القضاء لنقض القرار.

 كما علق البعض الآخر على أن قرار المنع مراوغة إسرائيلية قطرية تسعى لتحسين صورة القناة عبر تعاطف وتضامن الفرد العربي الذي تربّى على محبة كل من تعتبره إسرائيل خصما وعدوا.

  استنكر صحافيو قناة الجزيرة من جهتهم قرار المنع واعتبروه تآمرا بين تل أبيب والجيران العرب وتتمة لسياسة الحصار التي تتعرض لها قطر. مراسلة قناة الجزيرة في واشنطن "وجد وقفي" وصفت القرار عبر حسابها الخاص على تويتر بالهجوم التام على حرية الصحافة، وتقويض لمزاعم إسرائيل بأنها الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط.

 وفي تغريدة نشرت على حسابه الرسمي على موقع تويتر أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بقرار وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب بقرا، الذي "اتخذ بناء على تعليماتي خطوات ملموسة للحد من التحريض (على العنف) الذي تقوم به الجزيرة ضد إسرائيل".

وقد وجاء إعلان إغلاق مكاتب الجزيرة بعد أسبوعين من توتر شديد ساد محيط الحرم القدسي في القدس الشرقية المحتلة بعدما اتخذت إسرائيل تدابير أمنية إضافية أثارت غضب الفلسطينيين قبل أن تتراجع عن خطوتها وتزيل بوابات كشف المعادن التي كانت قد أقامتها.

سفيان الرامي

نشرت في : 08/08/2017

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق من سيحاكم بشار الأسد؟
التالى إحالة المهاجم الذي اعتقل أمام برج إيفل إلى مستشفى للأمراض العقلية