أخبار عاجلة

"باريس ساحرة": التقديم التاريخي لنيمار إلى جماهير باريس سان جرمان

قدم باريس سان جرمان نجمه الجديد نيمار السبت إلى الجماهير في ملعبه "حديقة الأمراء". ورغم أنه لم يتمكن من اللعب في أول مباريات الموسم إلا أن مشجعي الفريق هتفوا بحماسة للاعب.

بعد يومين من توقيعه لعقد قياسي مع فريق العاصمة الفرنسية، تم تقديم نيمار أخيرا السبت 5 آب/أغسطس لجماهير باريس سان جرمان. فقبل ساعة من بدء المباراة الأولى لفريقه في الدوري الفرنسي لكرة القدم ضد أميان، سار المهاجم البرازيلي لأول مرة على عشب "حديقة الأمراء" أمام مشجعي الفريق مع مؤثرات بصرية من الألعاب النارية والدخان، وموسيقى إلكترونية صاخبة في الخلفية. وقال رئيس النادي ناصر الخليفي بابتسامة عريضة وسعادة غامرة بعد أن تمكن من استقطاب نجم برشلونة "حلمنا بنجم كبير وها هو معنا".

للمزيد:نيمار يخاطب جماهير باريس سان جرمان: "أنا هنا من أجل التحدي الكبير"

وهتف مشجعوا فريق العاصمة الفرنسية بصوت واحد "نيمار! نيمار! نيمار!" مرحبين بالنجم الجديد لفريقهم. وتوجه إليهم النجم الذي أصبح الحامل الجديد للرقم 10 في الفريق بلغة فرنسية ما زالت خجولة قائلا "شكرا. باريس ساحرة، هنا... باريس (هتاف جماهير باريس سان جرمان)" قبل أن يلقي كلمة صغيرة بلغته الأم قائلا "أنا سعيد جدا. يغمرني السرور بالتحدي الجديد. أنوي الفوز بالكثير من الألقاب وسأحتاج لمساندتكم".

"نيمار هو الأمل القادم"

من ناحيتها بدت أنجيليك، وهي أم لصبيين اصطحبتهما إلى الملعب وهم من مشجعي باريس سان جرمان، شديدة الحماس وقالت "إنها حالة من التقديس، الأطفال لا يتحدثون إلا عنه، نيمار هنا، نيمار هناك! لن يلعب اليوم ولكنه أمر رائع مشاهدته، وسنعود بكل تأكيد".

  • رومان وسليم انتظرا أكثر من ساعتين حتى يشتريا قميص نيمار. ووصف المشجعان الصفقة بـ"التاريخية" واعتبرا أن اقتناء القميص هو طريقتهما في المساهمة بها.

  • مانو ولندزي حضرا المباراة كثنائي. بالنسبة لهذين المشجعين، نيمار سيقدم "المزيد"، ولكنهما يشجعان باريس سان جرمان كفريق وليس فقط لاعب واحد.

  • قدم بنجامان وإليسا في رحلة من ليل. وقد اصطفا أيضا في الدور لشراء قميص نيمار. وبالنسبة لهما، البرازيلي هو "الأمل القادم"، هو "رونالدينيو الجديد".

  • جاءت أنجليك مع جميع عائلتها. وأبناؤها هم مشجعون لباريس سان جرمان. وقالت الوالدة "منذ أيام ولا نسمع سوى بنيمار، نيمار، ومرة أخرى نيمار".

  • نيكولا وجولي هما مشجعان مخلصان لباريس سان جرمان. وبالنسبة لهما، قدوم نيمار سيعطي النادي "زخما أكبر دوليا".

رومان وسليم صديقان يشاركان المشجعين الآخرين أيضا بحماستهما، ويقولان وهما يستعرضان قميصيهما لفريق العاصمة الذين يحملان رقم واسم النجم البرازيلي بعد شرائهما من متجر النادي "هذا أمر تاريخي، بشراء القميص نشارك نحن أيضا في انتقاله إلى الفريق. نفتقد إلى لاعبين من نمطه للفوز. سيفوز بالكرة الذهبية في فريقنا، وسيعيش أفضل سنين حياته هنا".

بنجامان القادم من مدينة ليل الشمالية يعيش أيضا لحظة عاطفية كبيرة. "أشجع باريس سان جرمان منذ كنت في الخامسة من عمري. لقد انتظرت هذه اللحظة منذ رحيل رونالدينيو، الذي جعلني أعشق كرة القدم. نيما رعو الأمل القادم" يقول وهو ينتظر في الطابور مع صديقته لشراء القميص. ويضيف "ولكن الأمر بحاجة لعمل جماعي، وليس نيمار وحده من سيجلب الانتصار".

هذا المشجع الشمالي ليس الوحيد الذي أبدى حذره. فبعد الهزيمة 6-1 مع برشلونة في ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي الموسم الماضي يتوخى مشجعو الفريق الحذر. وهكذا يقول مانو "الـ’ريمونتادا‘ (العودة بالفوز في مباراة الإياب) تبقى شوكة في حلقنا، وستبقى حاضرة في أذهاننا لوقت طويل. لقد كرهنا نيمار عندما كان مع برشلونة، والآن تبدل الموقف. ولكن ما زال علينا رؤية ما سيحصل على أرض الملعب".

ولأخذ فكرة عن هذا الاستثمار الضخم الذي كلف 222 مليون يورو، يجب على الأقل الانتظار أسبوعا حتى موعد اللقاء الثاني لباريس سان جرمان في الدوري الفرنسي مع غانغان. يمكن أن يسجل نيمار ظهوره الأول في مباراة رسمية مع الفريق خلال مباراته خارج أرضه على أرضية ستاد "رودورو".

 

ستيفاني ترويار/فرانس24

نشرت في : 05/08/2017

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الحكومة الفرنسية تكشف عن النصوص الكاملة لإصلاح قانون العمل