أخبار عاجلة
إنبي يختتم استعداداته اليوم لمواجهة الأهلي -

ترامب يفوض «سى آى إيه» لتنفيذ ضربات بطائرات بدون طيار

ترامب يفوض «سى آى إيه» لتنفيذ ضربات بطائرات بدون طيار
ترامب يفوض «سى آى إيه» لتنفيذ ضربات بطائرات بدون طيار

ستريت جورنال: القرار يرفع قيودًا فرضها أوباما على الأنشطة شبه العسكرية للوكالة.. ومكتب بالكونجرس: إلغاء قانون «أوباما كير» يحرم 24 مليون مواطن من التأمين الصحى
مدعى نيويورك: وزير الخارجية استخدم بريدًا إلكترونيًا مستعارًا خلال عمله فى شركة إكسون موبيل
تداولت وسائل إعلام أمريكية، اليوم، أنباء عن منح الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وكالة المخابرات الأمريكية «سى آى إيه»، تفويضا باستخدام طائرات بدون طيار «الدرونز» فى عمليات هجومية خارج البلاد، جاء ذلك غداة إعلان مكتب الميزانية التابع للكونجرس الأمريكى، أن إلغاء نظام «أوباما كير» للتأمين الصحى، وتطبيق نظام آخر يدعو إليه الجمهوريون، سيؤدى إلى خروج 24 مليون أمريكى من نظام الرعاية الصحية بحلول عام 2026.
ونقلت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية عن مسئولين أمريكيين (لم تسمهم) قولهم إن الرئيس ترامب أعطى وكالة المخابرات المركزية «سى آى إيه» تفويضا جديدا لتنفيذ هجمات بطائرات بدون طيار (درونز) على متشددين مشتبه بهم، وفقا لوكالة رويترز.
وذكرت الصحيفة أن تلك الخطوة تمثل تغيرا عن سياسة إدارة الرئيس أوباما التى قلصت الدور شبه العسكرى لـ«سى آى إيه»، متوقعة أن تتوالى هجمات الطائرات بدون طيار خلال الفترة المقبلة فى اليمن والصومال وأفغانستان إلى جانب سوريا.
إلى ذلك، ذكر تقرير صادر عن مكتب الميزانية التابع للكونجرس الأمريكى حول مشروع قانون الرعاية الصحى المقدم من قبل الجمهوريين، أن 14 مليون أمريكى سيخرجون من نظام الرعاية الصحية فى 2018 ويرتفع العدد 24 مليونا فى 2026 حال إلغاء «أوباما كير»، ودخول مشروع القانون الجديد حيز التنفيذ.
وأضاف التقرير أن مشروع قانون الرعاية الصحى المقترح سيؤدى من جهة أخرى، إلى خفض عجز الميزانية الفيدرالية بقيمة 337 مليار دولار بحلول عام 2026، وسيحدث ذلك بفضل الاقتطاعات المزمعة من برنامج «ميديكيد» الذى يدعم الفقراء وذوى الاحتياجات الخاصة والحوامل والأطفال.
ويرى المراقبون أن تقرير مكتب الميزانية سيزيد من صعوبة تأمين الجمهوريين الدعم لمشروع القانون، الذى يلقى انتقادا من شرائح واسعة من المجتمع الأمريكى.
وعلى الرغم من موافقة لجنتين فى مجلس النواب على مشروع القانون، فإن معارضة الديمقراطيين القوية له، بالإضافة إلى إعلان 10 من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين أنهم لن يصوتوا لصالحه، يجعل من الصعب تمرير القانون فى الكونجرس.
فى سياق آخر، قال المدعى العام فى نيويورك، إريك شنايدرمان إن وزير الخارجية الأمريكى ريكس تيلرسون، المدير التنفيذى السابق لشركة «إكسون موبيل» استخدم بريدا إلكترونيا باسم مستعار خلال عمله فى الشركة النفطية لإرسال واستقبال معلومات تتعلق بتغير المناخ وأمور أخرى.
وذكر مكتب المدعى العام فى خطاب أنه أحال تحقيقات يجريها فى هذا الشأن إلى قاض فى ولاية نيويورك، للنظر فيما إذا كانت إكسون قد ضللت المساهمين والرأى العام فيما يتعلق بتغير المناخ.
وفيما رفضت متحدثة باسم وزارة الخارجية التعليق على الأمر. قال ألن جيفرز المتحدث باسم الشركة إن «العنوان الإلكترونى (وين. تراكر آت إكسون موبيل. كوم) جزء من نظام البريد الإلكترونى للشركة»، مضيفا أنه «تم استخدامه فى مراسلات آمنة وعاجلة بين مجموعة مختارة من كبار المسئولين والمدير التنفيذى السابق (تيلرسون) فيما يخص مجموعة كبيرة من الموضوعات المتعلقة بالعمل».
وأضاف جيفرز أن الشركة قدمت وثائق تضم 2.5 مليون صفحة، ردا على استدعاء من مكتب شنايدرمان وسترد على المزاعم الواردة فى الخطاب فى وثائق تبعث بها للمحكمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مصرع 13 عسكريا تركيا فى حادث تحطم مروحيتهم جنوب شرقى البلاد