أخبار عاجلة
سامح عيد : حادث الحرم المكي إرهابي "طائفي" -
حصاد الاقتصاد المصرى اليوم الأحد 25-6-2017 -

استعداد أوروبى لدعم حكومة السراج فى وقف تدفق «المهاجرين»

استعداد أوروبى لدعم حكومة السراج فى وقف تدفق «المهاجرين»
استعداد أوروبى لدعم حكومة السراج فى وقف تدفق «المهاجرين»

- وزارة داخلية 8 دول أوروبية يؤكدون فى اجتماع بروما عزمهم زيادة المعدات والمساعدات لليبيا.. ويتخوفون من استيلاء «مليشيات» طرابلس عليها

قال مسئولون إيطاليون وأوروبيون أمس الأول إنهم على استعداد لإرسال معدات ومساعدات اقتصادية إلى ليبيا لمساعدتها على وقف تدفق المهاجرين، وذلك بعد طلب رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج من المسئولين الأوروبيين فى اجتماع وزراى دولى بإيطاليا دعم مالى ولوجيستى لمواجهة ظاهرة تهريب البشر.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية، عن مصدر حضر اجتماعا احتضنته واحتضنت العاصمة الإيطالية روما أمس الأول، وحضره وزراء داخلية ثمانى دول أوروبية بما فيها ألمانيا وفرنسا ودول المغرب العربى لوضع خطة لوقف تدفق المهاجرين من ليبيا ومساعدة حكومة الوفاق فى هذه المهمة، إن السراج طلب المزيد من الأموال والمعدات من الأوروبيين لمحاربة تهريب البشر. حيث تنشط الكثير من شبكات تهريب البشر بين ضفتى البحر الأبيض المتوسط لا سيما انطلاقا من الأراضى الليبية مستغلة حالة الاضطراب الأمنى والانقسام السياسى والعسكرى فى البلاد منذ الإطاحة بمعمر القذافى فى العام 2011.

وبحسب الوكالة، سرت مخاوف داخل الاجتماع الأوروبى، من استيلاء مليشيات العاصمة الليبية طرابلس على معدات تعتزم دول أوروبية تزويد خفر السواحل بها للمساعدة فى كبح جماح الهجرة إلى أوروبا من السواحل الليبية.

وأبدى وزير الداخلية الفرنسى برونو ليرو مخاوفه من استيلاء المليشيات على رادارات وزوارق ومروحيات وحتى آليات رباعية الدفع بقيمة 800 مليون يورو، حيث أشار إلى وجوب التأكد من أن حرس السواحل الليبيين«الذين تم تدريبهم يتولون مهامهم بدقة».

ومن أصل 215 مليون دولار خصصها الاتحاد الأوروبى الشهر الماضى لمحاربة تهريب البشر بمنطقة وسط البحر المتوسط أفرد مبلغ 96 مليون دولار للحكومة الليبية، كما خصصت إيطاليا بشكل منفرد مبلغ 214 مليون دولار لمساعدة دول إفريقية على ضبط حدودها.

وذكرت صحيفة كورييرى ديلا سيرا الإيطالية أمس الأول، إن فائز السراج طلب مبلغ 859 مليون دولار، وقائمة طويلة من المعدات ومنها أربع مروحيات وعشرون زورقا فضلا عن رادارات ومركبات رباعية الدفع للسيطرة على الحدود الجنوبية والمياه الإقليمية لليبيا.

وردا على ذلك، قال وزير الداخلية الإيطالى ماركو مينيتى إن دفعة أولى مكونة من عشرة زوارق للدورية البحرية سترسل إلى ليبيا فى منتصف مايو المقبل، وأشار المسئول الإيطالى إلى أن المهاجرين الذين سيوقفهم خفر السواحل الليبية سينتقلون إلى مخيمات تديرها حكومة طرابلس بمساعدة من منظمات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبى.

وأوضح مينيتى أنه سيكون بمقدور المهاجرين الموجودين فى المخيمات التى ستقام فى ليبيا تقديم طلبات لجوء إلى أوروبا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مصرع 13 عسكريا تركيا فى حادث تحطم مروحيتهم جنوب شرقى البلاد