زيادة وتيرة تدفق المهاجرين من أمريكا إلى كندا

زيادة وتيرة تدفق المهاجرين من أمريكا إلى كندا
زيادة وتيرة تدفق المهاجرين من أمريكا إلى كندا

أفادت وكالة الأنباء الفرنسية "أ ف ب" أن عدد طلبات اللجوء ارتفع في كندا بمعدل ثلاثة أضعاف، حدود كندا الجنوبية مع الولايات المتحدة.

وقالت وزيرة الهجرة في مقاطعة كيبيك كاثلين ويل إن عدد طلبات اللجوء بلغ 50 طلبا في اليوم خلال النصف الأول من يوليو الماضي، لكنها أشارت إلى أن "الوتيرة تجاوزت 150 طلبا" يوميا حاليا.

وأشارت الوزيرة إلى أن معظم من يصلون إلى الحدود الكندية يتحدرون من جمهورية هايتي، لكن بينهم يمنيون وصوماليون.

يذكر أن الهجرة الكبيرة لمواطني هايتي تأتي بسبب خسارتهم "وضعية الحماية المؤقتة" في الولايات المتحدة، التي منحت لنحو 60 ألفا من مواطني هذا البلد الكاربي الكاريبي إثر زلزال مدمر وقع عام 2010.

وفي سياق متصل أقامت الشرطة الفدرالية الكندية خيمة على الطريق عند معبر "لاكول" الحدودي لمقاطعة كيبيك الكندية، للتدقيق في هويات الواصلين الجدد، الذين يأتون مشيا حاملين حقائبهم وأمتعتهم.

وتقول السلطات الكندية إنه يعبر من 450 إلى 700 شخص عبر معبر "لاكول" الحدودي أسبوعيا، بحسب ما صرح جان-بيير فورتين رئيس اتحاد عمال الجمارك والهجرة.

وينقل المهاجرون إلى مركز انتظار، ثم يرسلون منه لاحقا إلى مونتريال، حيث يؤوون، حتى تنظر السلطات في طلبات اللجوء التي قدموها.

يذكر أن السلطات الكندية حولت في وقت سابق من هذا العام ملعب مونتريال الأولمبي إلى ملجأ لأكثر من 1000 شخص، ووعد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بأن تكثف بلاده جهودها لمعالجة هذه الزيادة في عدد طلبات اللجوء. لكنه طالب في ذات الوقت بسلوك قنوات الهجرة السليمة بدل عبور الحدود بشكل غير قانوني للحصول على اللجوء في بلاده.

المصدر: أ ف ب

أحمد باديان

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هبوط طائرة ركاب فرنسية اضطراريا في كندا