أخبار عاجلة
هذا هو السبب الحقيقي لاحتجاز خالد علي -
نشرة «المصريون» لأسعار الخضراوات والفاكهة -
مفاجآت عن البرلماني الذي عنفه السيسي -
"مصر القوية" يطالب بإخلاء سبيل خالد علي -
إجراء روسي بشأن القمر الصناعي المصري المفقود -
وقفة احتجاجية لجبهة الدفاع عن الصحفيين -
كواليس أول ليلة لـ خالد علي في قسم الدقي -
بسبب ماس كهربائى.. حريق سيارة ملاكى بالفيوم -
تفاصيل تقرير الطب الشرعي لوفاة "القذافي" -
ضبط داعشى خطط لأعمال إرهابية ببنى سويف -

استطلاع: زيادة شعبية الحزب الاشتراكي الحاكم بالنمسا وتراجع حزب الحرية اليميني

استطلاع: زيادة شعبية الحزب الاشتراكي الحاكم بالنمسا وتراجع حزب الحرية اليميني
استطلاع: زيادة شعبية الحزب الاشتراكي الحاكم بالنمسا وتراجع حزب الحرية اليميني

أظهرت نتائج أحدث استطلاع للرأي في النمسا، ارتفاع حجم شعبية الحزب الاشتراكي الحاكم ونجاح جهود رئيس الحكومة والحزب كريستيان كيرن في تقليص الفارق مع حزب الحرية اليميني المتشدد، الذي مازال يحتل المركز الأول على قائمة الأحزاب البرلمانية الأكثر شعبية في البلاد.

وأشار الاستطلاع الذي أعده مركز "ريسيرش افيرز"، بمشاركة 800 مبحوث إلى ارتفاع شعبية الحزب الإشتراكي بواقع 1% لتصل إلى 29%، وتراجع شعبية حزب الحرية اليميني بواقع 1% لتصل إلى 33%، فيما حل حزب الشعب المحافظ، الشريك في الإئتلاف الحكومي، فى المركز الثالث بواقع 19%.

وتوقع الاستطلاع فوز حزب الشعب المحافظ بالمركز الأول في الانتخابات المقبلة برصيد 34%، في حال تصعيد وزير الخارجية المنتمي للحزب سباستيان كورتس، إلى منصب رئيسه وجعله مرشح الحزب لمنصب رئيس الوزراء، وفي المقابل توقع تراجع حزب الحرية اليميني المتشدد إلى المركز الثاني بواقع 26%، قبل الحزب الاشتراكي الذي سيحل في المركز الثالث برصيد 24%.

ويرجع محللون ومراقبون سياسيون السبب وراء زيادة شعبية الحزب الاشتراكي الحاكم مؤخراً إلى تبني سياسات جديدة أكثر تشدداً إزاء ملفات مهمة تصدرتها مشكلة اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين، بعدما اختفت سياسة الحزب المرحبة باللاجئين، وحلت مكانها سياسات متشددة تعمل على تقليص عدد اللاجئين الجدد، إلى جانب تبني رئيس الحزب الاشتراكي لإجراءات حمائية جديدة تهدف إلى حرمان الأيدي العاملة الوافدة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، لاسيما دول أوروبا الشرقية، من مزايا تقدمها الحكومة للأيدي العاملة النمساوية، كوسيلة لحماية الوظائف الجديدة في سوق العمل بالنمسا، الذي يعاني من ارتفاع معدل البطالة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إستقالة رئيس تحرير صحيفة إسرائيلية شهيرة بعد خلافات حادة مع نتانياهو