أخبار عاجلة
شاهد.. انهيار محافظ مينيسوتا أثناء خطاب له -
صاروخ بريطاني ينتحر على ساحل أمريكا -
الرئيس السيسي "يطلب من المصريين شيئا ".. ما هو ؟ -
السيسى يصدر قرارا جمهوريا جديدا -
هل يتم العفو الشامل عن "مبارك" اليوم؟ -

نيويورك تايمز: الانتخابات الرئاسية فى فرنسا الاختبار الأخطر لأوروبا

نيويورك تايمز: الانتخابات الرئاسية فى فرنسا الاختبار الأخطر لأوروبا
نيويورك تايمز: الانتخابات الرئاسية فى فرنسا الاختبار الأخطر لأوروبا

كتبت: إنجى مجدى

سلطت صحيفة نيويورك تايمز، الأمريكية، الضوء على صعود اليمين المتشدد فى أوروبا، مشيرة إلى أن الانتخابات الرئاسية فى فرنسا، المقررة العام المقبل، هى الاختبار الأكبر الذى ينتظر القارة العجوز.

 

وأشارت الصحيفة، فى تقرير على موقعها الإلكترونى، إلى أن مارين لوبان، زعيمة الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة، منافس خطير فى انتخابات الرئاسة الفرنسية 2017، وخصم شرس لعضوية بلادها فى الاتحاد الأوروبى، وهو ما قد يشكل تحديا وتهديدا جديدا وجادا للاتحاد الذى يرضخ تحت وطأة الاقتصادات الراكدة وأزمة اليورو وضغوط من روسيا والتوترات العميقة بشأن الهجرة، خاصة من الدول الأعضاء الجدد فى أوروبا الشرقية والوسطى.

 

وأضافت الصحيفة أن من يزور القرى الفرنسية الواقعة جنوبى البلاد يعرف أن الاتحاد الأوروبى يواجه مشكلة خطيرة، تهدد بأزمة شرعية، وتؤجج التيار اليمينى والسياسات القومية حتى داخل الكتلة التقليدية، موضحة أن التيار اليمينى المناوئ للاتحاد الأوروبى يلقى دعماً قوياً فى هذه المناطق.

 

وبينما عانى الاتحاد الأوروبى ضربة هذا العام بخروج بريطانيا، من خلال استفتاء البريكست، فضلاً عن أن أوروبا تواجه سلسلة من الانتخابات الحاسمة العام المقبل، إلا أن أيا من هذه الانتخابات ليس أكثر أهمية من الانتخابات فى فرنسا، العضو المؤسس فى الاتحاد الأوروبى.

 

وبينما جاء قرار بريطانيا بالخروج ضربة قوية للاتحاد، إلا أن فوز مرشحة اليمين مارين لوبان بالرئاسة فى فرنسا سيكون المسمار الأخير فى نعش تلك الهيئة الأوروبية، لاسيما أن انتخاب دونالد ترامب فى الولايات المتحدة ينظر إليه باعتباره يمثل تطوراً حساساً.

 

وقال فرنسوا هيزبورج، المستشار الخاص لمؤسسة الأبحاث الاستراتيجية فى فرنسا ورئيس المعهد الدولى للدراسات الاستراتيجية، إن دونالد ترامب جعل مارين لوبان تبدو اختيارا معقولا.

 

وأضاف أن فوز ترامب منح لوبان الاحترام، فضلاً عن أن كل الفرنسيين يعرفون أنها ليست ترامب، فإنها تعرف كيف تستخدم الاسم والفعل، ومتماسكة فكريا بشأن ما تريده وما لا تريده.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هيومان رايتس ووتش: تركيا استغلت محاولة الانقلاب لتدمير المعارضة
التالى شاهد أهم الأحداث العالمية بعام 2016 في دقائق