أخبار عاجلة
تعرف على نشاط الرئيس السيسي في أسبوع (صور) -
العثور على جثه أمين شرطة مذبوحًا بالمنوفية -

هل الإصلاح السياسي في العراق أولى من أموال إعادة الإعمار؟

هل الإصلاح السياسي في العراق أولى من أموال إعادة الإعمار؟
هل الإصلاح السياسي في العراق أولى من أموال إعادة الإعمار؟
في الصحف اليوم: حاجة العراق إلى عشرات مليارات الدولارات لإعادة إعماره. بعض الصحف قالت إن تحديات الإصلاح في العراق هي أكبر من المبلغ الضخم الذي أعلنه وزير التخطيط العراقي يوم أمس في مؤتمر الكويت، لكن هل الدول والمؤسسات الحاضرة في المؤتمر مستعدة لتقديم هذه المبالغ الضخمة في وقت يحتاج العراق إلى عملية إصلاح سياسية شاملة؟ وللمصالحة بين مختلف مكونات المجتمع؟ في الصحف كذلك: إصلاحات ولي العهد السعودي للسلطة في السعودية، وأزمة سياسية في جنوب أفريقيا، وفضيحة أوكسفام تأخذ أبعادا كبيرة.

إعادة إعمار العراق والمؤتمر المنعقد في الكويت لهذا الهدف، خبر علقت عليه الصحف اليوم. صحيفة لوفيغارو الفرنسية كتبت على الغلاف إن المانحين الدوليين يناقشون في الكويت المساعدة التي يمكنهم تقديمها للعراق الذي دمرته ثلاث حروب وحكم تنظيم الدولة الإسلامية للموصل ثلاث سنوات، لكن الصحيفة رأت أن الإصلاحات السياسية تبقى ضرورية وهي التحدي الأكبر الذي تواجهه الحكومة العراقية. صحيفة لوفيغارو أشارت إلى المبلغ الذي يحتاجه العراق لاستعادة توازنه، وهو يفوق ثمانية وثمانين مليار دولار. كاتب المقال في صحيفة لوفيغارو وهو المتخصص في شؤون الشرق الأوسط، جورج مالبرينو يقول: صحيح أن المبلغ كبير جدا لكنه لا يساوي قدر التحديات التي تواجهها بغداد بعد ثلاث سنوات من الصراعات والحصار الاقتصادي وديكتاتورية استمرت عشرين عاما، وسلسلة من النكبات أعادت هذا البلد الغني إلى صفوف الدول الفقيرة.

لكن ماذا يجري في كواليس مؤتمر الكويت؟ وهل الدول الحاضرة في المؤتمر مقتنعة ببذل وتوظيف أموال طائلة لأجل إعادة التنمية في العراق؟ صحيفة العرب اللندنية قالت إن مؤتمر الكويت يصطدم بحقائق محبطة لآمال إعادة إعمار العراق. الخطاب الدبلوماسي البروتوكولي الطاغي على المؤتمر والذي يبدو في ظاهره متحمسا لمساعدة البلد على ترميم بناه المدمرة يخفي تحته مواقف دول وجهات تعبر عن شكوكها العميقة في جدوى بذل جهود وتوظيف أموال في بلد يحتاج إلى إصلاحات جوهرية تطال مختلف القطاعات والمجالات.

صحيفة لوموند الفرنسية خصصت افتتاحيتها للإصلاحات في السعودية وإعادة افتتاح فندق ريتز كارلتون في الرياض. الصحيفة كتبت إن ريتز كارلتون قد أعيد فتحه. مثل هذا الإعلان قد يعني في باريس أو في لندن أن الفندق قد أعيد فتحه بعد أشغال ترميم وإصلاح لكن في الرياض فهذا يعني أعمال ترميم من شكل آخر، وهو ترميم السلطة السياسية في السعودية بعد أن قرر ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إصلاح السلطة. صحيفة لوموند نقلت عن صحيفة فاينانشال تايمز ان السلطات ستضخ أكثر من ثلاثة عشر مليار دولار في صناديق الدولة بعد احتجاز عدد من الأمراء في الفندق، وهذه الأموال ستسد بها السلطات العجز المالي الذي تواجهه البلاد.

الصحف المصرية اهتمت بزيارة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إلى مصر. الزيارة يجريها وزير الخارجية إلى هذا البلد كأول محطة له في جولته الشرق أوسطية. صحيفة الأخبار المصرية أشارت إلى تأكيدات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على دعمه لإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس وتأكيد وزير الخارجية الأمريكي دعم الولايات المتحدة لمصر في حربها ضد الإرهاب.

صحف جنوب أفريقيا تهتم بالأزمة السياسية التي تمر بها البلاد على خلفية فضائح فساد تتابع الرئيس جاكوب زوما. جاكوب زوما البالغ خمسة وسبعين عاما رفض الاستقالة لكن حزبه المؤتمر الوطني الأفريقي بات يطالب برحيله عن السلطة، والرئيس يحاول ربح الوقت ويطلب مهلة ثلاثة أشهر قبل مغادرته السلطة تقول هذه صحيفة سويتان الجنوب أفريقية. التي أشارت إلى الاجتماع الذي عقدته اللجنة الوطنية للحزب الحاكم ليلة البارحة لبحث رحيل زوما. الصحيفة طالبت في الافتتاحية بانتخاب رئيس جديد وقالت نحن من دون شك محتاجون لرئيس جديد، وقالت الصحيفة إن من يدافعون عن بقاء زوما في الحكم هم فقط خائفون من أن يؤدي رحيله إلى انكشاف تورطهم هم كذلك في فضائح الفساد نفسها التي تلاحقه.

والفضائح الأخلاقية والجنسية التي تورط فيها عدد من العاملين في منظمة أوكسفام خبر تعلق عليه الصحف البريطانية. صحيفة دايلي مايل كتبت إن نطاق فضيحة أوكسفام قد اتسع الليلة الماضية بعد أن طالت الادعاءات بالاعتداء الجنسي المحلات الخيرية للمنظمة في بريطانيا. الصحيفة قالت إن أحد المفتشين أكد أن أن المنظمة غير الحكومية تواجه ادعاءات متعددة، بما في ذلك ادعاءات استغلال متطوعيها للأطفال.. وعدد الشكايات التي قد تطال المنظمة تبلغ مئة وثلاثا وعشرين شكوى.

إعداد محجوبة كرم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق باريس تحذر من تبعات معاقبة البريطانيين بسبب البريكسيت
التالى واشنطن تنفي التباحث مع إسرائيل حول ضم مستوطنات الضفة الغربية