أخبار عاجلة
"24 ساعة" ذهب فى ألعاب الصالات -

السلطات الفرنسية: منفذ هجوم أورلى كان تحت تأثير الكحول والمخدرات

السلطات الفرنسية: منفذ هجوم أورلى كان تحت تأثير الكحول والمخدرات
السلطات الفرنسية: منفذ هجوم أورلى كان تحت تأثير الكحول والمخدرات

- صحف فرنسية: دوافع بلقاسم غامضة.. وكان يتردد على حانة لتناول الكحول.. واعتذر لشقيقته عن إطلاق النار على الشرطة صباح يوم الاعتداء

كشفت نتائج التحقيقات الفرنسية، اليوم، أن منفذ هجوم مطار «أورلى» فى باريس، زياد بلقاسم، كان تحت تأثير الكحول والمخدرات فى وقت الهجوم، استنادا إلى التحاليل التى أجريت على عينة من دمه.


ونقلت صحيفة «ليبراسيون» الفرنسية، عن مصدر قضائى، لم تسمه، أنه بعد تشريح جثة بلقاسم وإجراء تحاليل على عينة من دمه، تبين أنه تناول جرعة مفرطة من الكحول والمخدرات، قبل الهجوم.


وأوضح المصدر القضائى أنه وفقا لتحليل السموم الذى أجرى على عينة من دم المتهم، أمس الأول، فقد كشف أن نسبة الكحول تمثل 0.93 جرام لكل لتر فى دمه، بالإضافة إلى نسبة كبيرة من مخدر «القنب الهندى» والكوكايين، ما يؤكد أقوال والده بأن ابنه كان مخمورا وليس إرهابيا.


وبعد تفتيش اغراضه، وجدت الشرطة 750 يورو، وسجائر، وهاتفا محمولا، وجرامات من الكوكايين، وسكينا.


وأشارت الصحيفة إلى أن بلقاسم، الفرنسى المنحدر من أصول تونسية، كان لديه سوابق عدة فى السرقة والسطو، ويمكن أن يكون قد تطرف داخل السجن، إلا أنه لم يتم حتى هذه المرحلة تحديد ما إذا كان أحد قد تواطأ مع أحد، لارتكاب الحادث، من عدمه.


وكان والده قد صرح لموقع «يوروب1» الإخبارى الفرنسى، أن ابنه ليس إرهابيا وأنه لم يصلِ قط، ومدمنا للكحول و«القنب الهندى».


فيما نقلت صحيفة «لوفيجارو» عن مصدر قريب من التحقيق: «لا نعرف ما إذا كانت مراقبة الشرطة له، هى العامل المحفز لتنفيذه الهجوم، أو أنه عزم على فعل ذلك عن عمد».


من جانبه، أوضح مدعى عام باريس فرنسوا مولان «أن المهاجم وجد نفسه فى نوع من الهروب إلى الأمام وسط مسار مدمر أكثر فأكثر»، واصفا بلقاسم بأنه «فرد عنيف جدا» مع نوايا إرهابية.


وبحسب شهادات جيران بلقاسم، فإنه كان «مخيفا، وشيطانا صغيرا»، وكان يبدو عليه أنه حسم أمره ويريد أن «ينهى شيئا».


وعادت صحيفة «ليبراسيون» قائلة أن تردد بلقاسم على حانة قريبة من منزله بشكل دورى لتناول الكحول، يعد تصرف يتناقض مع عقائد الإسلاميين المتطرفين، ما يجعل قضيته أكثر غموضا إضافة إلى تعاطيه المخدرات، حسب معارفه.


وتابعت الصحيفة أن بلقاسم البالغ من العمر 39 عاما، بعد أن اشتبك مع دورية شرطة أوقفته للتحقق من هويته بسبب قيادته لسيارته بسرعة فى الصباح الباكر من يوم الاعتداء، أرسل رسالة نصية لأخته يقول فيها: «لقد ارتكبت خطأ، لقد أطلقت النار على الشرطة»، وهو تصرف غير مألوف لرجل يخطط لارتكاب عمل إرهابى، أو يحركه التطرف الدينى.


يشار إلى أن هجوم أورلى قد وقع قبل شهر من الانتخابات الرئاسية فى بلد يواجه منذ عامين موجة اعتداءات أوقعت 238 قتيلا ومئات الجرحى، ويدور فيها نقاش حول إستمرار حالة الطوارئ السارية حتى 15 يوليو 2017.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى والدة شابة بلجيكية استدرجها داعش تتحدث لـCNN عن "مجند ابنتها" فؤاد بلقاسم