أخبار عاجلة
السيطرة على حريق بنصف فدان قمح فى الفيوم -

رئيس الوزراء الهولندى: يجب تهدئة الأزمة الدبلوماسية مع تركيا

رئيس الوزراء الهولندى: يجب تهدئة الأزمة الدبلوماسية مع تركيا
رئيس الوزراء الهولندى: يجب تهدئة الأزمة الدبلوماسية مع تركيا

 قال رئيس الوزراء الهولندى مارك روته اليوم الأحد أنه سيفعل كل شيء لنزع فتيل المواجهة الدبلوماسية مع تركيا والتى وصفها بأسوأ أزمة تشهدها بلاده فى سنوات بعد واقعتين كبيرتين أمس السبت.

وقالت تركيا لهولندا إنها سترد "بأقسى الوسائل" بعد منع وزيرين تركيين من التحدث فى روتردام فى خلاف حول الحملات السياسية التى تنظمها أنقرة بين المهاجرين الأتراك.

وقال روته "لم أشهد ذلك من قبل لكننا نريد أن نكون الطرف الأكثر تعقلا ... إذا صعدوا سنضطر للرد لكننا سنفعل كل ما فى سلطتنا للتهدئة."

وفى الواقعة الأولى أمس السبت حاولت تركيا إرسال وزير خارجيتها إلى هولندا لعقد لقاء جماهيرى مع المهاجرين الأتراك الهولنديين دعما لحملة ترويج لتعديلات دستورية ستطرح فى استفتاء لمنح الرئيس رجب طيب إردوغان صلاحيات جديدة. ورفضت هولندا التى طلبت من الوزير عدم الحضور منح طائرته الإذن بالهبوط.

وفى وقت لاحق من ذات اليوم وصلت وزيرة الأسرة التركية من ألمانيا وحاولت مخاطبة حشد كبير فى روتردام فأوقفتها الشرطة الهولندية وأعلنتها شخصا غير مرغوب فيه واقتادتها للحدود الألمانية.

وفى الساعات الأولى من الصباح فرقت الشرطة العسكرية حشدا مؤلفا من نحو ألفى مؤيد لإردوغان تظاهروا رافعين الأعلام التركية أمام القنصلية التركية فى روتردام مستخدمة الأحصنة ومدافع المياه.

وهدد إردوغان هولندا بفرض عقوبات اقتصادية عليها ووصف الحكومة الهولندية بأنها "فلول نازيين وفاشيين".

وقال روته اليوم الأحد "هولندا لن تسمح بأن يبتزها أحد".

وأضاف أن ما فعلته بلاده يقع فى إطار حقها لمنع التجمعات التركية لأنها تشكل تهديدا للنظام العام. ويواجه روته منافسة شرسة فى انتخابات تجرى الأربعاء مع السياسى المناهض للإسلام خيرت فيلدرز.

ويعيش نحو 500 ألف مهاجر تركى وأبناؤهم فى هولندا وأغلبهم يحمل جنسية مزدوجة ويحق له التصويت فى البلدين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى والدة شابة بلجيكية استدرجها داعش تتحدث لـCNN عن "مجند ابنتها" فؤاد بلقاسم