أخبار عاجلة
إيمان العاصي توضح سبب خلعها للحجاب -
إليسا ترد على ترامب وتسخر منه -
بالصور ... عيد ميلاد " هنا فودة " -
فرنسا.. اليمين المتطرف في مفترق طرق؟ -
وارد بطل وزن خفيف الثقيل يعتزل الملاكمة -
مانشيستر يونايتد يحقق أرباحاً قياسية -

اليابان وأمريكا تتعهدان بزيادة الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية على كوريا الشمالية

اليابان وأمريكا تتعهدان بزيادة الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية على كوريا الشمالية
اليابان وأمريكا تتعهدان بزيادة الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية على كوريا الشمالية
اتفق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي على زيادة الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية على كوريا الشمالية، وجددت الولايات المتحدة التزامها "بالدفاع عن اليابان وكوريا الجنوبية بوجه أي هجوم". وتفاخر الزعيم الكوري الشمالي بأن الأراضي الأمريكية بكاملها باتت في مرمى صواريخ بيونغ يانغ، بعد إجراء تجربة إطلاق صاروخ بالستي عابر للقارات الجمعة.

تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بزيادة الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية على بيونغ يانغ التي اعتبرا أن برنامجها الصاروخي يشكل تهديدا خطيرا ومتناميا، بحسب ما أعلن البيت الأبيض.

وأجرى ترامب محادثة مع آبي لبحث إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا جديدا عابرا للقارات الجمعة، وتوافق الزعيمان على أن "كوريا الشمالية تشكل تهديدا خطيرا ومتناميا للولايات المتحدة واليابان وجمهورية كوريا (الجنوبية)، كما وبلدان أخرى قريبة وبعيدة"، بحسب بيان للبيت الأبيض.

وتابع البيان "لقد أكد ترامب وآبي التزامهما زيادة الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية على كوريا الشمالية، كما والعمل على إقناع دول أخرى بأن تحذو حذوهما".

وجدد ترامب "التزام الولايات المتحدة الراسخ بالدفاع عن اليابان وكوريا الجنوبية بوجه أي هجوم باستخدام كامل قدرات الولايات المتحدة"، بحسب بيان البيت الأبيض.

وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون تفاخر بأن الأراضي الأمريكية بكاملها باتت في مرمى صواريخ بيونغ يانغ بعد إجراء تجربة إطلاق صاروخ بالستي عابر للقارات الجمعة.

ويقول خبراء عسكريون أن الصاروخ قد يصل مداه إلى مدن الساحل الشرقي للولايات المتحدة كنيويورك تبعا لحجم الحمولة، في تطور يشكل تحديا كبيرا لترامب وسط اشتداد الأزمة.

وفي رد على التجربة الصاروخية، شاركت قاذفتان أمريكيتان إلى جانب مقاتلات كورية جنوبية ويابانية في مناورات عسكرية قامت خلالها بالتحليق فوق شبه الجزيرة الكورية.

وأعقب المناورات اختبار ناجح أجرته الولايات المتحدة الأحد لمنظومة اعتراض صواريخ تسعى واشنطن لنشرها في شبه الجزيرة الكورية.

ترامب يشعر بخيبة أمل تجاه الصين

كتب ترامب تغريدة لاحقا قال فيها إنه يشعر "بخيبة أمل كبيرة" إزاء الصين، وإن بكين التي تربح من التجارة مع الولايات المتحدة، لم تفعل "شيئا" للولايات المتحدة فيما يتعلق بكوريا الشمالية الأمر الذي لن يسمح باستمراره.

وقال تشيان كه مينغ نائب وزير التجارة الصيني ردا على سؤال في مؤتمر صحفي في بكين عن تغريدات ترامب إنه ليست هناك صلة بين قضية كوريا الشمالية والتجارة الصينية الأمريكية.

وأضاف: "نعتقد أن قضية كوريا الشمالية والتجارة الصينية الأمريكية قضيتان في نطاقين مختلفين تماما. ليستا مرتبطتين. يجب ألا تجري مناقشتهما معا".

وقالت صحيفة "غلوبال تايمز" الصينية في افتتاحية الاثنين إن تغريدة ترامب "خاطئة" ولا تساعد في حل المسألة، وإنه لا يفهم القضايا.

وقالت الصحيفة التي تنشرها صحيفة الشعب الرسمية التابعة للحزب الشيوعي الصيني الحاكم "بيونغ يانغ عازمة على تطوير برامجها النووية والصاروخية ولا تبالي بالتهديدات العسكرية من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية. كيف يمكن لعقوبات صينية تغيير الوضع؟"

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) في تعليق إن الصين تريد تجارة متوازنة مع الولايات المتحدة وسلاما دائما في شبه الجزيرة الكورية.

وأضافت: "لكن كي يتحقق هذان الهدفان تحتاج بكين إلى شريك متعاون بشكل أكبر في البيت الأبيض وليس شريك يلوم الصين على إخفاقات الولايات المتحدة".

وقالت وزارة الخارجية الصينية الاثنين إن حل القضية النووية الكورية الشمالية يتطلب جهدا مشتركا من جميع الأطراف.

وأضافت في بيان أرسل لـ"رويترز" ردا على تغريدات ترامب أن القضية النووية الكورية الشمالية لم تحدث بسبب الصين وأن العلاقة التجارية بين الصين والولايات المتحدة مفيدة للطرفين.
 

فرانس24 / أ ف ب / رويترز

نشرت في : 31/07/2017

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الحكومة الفرنسية تكشف عن النصوص الكاملة لإصلاح قانون العمل