أخبار عاجلة
إسلام جمال ينهي اتفاقه مع وادي دجلة -
الأهلى يقرر مقاطعة وكلاء كوليبالي -
وست هام يتقدم بعرض رسمي من أجل إيهيناتشو -
فاران يتمنى انتقال مبابى إلى ريال مدريد -
راموس : توتى من أفضل اللاعبين فى التاريخ -
الإنتهاء من سيناريو فيلم " ساقطة محترمة " -
هجوم انتحاري يخلف مقتل شرطي غرب الموصل -

"الجارديان":تقرير أوروبى سرى يكشف إخفاقات أمنية سهلت وقوع هجمات إرهابية

"الجارديان":تقرير أوروبى سرى يكشف إخفاقات أمنية سهلت وقوع هجمات إرهابية
"الجارديان":تقرير أوروبى سرى يكشف إخفاقات أمنية سهلت وقوع هجمات إرهابية

رصدت صحيفة (الجارديان) البريطانية تقريرا أوروبيا مسربا، يتناول تفاصيل الهجمات الإرهابية التى وقعت فى برلين وباريس وبروكسل، ويحذر من وجود فجوات فى قدرة الأجهزة الأمنية على مراقبة حركات الدخول والخروج من أوروبا.


وأشار التقرير - الذى حصلت عليه الجارديان وألقت الضوء عليه على موقعها الإلكترونى اليوم الثلاثاء- إلى أن جميع أولئك الذين ارتكبوا أو سعوا لارتكاب هجمات إرهابية واسعة النطاق فى السنوات الأخيرة، عبروا الحدود الخارجية لأوروبا "فى مرحلة ما قبل ارتكاب هجماتهم".

 ويحذر التقرير من أنه حتى مواطنى الاتحاد الأوروبى الذين صدرت بحقهم مذكرة اعتقال أوروبية كانوا قادرين على دخول القارة الأوربية أو مغادرتها بحرّية دون أن يتم اكتشافهم "نظرا للفحص غير المنظم الذى يخضع له مواطنو دول الاتحاد الأوروبي".
وأكد أنه فى ظل النظام القائم، من المستحيل أيضا استعمال قواعد البيانات الدولية للبحث عليها باستخدام بيانات بيومترية، مثل بصمات الأصابع.. لافتا إلى أن اتفاقية شينجن المنظمة للحدود "لم تسمح بالتشاور المنهجي" لقواعد البيانات الوطنية والدولية.. تاركة الأجهزة الأمنية عاجزة عن القيام بعمليات تفتيش أساسية كانت كفيلة بمنع وقوع عمليات إرهابية حدثت بعد ذلك.


واستشهد التقرير بعبد الحميد أبا عوض، المشتبه فى أنه العقل المدبر لهجمات باريس عام 2015، وهو الشخص الذى صدرت بحقه مذكرة توقيف أوروبية ودولية أيضا، سافر من بلجيكا إلى سوريا عبر مصر فى مارس 2013 قبل أن يعود إلى أوروبا. ثم غادر إلى سوريا مرة أخرى من خلال رحلة جوية من كولونيا الألمانية إلى أسطنبول.


وكذلك أنيس العمري، الذى قتل 12 شخصا فى ديسمبر الماضى بدهسهم بشاحنة داخل سوق وقت الاحتفال بعيد الميلاد فى برلين، بعد أن فشل فى الحصول على اللجوء فى إيطاليا، حيث دخل فى وقت لاحق إلى ألمانيا عن طريق سويسرا على الرغم من كونه إرهابيا مشتبها به، حيث استخدم أسماء مستعارة مختلفة لتجنب كشفه.
وحذر التقريرالأوروبى من مزيد من الإخفاقات فى مجال تبادل المعلومات عن الأفراد الذين يعتقد بخطورتهم بين الدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبي

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إستقالة رئيس تحرير صحيفة إسرائيلية شهيرة بعد خلافات حادة مع نتانياهو