أخبار عاجلة
«نزاهة»: الكويت تراجعت في الفساد إلى المركز 75 -
ناصر الصباح استقبل بسمة الحمود -
نائب الأمير استقبل الدعيج والحمود والهاشل -
الشباب السعودي ينتظر وصول كارينيو غداً -
رباعية الهلال تضعه في نهائي أبطال آسيا -
بوليس لـ «سانشيز»: أنت غشاش! -
الزعيم ناويها ضربة في الصميم -
عطيف: سنفرح كل من وقفوا معنا -
المواجهة بصافرة كورية -
12 عاماً من الغياب.. والاتحاد آخر المتوَّجين -
آل الشيخ: اختيار 70 موهوباً من مواليد المملكة -

غابرييل: روسيا " تستدير بحذر" نحو أوروبا

غابرييل: روسيا " تستدير بحذر" نحو أوروبا
غابرييل: روسيا " تستدير بحذر" نحو أوروبا

اعتبر وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، أن روسيا " تستدير بحذر" إلى أوروبا بعدما رأت بأن الشراكة مع الصين والولايات المتحدة لم تحقق النتائج المرجوة.

وقال غابرييل في حوار أجرته معه صحيفة Stern: "لقد عوّل الرئيس فلاديمير بوتين أن يصل إلى شراكة متكافئة مع الصين ولكن آماله خابت في هذا المجال"..." الصينيون يقولون وهم واثقون: هنالك قوتان عظيمتان في العالم – نحن (الصين) والولايات المتحدة الأمريكية".

 وبرأي غابرييل فقد علقت روسيا آمالا كبيرة على تحسين علاقاتها مع واشنطن بعد وصول ترامب إلى دفة الحكم في البيت الأبيض وهو ما لم يتحقق، "لذا نرى الروس يتوجهون بحذر باتجاه أوروبا".

 وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد وقع أمس الأربعاء على عقوبات جديدة موسعة ضد روسيا أقرها الكونغرس الأمريكي، وصوت عليها بالأغلبية ما يحرم الرئيس ترامب وفقا للدستور الأمريكي من إلغاء العقوبات أو حتى تخفيفها، في الوقت الذي ألقى فيه ترامب الذنب على البرلمانيين وحملهم المسؤولية إزاء " سوء العلاقات مع روسيا ووصولها إلى مستوى متدني وخطير بشكل غير مسبوق".

غابرييل نفسه وصف العقوبات ضد روسيا بأنها غير قانونية مشيرا إلى أن واشنطن تسعى استنادا لهذه العقوبات بشغل حيز لمنتجاتها في قطاع الطاقة في الاتحاد الأوروبي، وهو نفسه الذي طالب بتخفيف العقوبات المفروضة على روسيا بشكل تدريجي دون ربطها بتنفيذ اتفاقيات مينسك حول الأزمة في أوكرانيا التي يعتبرها الغرب شرطا أساسيا للبدء في الحديث عن تخفيف العقوبات تمهيدا لرفعها.

 علاوة على ذلك طالب الوزير غابرييل دول الاتحاد الأوروبي باتخاذ سياسات جديدة تجاه موسكو قائلا: "بغض النظر عن ما يقوله الكثيرون ضد رفع العقوبات، لكنني مع اتخاذ سياسة جديدة تجاه جارتنا الشرقية (روسيا) تفضي إلى تخفيف التوتر القائم".

من جانبه اعتبر الكرملين ربط العقوبات الغربية بتنفيذ اتفاقيات مينسك بأنه أمر مخز لأن روسيا لا تعتبر طرفا في النزاع الأوكراني، كما صرح رئيس الوزراء الروسي، دميتري ميدفيديف، بأن العقوبات الغربية تعتبر حربا تجارية ضد بلاده.

 

المصدر: نوفوستي

علي الخطايبة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الحكومة الفرنسية تكشف عن النصوص الكاملة لإصلاح قانون العمل