أخبار عاجلة
أهداف (أوساسونا 0 - برشلونة 3) -
هدف رائع لميسي في شباك أوساسونا -
لاعبة مصرية تحقق إنجازًا في التايكوندو -
وكيل لاعبين: أنطوي أول الراحلين عن الأهلي -
حكام مصر .. «برىء» فى قفص الاتهام -
تدريبات إضافية لخماسى الزمالك -
«شيكابالا» يصل القاهرة استعداداً لبتروجيت -
تعديل جديد فى الجهاز الفنى للزمالك -
نكشف تفاصيل جلسة «حلمى» مع محمد إبراهيم -

عاجل.. زين العابدين بن علي يستعطف الشعب التونسي بـ"بيان اعتراف"

عاجل.. زين العابدين بن علي يستعطف الشعب التونسي بـ"بيان اعتراف"
عاجل.. زين العابدين بن علي يستعطف الشعب التونسي بـ"بيان اعتراف"

اعترف الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي بأن النظام الذي كان يترأسه في حكم تونس رغم إيجابياته لم يكن خاليًا من الأخطاء والتجاوزات مثله مثل أي نظام في أية دولة في العالم وفي أي زمان.
وقال بن علي، في بيان أعلن عنه محاميه منير بن صالحة، اليوم ردا على شهادات ضحايا الانتهاكات والتعذيب في عهده والتي يبثها التلفزيون التونسي وتنظمها هيئة الحقيقة والكرامة، إنه تابع جلسات الاستماع التي انعقدت ولا تزال وتم فيها تقديم شهادات تحدث أصحابها عن معاناتهم زمن حكمه، مشيرا إلى أنه لا يسعه إلا التعاطف معهم ومع كل التونسيين في أي زمان من أزمنة حكم البلاد.
وأضاف أنه من الواجب تذكير التونسيين بأن البلاد مرت خلال فترة حكمه بمراحل دقيقة واجهت خلالها الدولة تحديات أمنية ومخاطر حقيقة لم تكن مصطنعة ولم يتم تضخيمها أو المبالغة فيها وسنترك للمؤرخين النزهاء مهمة الخوض في تفاصيلها وكشف خفاياها.
وأوضح أن الدولة التونسية كانت بأجهزتها الأمنية خلال فترة حكمه تواجه في بعض الأحيان أنظمة سرية وعسكرية لتنظيمات حزبية تدعي العمل في العلن، وفي أحيان أخرى تواجه تنظيمات سياسية اختارت العمل خارج الشرعية والقانون فمارست العنف وحرضت عليه.
ونبه إلى أنه عند مواجهة تلك التنظيمات فمن الممكن أن يكون قد أدى إلى تجاوزات مست حقوق الإنسان، ونذكر الرأي العام التونسي وكل الباحثين عن الحقيقة أننا لم نتردد في الاعتراف بذلك لحظة حصولنا على المعلومات بخصوص هذه التجاوزات.
واعتبر الرئيس التونسي الأسبق أن نشر الشهادات في جلسات الاستماع بالطريقة التي تتم بها حاليا دون مشاهدة الرواية المقابلة للأحداث يحول هذه الجلسات إلى عمل القصد منه طمس الحقائق وليس إبرازها، لأن التاريخ لا تصنعه أنصاف الحقائق بل الحقيقة الكاملة بلا تحريف أو تزييف، معتبرا أن إذاعة الشهادات بهذه الطريقة سوف يؤدي إلى تفرقة التونسيين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخارجية السورية: سنقطع يد أردوغان