أخبار عاجلة
تعادل مثير بين ريال بيتيس وسلتا فيجو -
رونالدينيو يفي بوعده وينضم لشابيكوينسي -
صحيفة: غياب صلاح لا يقلل من قوة هجوم روما -
كوفي : فشلت في إيقاف كهربا -
الإفتاء تصدر مجلة إنجليزية للرد على "داعش" -

آلاف الماليزيين يتظاهرون فى العاصمة مطالبين باستقالة رئيس الوزراء

آلاف الماليزيين يتظاهرون فى العاصمة مطالبين باستقالة رئيس الوزراء
آلاف الماليزيين يتظاهرون فى العاصمة مطالبين باستقالة رئيس الوزراء
تظاهر آلاف من المحتجين المناهضين للحكومة فى العاصمة الماليزية كوالالمبور، اليوم، مطالبين باستقالة رئيس الوزراء نجيب عبدالرزاق بسبب تورطه المزعوم فى فضيحة اختلاس عدة مليارات من الدولارات.

وسار المحتجون من نقاط مختلفة صوب قلب كوالالمبور وسط إجراءات أمن مشددة وهم يرتدون قمصان صفراء غير عابئين باعتقال ناشطين وزعماء معارضة قبل ساعات فقط من ذلك التجمع.
وسادت أجواء احتفالية بين المتظاهرين وكانت أصوات قرع الطبول وأبواق الفوفوزيلا تسمع إلى جانب الخطب والأغانى والهتافات من قبل المشاركين الذين دعوا إلى تطهير ماليزيا وسلطة الشعب.

ومن غير المحتمل، أن تهز هذه المظاهرة نجيب الذى نفى ارتكابه مخالفات وصمد أمام الأزمة معززا سلطته بشن حملة على المعارضين وفرض قيود على وسائل الإعلام والناشطين، بحسب وكالة رويترز للأنباء.

واعتقل زعيم جماعة بيرش المؤيدة للديمقراطية التى نظمت المظاهرة إلى جانب العديد من المؤيدين الآخرين للمظاهرة ومن بينهم زعماء للمعارضة ونشطاء طلابيون.

من جهته، قال نائب رئيس جماعة بيرش «لسنا هنا لإسقاط البلاد. نحب هذا البلد ولسنا هنا كى نسقط الحكومة إننا هنا لنقويها».

وكان نجيب قد واجه مزيدا من الصعوبات هذا العام عندما قالت دعاوى قضائية أقامتها وزارة العدل الأمريكية إن أكثر من 3.5 مليار دولار تم اختلاسها من الصندوق الحكومى الماليزى 1ام.دى.بى الذى أسسه نجيب وإن بعضا من هذه الأموال دخلت حسابات «المسئول الماليزى رقم 1» والذى حدده مسئولون أمريكيون وماليزيون بأنه نجيب.

واتخذ رئيس الوزراء الماليزى خطوات يقول منتقدون إنها تهدف إلى الحد من مناقشة هذه الفضيحة مثل عزل أحد نواب رئيس الوزراء وتغيير النائب العام وتعليق صحف وحجب مواقع على الإنترنت.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخارجية السورية: سنقطع يد أردوغان