أخبار عاجلة
الفقى: "الخليج" لن يقوى إلا بمصر -
الإبراشى: مصر سوق لبيع قطع غيار البشر -
عبدالباسط حمودة: الأفراح الشعبية بقت غريبة -
عبدالباسط حمودة "أتعلمت الموسيقي من الحياة" -
محمد علي رزق أخر المنضمين لـ "الحصان الأسود" -
محمد رشاد يدعم ويشارك في حملة "إتحدى نفسك" -
«السعودية» تتسلم 11 طائرة خلال 30 يوماً -

بالفيديو.. في ذكرى خطاب السادات داخل "الكنيست".. إسرائيل: حول 30 عامًا من العداء إلى 40 سنة من السلام

بالفيديو.. في ذكرى خطاب السادات داخل "الكنيست".. إسرائيل: حول 30 عامًا من العداء إلى 40 سنة من السلام
بالفيديو.. في ذكرى خطاب السادات داخل "الكنيست".. إسرائيل: حول 30 عامًا من العداء إلى 40 سنة من السلام
نشرت صفحة الاحتلال الإسرائيلي الرسمية "إسرائيل تتكلم بالعربية"، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مقطع فيديو يضم مقتطفات من خطاب الزعيم الراحل، محمد أنور السادات، أمام "الكنيست" في 20 نوفمبر عام 1977، مصحوبًا ببعض التعليقات عليه، إحياءً للذكرى الـ39 لزيارة الرئيس الراحل إلى الأراضي المحتلة، إذ قالت: "كلمات هزت مشاعر الإسرائيليين والعالم".

وأضافت صفحة الاحتلال الإسرائيلي، في الفيديو، أن قرار السادات كان حكيمًا وجريئًا، وإنه حول 30 عامًا من العداء إلى 40 عامًا من السلام، مشيرةً إلى أن الخطاب قوبل بالصدمة في الوطن العربي، بينما قوبل بفرحة في إسرائيل.

وتابعت: " في مثل هذا اليوم غمرت السعادة والبهجة سكان البلاد إثر وصول الرئيس المصري الراحل، أنور السادات، في زيارة تاريخية لإسرائيل قبل 39 عاما، جاء ذلك في أعقاب وصول رئيس الوزراء الراحل، مناحيم بيجين، إلى سدة الحكم وتوجيهه الدعوات للرئيس الراحل السادات بإحلال السلام".

وأضافت: "لا شك أن الرئيس السادات، الذي تحلى بشجاعة منقطعة النظير، أدرك أن إحلال السلام يقوم على الاعتراف المتبادل والمفاوضات المباشرة، واختار السادات التوجه مباشرة إلى الإسرائيليين في خطاب ألقاه من على منبر الكنيست والحديث مع السلطات الإسرائيلية، دون شروط مسبقة، وتمخضت المفاوضات عن سلام أنهى 30 عاما من الحروب وقطف ثمار السلام وفي الخلفية شعار لا تزال أصداؤه خالدة في الذاكرة: (لا حروب بعد الآن ولا إراقة للدماء)".

من جانبه، قال أوفير جنلدمان، عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك"،: "أحيينا أمس مرور 39 عاما على الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس المصري الراحل أنور السادات إلى إسرائيل التي أطلقت المفاوضات السلمية بين إسرائيل ومصر وأدت إلى اتفاقية السلام بين البلدين".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخارجية السورية: سنقطع يد أردوغان