أخبار عاجلة
مصرع امرأة وإصابة زوجها في ظروف غامضة بالمنوفية -
لميس الحديدي لشيرين: عمرو دياب هيفضل رقم واحد -

طفل عراقي ينجو من قائمة اغتيالات داعش ليواجه الترحيل في بريطانيا

تهديدات بالقتل واجهها الطفل العراقي لاوند حمد أمين، الذي لم يتجاوز عمره السادسة، في العام الماضي، بسبب معاناته من إعاقة جسدية، وفر بسببها إلى بريطانيا التي يواجه فيها حاليا خطر الترحيل من المملكة.

فأشارت صحيفة "ميرور" البريطانية، إلى أن الطفل العراقي، المصاب بالصمم، فر في العام الماضي من شمال العراق مع أسرته، خوفا من تهديدات تنظيم داعش الذي توعد بإعدام الأطفال ذوي الإعاقة بالحقن القاتل، والتحق بالمدرسة الملكية للصم في "ديربي"، بعد وصوله إلى بريطانيا، في شهر سبتمبر، تعلم فيها لغة الإشارة البريطانية.

وتواجه الأسرة الترحيل إلى ألمانيا، مع تلقيها تحذير بمغادرة البلاد خلال أسبوع من الموعد المحدد للمغادرة في 9 يناير المقبل، إلا أن أعضاء التدريس بمدرسة الطفل وجهت نداء لوزارة الداخلية البريطانية للسماح له بالإقامة.

وبحسب القانون، يجب أن يقدم المهاجرين طلب للجوء إلى أول دولة وطأتها أقدامهم كملاذ آمن، وهو ما يتطلب من أسرة لاوند التوجه إلى ألمانيا، والانتقال لمكان جديد بعدما اعتاد الطفل أخيرا على مدرسته وبدأ في التقدم بالتعليم.

ومن ناحية أخرى، قالت المتحدثة باسم الوزارة، إنه من غير الإنصاف أن تتقبل المملكة المتحدة طلبات لجوء يجب ان تقدم لدول أخرى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى شاهد أهم الأحداث العالمية بعام 2016 في دقائق