أخبار عاجلة
مقتل انتحاري حاول تفجير نفسه عدن جنوب اليمن -
طالبان تعلن بدء "هجوم الربيع" في أفغانستان -
موانئ بورسعيد تستقبل اليوم 28 سفينة -
أسعار الأسماك اليوم الجمعة 28-4-2017 -

توقيف 24 شخصا فى قضية الهجوم على مستشفى فى أفغانستان

توقيف 24 شخصا فى قضية الهجوم على مستشفى فى أفغانستان
توقيف 24 شخصا فى قضية الهجوم على مستشفى فى أفغانستان

أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية الأربعاء أن 24 شخصا  على الأقل بينهم "ضباط كبار" اوقفوا في اطار التحقيق في الهجوم على مستشفى عسكرى في كابول فى الثامن من مارس، مقرة بوجود "اهمال".

لكن الجنرال هلال الدين هلال الذي يشرف على التحقيق نفى خلال مؤتمر صحفي تورط عاملين في المستشفى، مؤكدا أنه "ليس هناك ادلة" على ذلك رغم روايات ناجين اتهموا "طبيبين متمرنين" على الأقل التحقا بالمستشفى قبل أربعة أشهر.

ويرى الضابط أنها "شائعات" تروج لها الصحافة  منها وكالة فرانس برس التي جمعت شهادات أطباء وعاملين في المستشفى غداة الهجوم.

وقال هلال أن "24 شخصا اعتقلوا بينهم كبار الضباط" وعاملين في المستشفى.

وكان قدم حصيلة اشارت الى سقوط "50 قتيلا و31 جريحا" لكن عددا من الشهود ومصادر امنية ذكرت أن عدد القتلى قد يكون ضعف ذلك اي حوالى مئة.

وأفاد الشهود أن طبيبين متمرنين "ارسلا من مستشفى جلال اباد (شرق) قبل اربعة اشهر للتدرب" في هذا المستشفى الأكبر والأكثر تطورا في البلاد.

وقال الضابط "ليس لدينا ادلة تشير إلى أن الهجوم نفذ بتواطؤ من الداخل.

 ووصل المهاجمون الخمسة جميعا في سيارة تويوتا كورولا تحمل لوحة تسجيل مزورة. وعلى الفور فجر احدهم نفسه".

واقر الجنرال هلال بوجود "اهمال" داخل المستشفى مؤكدا إن "الإرهابيين كانوا أفغانا وأجانب".

وأضاف "لا شك في أن هذا الهجوم خطط له خارج البلاد" موجها أصابع الاتهام إلى باكستان دون ذكرها بالإسم ووعد بتقديم "تفاصيل لاحقا".

والهجوم الذي استمر ست ساعات بدأ بتفجير انتحاري نفسه عند المدخل الخلفي للمستشفى ثم قتلت مجموعة تضم سبعة الى 11 عنصرا "على الأقل" بحسب معلومات جمعتها وكالة فرانس برس، مرضى وزوارا وعاملين اما بالسكاكين والحراب او ببنادق وقنابل يدوية.

وكان تدخل القوات الخاصة سمح بوضع حد للمجزرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى والدة شابة بلجيكية استدرجها داعش تتحدث لـCNN عن "مجند ابنتها" فؤاد بلقاسم