السيسي وحيد في السباق إلى رئاسة مصر؟

السيسي وحيد في السباق إلى رئاسة مصر؟
السيسي وحيد في السباق إلى رئاسة مصر؟
في الصحف اليوم: المواجهات التي شهدتها مدينة عدن جنوب اليمن بين قوات تابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي وأخرى تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي. مؤتمر سوتشي يبدأ اليوم وسط غياب المعارضة وتنبؤات بفشله. في مصر يبدو الرئيس عبد الفتاح السيسي المرشح الوحيد لخلافة نفسه في الانتخابات الرئاسية المقررة أواخر شهر مارس، وفي روسيا كذلك يحاول الرئيس فلاديمير بوتين إسكات أصوات المرشحين المعارضين وسط احتجاجات ودعوات إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 من آذار/مارس المقبل.

المواجهات التي شهدتها مدينة عدن جنوبي اليمن يوم أمس، خبر تابعته الصحف العربية. هذه المواجهات اندلعت بين قوات تابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي وأخرى تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي. صحيفة العرب أكدت أن قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي حسمت السيطرة على مواقع استراتيجية في مدينة عدن، وهذا يعكس حسب الصحيفة قطع الطريق على حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي وقوات الحرس الرئاسي بقيادة نجله ناصر عبد ربه منصور. هذه الاشتباكات اندلعت تقول الصحيفة بعد انتهاء المهلة التي منحها المجلس الانتقالي الجنوبي لإقالة حكومة أحمد عبيد بن دغر التي يتهمها المجلس بالفساد وسوء الإدارة واستبدالها بحكومة مصغرة لإدارة شؤون البلاد.

صحيفة القدس العربي قدمت في الافتتاحية تفسيرا لما حدث في عدن وقالت إنه انقلاب إماراتي على حلفاء السعودية في اليمن، وقالت الصحيفة إن الخلافات قد ظهرت إلى العلن قبل حوالي عام بين الإمارات والحكومة الشرعية اليمنية التي يقودها الرئيس عبد ربه منصور هادي. صحيفة القدس العربي رأت أن الخطة الإماراتية قد استكملت حلقاتها أمس مع سيطرة الموالين لها على مقر الحكومة المعترف بها. هذه الحكومة صارت محاصرة بين فكي الانفصاليين في الجنوب والحوثيين في الشمال، وتساءلت الصحيفة عن الكيفية التي تبرر بها الإمارات دورها في دعم التمرد الجنوبي وعملها على تهشيم الحكومة التي يفترض أن التحالف العربي الذي تقوده السعودية يقدِم لها الدعم ويساعدها على الانتصار على أعدائها.

صحيفة العربي الجديد اهتمت على غلافها بمؤتمر سوتشي حول سوريا. المؤتمر ينعقد اليوم وغدا، وصحيفة العربي الجديد عنونت أن المؤتمر هو مناورة روسية فاشلة. المؤتمر ولد ميتا بوثيقته الختامية في ظل مقاطعة المعارضة السورية والحزب الكردي الرئيسي. صحيفة العربي الجديد فسرت هذه المقاطعة بإعداد روسيا لوثيقة ستصدر إلى جانب البيان الختامي بالمؤتمر. الوثيقة تدعو إلى رفع العقوبات المفروضة على النظام السوري وتبني إجراءات لبدء إعادة الإعمار وعودة اللاجئين من دون ربط ذلك بعملية الانتقال السياسي.

في الشأن المصري تغلق الهيئة الوطنية للانتخابات اليوم باب المنافسة على الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في نهاية مارس آذار المقبل، فيما يبقى الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي هو المرشح الوحيد الذي تقدم بأوراق ترشحه للجنة مستوفيا الإحراءات اللازمة. الخبر تتناوله صحيفة الشرق الأوسط وتعنون: يُغلق باب المنافسة على رئاسية مصر اليوم والسيسي منفردا.

مجلة كوريي انترناسيونال أشارت إلى دعوة خمس شخصيات مصرية إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية في مصر. هذه الشخصيات اتهمت النظام المصري بمنع أي منافسة شريفة، والدعوة تقول كوريي أُطلقت في وقت أبعدت فيه السلطات عددا من المرشحين ومارست ضغوطا على آخرين وعلى مناصريهم لإبعادهم عن السباق الرئاسي.

انفراد الرئيس عبد الفتاح السيسي بالسباق إلى رئاسة مصر يعكسه هذا الرسم للرسام أنور من صحيفة المصري اليوم حيث نرى صندوق الانتخابات يشتكي ويقول حاسس بالوحدة.

انتخابات رئاسية أخرى ستنظم في شهر آذار مارس وبالضبط في الثامن عشر منه، هذه الانتخابات مقررة في روسيا والرئيس الروسي هو كذلك يحاول إسكات أصوات المرشحين المعارضين له. صحيفة لوموند أشارت إلى الاحتجاجات التي عمت العديد من المدن الروسية يوم أمس واعتقال السياسي المعارض أليكسي نافالني يوم أمس في موسكو لساعات قبل إطلاق سراحه. الصحيفة أفادت أن نافالني دعا إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية في روسيا، لكنه لم ينجح في توحيد صفوف المعارضة حوله.

مجلة دي موسكو تايمز نقلت اجواء الاحتجاجات وكتبت إن الآلاف خرجوا في مختلف أنحاء روسيا للاحتجاج وإعلان مقاطعة الانتخابات الرئاسية. هؤلاء خرجوا رغم درجات الحرارة المتدنية للمطالبة بانتخابات حرة ونزيهة ولوضع حد لحكم فلاديمير بوتين . حكم بوتين دام ما يقرب عشرين عاما، و دي موسكو تايمز كتبت إن بوتين إذا أعيد انتخابه وهو أمر وارد جدا فهو سيمدد فترة حكمه لست سنوات آخرى.

صحيفة غلوب أند مايل الكندية كتبت إن توقيف المعارض أليكسي نافالني هو جزء من سيناريو إفلاس الانتخابات الرئاسية في روسيا، وراهنت الصحيفة على الشباب من أنصار أليكسي نافالني لتغيير الطريقة التي تمارس بها السياسة في روسيا.

أشارت الصحف إلى مقتل أربعة جنود ماليين شمال شرق مالي يوم أمس بعد هجوم على قاعدتهم العسكرية. صحيفة لوفيغارو وفي ظل تصاعد أعمال العنف ضد الجنود الماليين، عادت على حصيلة عملية سرفال الفرنسية التي كان قد أطلقها الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند. صحيفة لوفيغارو كتبت إن تنظيم القاعدة ينخر مالي رغم مرور خمس سنوات على إطلاق العملية العسكرية الفرنسية. وأردفت الصحيفة إن الإرهاب وانعدام الأمن ينتشران في مالي ويهددان بتقسيمه، والقوات الفرنسية والقبعات الزرق تحاولان فقط الحد من التهديد الإرهابي مادامت لا تستطيع القضاء عليه

إعداد محجوبة كرم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الرئيس الفرنسي يؤكد دعم بلاده لتونس وشبابها وديمقراطيتها