أخبار عاجلة
فتح: زيارة ترامب إلى بيت لحم "تاريخية وهامة‎" -
سعر الدولار في نهاية تعاملات اليوم -
علي المصيلحي: سنعيد «أهلا رمضان» بكافة المواسم -

طرق تربوية فعالة لمعاقبة الطفل دون عقد نفسية

طرق تربوية فعالة لمعاقبة الطفل دون عقد نفسية
طرق تربوية فعالة لمعاقبة الطفل دون عقد نفسية

تعد التربية عمليه هامه جدا وأمانة في أعناق الآباء، والاهتمام بها أمر لابد منه لكى يتعلم الطفل أساليب واقعية وناجحة للتعامل مع الحياة، ومساعدة الطفل على فهم التناقضات والتغيرات من حوله بما يتناسب مع عمره وقدرته على الفهم والإستيعاب، وتعليمه طرق التكيف والتوافق والتعامل مع الأخرين والإعتماد على النفس و مواجهة الفشل والإحباط.

وخلال السطور القادمة تجيب اخصائيه علاج سلوكي واستشارات اسريه  "سلمي عادل" عن بعض الأسئلة التي ربما تدور في ذهن كل من الأب والأم حول بعض الطرق التربوية وأى عمر يمكن البدء في معاقبة الطفل؟ و هل العقاب بيختلف من سن لأخر؟.

وفي البداية تقول، من شروط العقاب التوجيه السليم الذى يكون له نتيجة بدون اهانة الطفل، ولأن من البديهي مثلا الذى يناسب مع طفل يبلغ من العمر 10 سنوات لايناسب مع طفل عمره ٣سنوات، واضافت لكى تعاقب طفلك لابد ان تعلم انه مدرك لعواقب الفعل الذى فعله ويعلم بخطئه وعليك ان تعلم الفرق بين سلوك طفلك اذا كان طبيعى او شاذ بالنسبه لعمره، كما يجب عليك ان تعلم كيف يتطور ابنك  ذهنيا ونفسيا مع تقدم العمر.

واوضحت، نبدأ بحسب المرحلة السنية؛ ففي السنة الاولى من عمر الطفل يكون غير قادر على ادراك او فهم الصح والخطاء، كما يعرض نفسه للخطر مها حاولت توجيهه، لان كثير من الاطفال لا يدركون معنى كلمه "لا" قبل سن السنه، اضافه لحب الطفل لغريزى الاستكشاف.

وتابعت، وهنا يأتى دورك بتوفر بيئة آمنة للطفل في البيت لحركته، ولعبه، وطعامه، ولابد انا يكون دائما تحت الملاحظه ولا يجب ان يغيب عن عينك لابعاده عن اى خطر، ولا داعى للشرح والعقاب فى هذه المرحله العمريه لانه لا يعطى نتيجه لان الطفل يكون غير قادر على ادراك التوجيه له.

واضافت، من سن سنة لسنتين يبداء الطفل يدرك معنى كلمة "لا" وليس بالضروره انه فهم معناها وفعل خطاء إنه بذلك قاصد استفزازك، لكنه يعلم اننا لا نريده يفعل هذه الفعل فقط ولا يدرك مفهوم الصح والخطاء فى هذه المرحله العمريه، وعليك ان تعلم ان حصيلة الطفل اللغوية هذا السن تكون قليلة جدا ولا يكون قادر على التعبير عن احتياجاته فيلجأ لطرق بديله لكى يعبر لنا عن ما يريد مثل البكاء، والضرب سواء ضرب النفس اوالغير.

واوضحت، هنا يأتى دورك بتوجيه الطفل بطريقة بسيطة مباشرة، من سن سنة لسنة ونص مثلا بالتعبير بكلمة لا او no بصوت حازم بدون ارتفاع للصوت وابعاده عن مسرح الجريمة بهدوء، و عليكى بتوجيه السلوك الجسدى للغوى بمعنى، ان الطفل يقوم بضربك لانه لا يحصل على ما يريد، هنمسك ايده ونقوله قول (زعلان، عاوز، هات) لكى يتأقلم على استخدام الكلام للتعبير عن احتياجاته بدلا من البكاء و الضرب، كما يمكن استخدام اسلوب تشتيتت الانتباه بشى اخر لكى يتوقف الطفل عن الفعل الخطا اوالضار.

واضافت، من سن ٢ لـ ٣ سنين؛ ففي هذا السن يبدأ  الطفل يكتشف انه ليس محور الكون وان من حوله لان يلبو له كل ما يريد من رغباته، ولان حصيلتة اللغوية فى هذه المرحله لان تساعده على التعبير عن مشاعره او تفاوضه للشىئ الذى يريده ويبداء يدخل الطفل فى نوبات صراخ ،وعصبيه، وبكاء، وضرب الخ، وتعتبر هذه السلوكيات فى هذه المرحله تطور طبيعى وعليكى التعامل معاها بطريقة صحيحة لكى لا تدوم لفترات طويلة.

وهنا يأتى دورك كأب أو أم بان ممنوع منعا باتا ان نرد الضرب بالضرب، لكي لا يتعلم انها وسيلة من وسائل التواصل لكن يمكن الامساك بيده ومنعه فقط، واذا حاول الطفل بألقاء نفسه على الارض، الحل هنا يكون من خلال التجاهل وعدم اتخاذ رد فعل بالسلب ولا بالإيجاب، والاستجابه بأي طريقة معناها بالنسبة له انه نجح في الضغط على الوالدين، او لفت انتباههم بتصرفه وبالتالى سوف يكرر ذلك دائما، وفى هذه المرحله العمريه يكتسب الطفل حاسة التعاطف مع الاخرين، ويمكنك استخدام ذلك فى تقويم الطفل وتوجيهه، وتشجيعه عندما يفعل شىء جيد ونغصب منه عندما يفعل شى خطاء ويعلم ان يوجد عواقب لافعاله.

وتختتم حديثها قائلة :" في هذا السن يبدأ الطفل في مواجهة الواقع، ولكنه لا يرغب به ولا يقتنع، وغيرقادرعلى التعبير عن نفسه، ونلاحظ انه يظهر عليه العنف والعصبيه وهذا لا يعنى فشل الوالدين فى تربية الطفل اطلاقا، ومع الوقت يزداد فهم الطفل، وهنا نستطيع أن نشرح له الخطاء بطريقة بسيطة ونحاول تعويده على الالتزم ببعض القواعد البسيطة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لطلاب الثانوية العامة..راجع إجابتك فى أسئلة الألمانى