أخبار عاجلة
الفقى: "الخليج" لن يقوى إلا بمصر -
الإبراشى: مصر سوق لبيع قطع غيار البشر -
عبدالباسط حمودة: الأفراح الشعبية بقت غريبة -
عبدالباسط حمودة "أتعلمت الموسيقي من الحياة" -
محمد علي رزق أخر المنضمين لـ "الحصان الأسود" -
محمد رشاد يدعم ويشارك في حملة "إتحدى نفسك" -
«السعودية» تتسلم 11 طائرة خلال 30 يوماً -

فرنسا تنفي المزاعم الإسرائيلية بتراجعها عن عقد مؤتمر باريس للسلام

فرنسا تنفي المزاعم الإسرائيلية بتراجعها عن عقد مؤتمر باريس للسلام
فرنسا تنفي المزاعم الإسرائيلية بتراجعها عن عقد مؤتمر باريس للسلام

نفى القنصل الفرنسي العام في القدس بيير كوتشارد، اليوم الأحد ، الانباء التي تحدثت عن وقف باريس جهودها لعقد مؤتمر دولي للسلام في المنطقة نهاية العام الجارى.
قال كوتشارد إن باريس تعمل بشكل وثيق مع شركائها ومع الأطراف الأخرى بهدف إعادة إحياء عملية السلام في المنطقة من خلال زيارات لفلسطين وإسرائيل، إضافة إلى زيارة المبعوث الخاص لوزير الشئون الخارجية بيير فيمونت للولايات المتحدة .
وأكد كوتشارد في تصريحات لإذاعة صوت إسرائيل بالعربية، مساء اليوم أن فرنسا تواصل العمل على زيارة البلدان الشريكة لإحياء عملية السلام.
وأضاف كوتشارد أن الهدف الفرنسي من عقد المؤتمر الدولي هو إعادة احياء عملية السلام في الشرق الأوسط، كما جاء في خطاب الرئيس الفرنسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في 20 سبتمبر الماضي .
وكانت مصادر دبلوماسية فرنسية قد نفت أي تراجع في الموقف الفرنسي بشأن عقد المؤتمر، مؤكدة أن الجهود لا تزال مستمرة.
وأوضحت المصادر نفسها أن السفارة الفرنسية في تل أبيب نفت قبل أيام، في بيان صحفي، ما نسب للرئيس الفرنسي حول تضاؤل الآمال بعقد مؤتمر دولي للسلام.
وتأتي التصريحات الفرنسية على خلفية نشر صحيفة /يديعوت أحرنوت/ الإسرائيلية خبرا يفيد أن فرنسا قررت وقف جهودها لعقد مؤتمر دولي للسلام بالشرق الأوسط بين الفلسطينين والإسرائيليين كان مقررا نهاية العام الجارى.
وكانت الصحيفة الإسرائيلية قد نقلت عن مصادر دبلوماسية غربية قولها إن فرنسا قررت الانسحاب جهود عقد مؤتمر للسلام، والذي كان يهدف إلى إعادة اطلاق مفاوضات السلام بين الإسرائيلين والفلسطينيين .
ووفقا للمصادر، يرجع القرار الفرنسي إلى انتخاب دونالد ترامب الذي لا يشجع أي تدخل في المفاوضات بين الأطراف رئيسا جديدا للولايات المتحدة، إلى جانب عدم وجود اهتمام في برنامج الإدارة الأمريكية الحالية بملف الشرق الأوسط، وقرار إسرائيل بعدم حضور المؤتمر، حسبما أفادت المصادر الدبلوماسية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخارجية السورية: سنقطع يد أردوغان