أخبار عاجلة
فرص وظيفية -
عروض «رنين» المخفضة على الأدوات المنزلية -
مصرفيون يتوقعون انخفاض الدولار -
مؤشر نيكي يهبط 0.39% في بداية التعامل بطوكيو -

واشنطن بوست: تزايد الضغوط على المجمع الانتخابى لعرقلة رئاسة ترامب

واشنطن بوست: تزايد الضغوط على المجمع الانتخابى لعرقلة رئاسة ترامب
واشنطن بوست: تزايد الضغوط على المجمع الانتخابى لعرقلة رئاسة ترامب

كتبت ريم عبد الحميد

قالت صحيفة "واشنطن بوست"، إن الضغوط على أعضاء المجمع الانتخابى فى الولايات المتحدة لانتخاب شخص آخر غير دونالد ترامب قد زادت بشكل كبير وصاخب فى الأسابيع الأخيرة، مما أدى إلى تردد البعض، لكن لا يوجد أدلة على أن ترامب سيسقط عندما يجتمع أعضاء المجمع فى أغلب عواصم الولايات غدا الاثنين للإدلاء بأصواتهم.

 

 

وأشارت الصحيفة إلى أن كارول جويس عضو المجمع عن الحزب الجمهورى فى أريزونا، توقعت أن يكون دورها بسيط للغاية، حيث ستلتقى بأقرانها وتقوم بالتصويت لترامب الذى فاز بأغلب الأصوات فى ولايتها، ناهيك عن دعمها شخصيا له، إلا أنها تلقت الكثير من رسائل البريد الإلكترونى والمكالمات الهاتفية فى البداية من مئات، ثم آلاف الناخبين القلقين من الطبيعة المتسرعة للبلاد والتى يمكن أن تقود أمريكا إلى حرب أخرى.

 

 

وأشارت جويس عضو اللجنة الجمهورية فى أريزونا، والتى تبلغ من العمر 72 عاما إلى أن هذا الأمر كان له تأثيره عليها.

 

 

وأوضحت الصحيفة أن هذا الموقف تكرر مع أكثر من الـ 538 رجل وامرأة من أعضاء المجمع الانتخابى المقرر أن يلتقوا غدا الاثنين لتنفيذ ما كان يعرف تقليديا بأنه تصويت روتينى بعد كل الانتخابات الرئاسية الأمريكية تقريبا.

 

 

وتقول واشنطن بوست إن دور عضو المجمع الانتخابى قد زاد هذا العام عقب انتخابات مريرة خسر فيها ترامب فى التصويت الشعبى لصالح هيلارى كلينتون بفارق حوالى ثلاثة ملايين صوت، والكشف عن سلسلة من التقييمات الاستخباراتية بأن روسيا تدخلت للمساعدة على انتخاب ترامب.

 

 

وتوضح الصحيفة أن جويس و305 آخرين من أعضاء المجمع من الجمهوريين الذين يفترض أن يدلوا بأصواتهم لترامب يواجهون حملات مكثفة مخططة من قبل القوات المعارضة للأخير لإقناعهم بأنه وحدهم القادرين على منع وصول نجم تلفزيون الواقع للبيت الأبيض. بينما استهدفت حملات أخرى الأعضاء الديمقراطيين الذين يفترض أن يصوتوا لكلينتون من أجل إقناعهم بالتحول لتأييد جمهورى أكثر تقليدية يمكن أن يحظى بدعم كافى من الناخبين الجمهوريين ليصل إلى الرئاسة.

 

 

ورغم أنه لا يوجد أدلة تكفى على أن هذه الجهود ستنجح، إلا أن المحاولة أطلقت ضغوطا مكثفة على الأعضاء أنفسهم الذين أصبحوا فى دائرة الضوء بشكل غير مريح.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى شاهد أهم الأحداث العالمية بعام 2016 في دقائق