أخبار عاجلة
ماركينهو «وافق».. وباقي «ترويسي» -
«جورجي» يهرب لـ أبوظبي -
الرياض: إلزام المزارعين ببطاقات «تعريف منتج» -
الرياض: إطاحة 3 مقيمين يروجون الخمور -
صاعقة رعدية تصيب الأجهزة الهوائية بمطار المؤسس -
محاور العالمي..«كثرة بلا بركة» -
تجمع مياه الأمطار يغلق 7 أنفاق وتقاطعات -

هدوء وترقب في كاتالونيا قبل 24 ساعة من انقضاء مهلة مدريد لبيغديمونت

هدوء وترقب في كاتالونيا قبل 24 ساعة من انقضاء مهلة مدريد لبيغديمونت
هدوء وترقب في كاتالونيا قبل 24 ساعة من انقضاء مهلة مدريد لبيغديمونت
ينتظر الشارع الإسباني بكثير من الترقب والحذر ما قد تسفر عنه انتهاء المهلة التي أعطتها حكومة مدريد لكارلس بيغديمونت زعيم الانفصاليين الكاتالونيين لوقف مساعيه لانفصال الإقليم عن إسبانيا. وطالب رئيس الحكومة الإسبانية راخوي الزعيم الانفصالي "باتخاذ قرار رشيد" في هذا الشأن.

طالبت إسبانيا اليوم الأربعاء زعيم إقليم كاتالونيا كارلس بيغديمونت "باتخاذ قرار رشيد" قبل 24 ساعة من انتهاء مهلة حكومية لوقف مسعى الإقليم الواقع بشمال شرق البلاد نحو الاستقلال.

وقال رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي أمام البرلمان "أطالب بيغديمونت باتخاذ قرار رشيد، بأسلوب متوازن، ووضع مصلحة جموع المواطنين أولا".

وجاء طلب راخوي بعد أن رفضت كاتالونيا أمس الثلاثاء (17 أكتوبر/تشرين الأول) الانصياع لطلب حكومة إسبانيا بالتخلي عن إعلان رمزي للاستقلال ما يضعها على طرق المواجهة مع مدريد يوم الخميس (19 أكتوبر/تشرين الأول).

وهددت مدريد بفرض حكم مباشر على الإقليم الذي يستحوذ على خمس اقتصاد إسبانيا إذا لم يتراجع بيغديمونت بحلول يوم غد الخميس عن إعلانه الغامض لاستقلال الإقليم الأسبوع الماضي.

وأدت حملة استقلال كاتالونيا إلى هجرة عشرات الشركات منه في ظل تصاعد الشكوك حيال اقتصاد إقليم يعتبر أحد أغنى مناطق إسبانيا، رغم مديونيته الكبيرة واعتماده على التجارة مع الاتحاد الأوروبي ومدريد.

وتشكل المنطقة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي خمس الناتج الإجمالي الوطني كما أنها أكبر المصدرين في إسبانيا. ولكن نظرا لاستمرار أسوأ أزمة سياسية تشهدها البلاد فإن المخاوف من أن تسعى الشركات للانتقال إلى مناطق أكثر استقرارا بدأت بالفعل.

فقد نقلت 691 شركة على الأقل مقرها الرئيسي في أسبوعين إلى خارج كاتالونيا بسبب الأزمة السياسية مع مدريد، بحسب التعداد الأخير للسجل التجاري الثلاثاء.

وأوضحت متحدثة باسم سجل التجارة والشركات لوكالة فرانس برس "فاقت الشركات المغادرة في الأيام العشرة الأخيرة عددها في الأشهر التسعة الأولى في 2017 مجتمعة".

ونقلت 219 شركة مقرها بين 2 و9 تشرين الأول/أكتوبر بدءا بأكبر مصرفين كاتالونيين.

وقال راؤول روميفا المسؤول عن الشؤون الخارجية في إقليم كاتالونيا إن حكومة الإقليم لا تخطط لعقد انتخابات مبكرة بعد النزاع بشأن استفتاء الاستقلال.

وقال خلال مؤتمر صحفي في بروكسل اليوم الأربعاء "الانتخابات ليست مطروحة حاليا".

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

نشرت في : 18/10/2017

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الولايات المتحدة: ثمانية قتلى في عملية دهس بهجوم "إرهابي" في نيويورك