أخبار عاجلة
السعودية تعزي الرئيس العراقي بضحايا هجوم بغداد -
طيران الإمارات تعتزم استئناف الرحلات إلى تركيا -
بنك “أبوظبي الأول”يصدر سندات بـ 610 ملايين دولار -
وزير الحرس الوطني يلتقي سفير السويد -
العنقري لـ«عكاظ»: لا تعثر في فحص حسابات الدولة -

هل تخرج ميركل من الحياة السياسية؟

هل تخرج ميركل من الحياة السياسية؟
هل تخرج ميركل من الحياة السياسية؟
في صحف اليوم، سفر رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري إلى القاهرة اليوم لإجراء مشاورات مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وألمانيا تشهد أزمة سياسية كبرى بعد فشل المستشارة أنغيلا ميركل في تشكيل ائتلاف حكومي. في تونس توتر سياسي وخلافات داخل الائتلاف الحاكم قبيل الانتخابات الرئاسية المقررة في 2019، وروسيا تعترف أنها السبب في تلوث إشعاعي ظهر في سماء أوروبا في أواخر شهر سبتمبر الماضي.

يزور رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري اليوم القاهرة قادما إليها من باريس. صحيفة الشروق المصرية كتبت إن سعد الحريري سيجري محادثات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي قبل عودته إلى لبنان يوم غد للمشاركة في عيد استقلال بلاده. الصحيفة أصافت أن الحريري سيوضح من بيروت ملابسات استقالته التي أعلنها مطلع الشهر الحالي من الرياض.

صحيفة الأخبار اللبنانية نقلت عن مصادر دبلوماسية أن كلا من مصر وفرنسا تسعيان إلى الإبقاء على الحريري في منصبه.. الصحيفة أشارت إلى انعقاد اجتماعات مكثفة مساء أمس في العاصمة القبرصية نيقوسيا بين مسؤولين مصريين وفرنسيين يرافقون الرئيس المصري للمشاركة في القمة المصرية القبرصية اليونانية

حالة من الضبابية تسود المشهد السياسي في لبنان مع اقتراب عودة الحريري تنقل صحيفة لوريون لوجور اللبنانية. وتنقل كذلك تقديرات المسؤولين السياسيين في لبنان أن تأكيد استقالة الحريري هو السيناريو المرجح يوم غد. لكن الصحيفة تقول كذلك إن الحريري يحضر يوم غد احتفالات عيد الاستقلال كرئيس وزراء لأن الرئيس ميشال عون لم يقبل بعد استقالته بشكل رسمي، والكثيرون ينتظرون اجتماع الرجلين لتشكيل فكرة دقيقة عما يجري والحكم انطلاقا من وقائع ملموسة.

اهتمت الصحف الغربية بفشل المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في تشكيل حكومة ائتلافية مع الليبراليين والخضر. بعض الصحف كصحيفة لوموند اعتبرت ألمانيا تعيش أزمة سياسية كبرى. هذه الأزمة قد تؤدي إلى تنظيم انتخابات تشريعية جديدة وإنهاء المشوار السياسي للمستشارة الألمانية بعد اثني عشر عاما من بقائها في السلطة.

صحيفة فاينانشال تايمز كتبت على الغلاف إن فشل مفاوضات تشكيل حكومة ائتلافية في ألمانيا يضع المستشارة أنغيلا ميركل أمام أزمة سياسية هي الأسوأ في مسارها السياسي. الصحيفة كتبت إن أنغيلا ميركل وخلال اثني عشر عاما من بقائها في السلطة تمكنت من مساعدة منطقة اليورو على اجتياز ظروف مالية صعبة وتثبيت مكانة بلادها كقوة اقتصادية كبرى في القارة الأوروبية، لكن اليوم تبدو أنغيلا ميركل ضعيفة بسبب النتائج التي حصل عليها حزبها الاتحاد الديموقراطي المسيحي في الانتخابات الأخيرة والتي اعتبرت الأسوأ في تاريخ حزبها منذ العام تسعة وأربعين.

الأزمة السياسية التي تجتازها ألمانيا هي خبر سيء بالنسبة للاتحاد الأوروبي وسيتحمل تبعاتها كل الاتحاد، تكتب صحيفة لوموند وتضيف إن إيقاف المفاوضات وفقدان ميركل لتأثيرها يفتح الباب أمام مرحلة جديدة هي مرحلة عدم اليقين السياسي، والتي تمتد إلى خارج حدود ألمانيا وتضعف مشروع الاتحاد الأوروبي الذي بدأ يتعافى بعد عشر سنوات من إدارته للأزمتين المالية والاقتصادية.

تونس هي كذلك تعيش حالة من التوتر السياسي الذي ينذر بمفاجئات كما نقلت صحيفة العرب اللندنية، وأجرت الصحيفة مقابلة مع الأمين العام للحزب الجمهوري التونسي عصام الشابي يقول إن المناخ العام في البلاد يشهد تراكمات سياسية واجتماعية تشكلت على وقع تضارب المصالح وتنافر الأجندات والمصالح الحزبية مما يدفع باتجاه خلط الأوراق والتحالفات قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في العام ألفين وتسعة عشر. كتبت الصحيفة إن التقلبات الحزبية الأخيرة، والخلافات داخل حكومة الائتلاف أربكت التوازنات السياسية وخلخلت أركان الحزام السياسي المحيط بحكومة يوسف الشاهد

صحيفة الصباح التونسية نشرت رسما بيانيا على صفحتها الأولى يعكس آراء التونسيين في الطبقة السياسية، وكتبت الصحيفة أن استطلاع الرأي هذا يظهر تدحرج نسب رضا التونسيين عن أداء رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي إلى أدنى مستوياتها منذ شهر أبريل للعام 2015، في حين عادت نسبيا معدلات الرضا عن عمل رئيس الحكومة يوسف الشاهد إلى نسقها التصاعدي، وقفز الرئيس السابق منصف المرزوقي إلى المرتبة الثالثة في ترتيب الشخصيات التي يراها التونسيون صالحة لقيادة البلاد.

موضوع آخر نقلت صحيفة دي غارديان اعتراف روسيا كونها السبب في تلوث إشعاعي ظهر في سماء أوروبا في أواخر شهر أيلول/ سبتمبر الماضي. صحيفة دي غارديان كتبت إن روسيا أعلنت يوم أمس تعرضها لتلوث إشعاعي هو أكبر من المعتاد تسعمئة وست وثمانين مرة بعد حصول حادث نووي، وأشارت الصحيفة إلى أن روسيا كانت تنكر هذه الحقيقة حتى الأمس. وأن منظمة غرينبيس الروسية طالبت وكالة rosatom وهي الوكالة التي تسير أنشطة جميع شركات الطاقة النووية بفتح تحقيق معمق ونشر معطيات ما حدث لمركز ماياك النووي، الذي يعيد معالجة الوقود النووي المستهلك والواقع جنوب روسيا.

 

إعداد محجوبة كرم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إيران: السلطات تحجب مواقع للتواصل الاجتماعي وتعتقل 200 شخص إثر احتجاجات بطهران