أخبار عاجلة
دماء وطرد في ممتاز السلة -
النصر يعود مع دعم العجلان -
اعتماد آلية للحد من الشكاوى الكيدية -
انتحار معتل نفسي في جنوب الطائف -
مسنو الرياض يشاركون في تشجير صحاري جلاجل -
شرطة جدة تُسقط "قاتل طفل الكندرة" -
الإطاحة بعصابة سرقة سائقي الليموزين في مكة -
عروض هايبر وان على السلع -
تراجع احتياطي العملة الصعبة في الجزائر -
السادات تطرح 250 فدانًا للمستثمرين خلال أيام -

حزب الخضر الأمريكي يطالب بإعادة فرز الأصوات الانتخابية في ثلاث ولايات

حزب الخضر الأمريكي يطالب بإعادة فرز الأصوات الانتخابية في ثلاث ولايات
حزب الخضر الأمريكي يطالب بإعادة فرز الأصوات الانتخابية في ثلاث ولايات
طالب حزب الخضر الأمريكي بإعادة فرز الأصوات الانتخابية في ثلاث ولايات رئيسية بالولايات المتحدة، من شأنها ان تؤثر على نتيجة الانتخابات التي شهدت فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

وقال حزب الخضر، الذي لم يحصل إلا على أقل من واحد بالمائة من الأصوات في الانتخابات الرئاسية ، انه يريد إعادة فرز الأصوات بسبب عمليات اختراق طالت أصوات الناخبين وقواعد بيانات الحزب وحسابات بريد إلكتروني خاصة في ولايات معينة، جعلت العديد من الأمريكيين يتشككون في مدى مصداقية نتائج الانتخابات.

وأضاف في بيان صحفي هذا سبب يدل على أن النتائج غير المتوقعة للانتخابات وما يتردد عن حدوث أمور غريبة، بحاجة إلى تحقيق قبل اعتماد انتخابات الرئاسة لعام 2016، نحن نستحق انتخابات نثق بها.

وأطلق الحزب أمس حملة لجمع التبرعات عبر الانترنت لتوفير 5ر2 مليون دولار المطلوب دفعها لإعادة فرز الأصوات في كل من ويسكونسن وبنسلفانيا وميتشيجان، وهي الولايات الثلاث التي حسمت نتيجة السباق الانتخابي الرئاسي لعام 2016 لصالح ترامب.

وتنتهي المهلة الزمنية المقررة لإعادة فرز الأصوات في ويسكونسن بحلول الغدالجمعة فيما تنتهي يوم الاثنين القادم في بنسلفانيا، ويوم الأربعاء في ميتشيجان.

وتمكنت حملة حزب الخضر بالفعل من جمع 3ر2 مليون دولار حتى صباح اليوم ، أي قبل أقل من 24 ساعة فقط على انتهاء المهلة الزمنية في ويسكونسن.

وكان ترامب قد نجح في التفوق على منافسته الديمقراطية في الانتخابات هيلاري كلينتون في الولايات الثلاث بفارق طفيف.

وطالبت مجموعة من علماء الكمبيوتر ومحاميي الانتخابات، في وقت سابق، بإعادة الفرز في ثلاث ولايات فاز فيها ترامب.. مما يشير إلى مخاوف بإمكانية حدوث تلاعب وقرصنة.

وقال العلماء ان النتائج الفعلية تختلف عن نتائج الاستطلاعات التي أجريت قبل الانتخابات، وأن ترامب حقق نتائج أفضل في المناطق التي استخدم فيها آلية التصويت إلكتروني، في حين حققت كلينتون نتائج أفضل في المناطق التي استخدم فيها مراكز اقتراع.

وترجح تلك التلميحات وجود اختراق في العملية الانتخابية الأمريكية من قبل حكومة أجنبية.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما قد اتهمت روسيا، قبل إجراء الانتخابات، بمحاولة التأثير على نتائج الانتخابات عبر عمليات اختراق وقرصنة إلكترونية، دون ان تقدم دليل علني على تلك الاتهامات.

وفسر بعض الخبراء تلك الاتهامات المتوالية باحتمال التلاعب في اجهزة التصويت الإلكتروني المستخدمة في المناطق الريفية، والتي أبلى فيها ترامب بصورة أفضل.

ولم تصدر حملة كلينتون أي بيانات او تصريحات بشأن تلك التطورات بعد، لكن الكثير من مؤيدي كلينتون دعموا فكرة إعادة الفرز عبر الانترنت، كما لم يصدر الفريق الانتقالي لترامب أي تعليق بعد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخارجية السورية: سنقطع يد أردوغان