أخبار عاجلة
الزمالك يقيد"السافل" فى القائمة الإفريقية -
وفاة أب وطفلين في تصادم بالرياض -
الإسماعيلي يؤكد تمسكه بشكري نجيب -

المستشفى الأمريكي في باريس.. هنا الشعور بالألم أقل تعاسة!

المستشفى الأمريكي في باريس.. هنا الشعور بالألم أقل تعاسة!
المستشفى الأمريكي في باريس.. هنا الشعور بالألم أقل تعاسة!

جو من الخيال والفانتازيا يحيط بالمكان تلحظه من أول وهلة، حيث يجد نزلاء المستشفى الأكثر رفاهية في استقبالهم السيارات المرسيدس مايباخ والبورش كايان لتحمل أمتعتهم وتصل بهم حتى باب المدخل العريق الذي يفتح على قاعة مهولة تمتلئ بباقات عملاقة لزهور الأوركيد أغلى زهرة في العالم، لتملأ المكان برائحة الفانيلا الجذابة.

يزين الحوائط لوحات شرف الأطباء والعاملين وتماثيل للمتبرعين وذكريات إنشاء المستشفى العريق منذ الحرب العالمية الأولى.

إذا كان "المستشفى الأمريكي" - الذي يحتفل هذا العام بعيده العاشر بعد المائة - هو مقصد نجوم وأثرياء العالم فهو نفسه نجم خارج المنافسة والتصنيف. قائمة طويلة من المشاهير قصدت المكان لتضم الرسام بيكاسو، الرئيس الفرنسي ميتران، مايكل جاكسون، آلان ديلون، معمر القذافي، ياسر عرفات، أنجلينا جولي وعائلات الفايد وأوناسيس.

المريض المدلل هو ملك متوج علي عرش من الرفاهية المطلقة شريطة أن يتعدى عدد أصفار حسابه البنكي السبعة أرقام حيث يبلغ متوسط تكلفة الليلة 10 آلاف يورو. أما من يختار الإقامة بالطابق الخامس ذي الشرفات المطلة على برج ايفل فتبلغ تكلفة إقامته أضعاف هذا الرقم.

وبالطبع صاحب دخول الأثرياء العرب المستشفى دخول نظام البقشيش وأيضا دخول طاقم التمريض في صراع على خدمتهم. ولا ينسى العاملون الأميرة السعودية العجوز التي قامت باستئجار الطابق الخامس كاملا لحاشيتها وعائلتها طوال شهر أغسطس الماضي وكانت تطلب من الممرضات مساعدتها في اختيار فساتينها من أحدث كتالوجات كريستيان ديور ولتتكلف إقامتها مبلغ 980 ألف يورو دفعها الورثة بعد أن توفيت داخل المستشفى.

قانون واحد هو الذي يحكم.. قانون السرية التامة، إذ يتيح استخدام تطبيق (الياس) للنزلاء دخول المستشفى تحت أسماء مستعارة وبيانات وهمية ولتكون المستشفى من الأماكن المحرم على الصحفيين اختراقها.

رفاهية غير مسبوقة تجعل المريض لا يتذكر إلا أنه في منتجع شديد الخصوصية، ويصف أحد الأطباء المكان قائلا إن الشعور بالألم أقل تعاسة في المستشفى الأمريكي.

تذكرت أحد الأيام أثناء مروري أمام المستشفي الميري لأسمع أحد الباعة الجائلين ينادي: "جربي كريم أم عطية يخلي العجوزة صبيه والشابة عفية" لأكمل طريقي وأفكر أننا لسنا بحاجة إلى مبالغ طائلة للحصول على السعادة.. يكفينا كريم أم عطية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى شاهد أهم الأحداث العالمية بعام 2016 في دقائق