أخبار عاجلة
بالصور.. "فورمة" وفاء عامر بتوقيع "مصطفي اكشن" -
عقدة الكلاسيكو تطارد «البرغوث» -
التعادل .. «حمام بارد» لأنريكي -

فى اليوم الدولى للرجل.. حقوق تتمتع بها حواء يحلم بها آدم

فى اليوم الدولى للرجل.. حقوق تتمتع بها حواء يحلم بها آدم
فى اليوم الدولى للرجل.. حقوق تتمتع بها حواء يحلم بها آدم

كتبت سارة درويش

"الست بقت واخدة حقها لدرجة إن الرجالة نفسها تتساوى بيها" الرد الشهير الذى يصدر من غالبية الرجال حين يتطرق الحديث إلى حقوق المرأة، وعلى الرغم من أن هذه العبارة لا تخلو من المبالغة، ورغم أن النساء بعد كل هذه السنوات من النضال لم ينلن المساواة الكاملة إلا أن هناك بالفعل بعض الحقوق التى تتمتع بها النساء ويحلم الرجال لو تمتعوا بها أيضًا.

 

واليوم تزامنًا مع احتفال العالم باليوم الدولى للرجل، والذى اختيرت قضية الحد من انتحار الرجال كموضوع له هذا العام، إليك أبرز الحقوق التى تنالها النساء ويتمنى الرجال لو يتمتعوا بها: 

 

إجازة لرعاية الطفل 

يطمح الملايين من الرجال حول العالم أن ينالوا حقهم فى الحصول على إجازة مدفوعة الأجر لرعاية أطفالهم تمامًا مثل النساء، ليتمكنوا من قضاء الوقت مع أطفالهم والاهتمام بهم.

 

وعلى الرغم من أن هذه الفكرة موجودة بالفعل وتطبقها بعض دول العالم مثل فنلندا والدنمارك والسويد وبلجيكا، وإسبانيا التى تصل إجازة الأبوة فيها إلى 4 أشهر مدفوعة الأجر للرجال.

 

جمعيات حقوقية تدعم الرجال 

على المستويين الدولى والمحلى تحظى النساء بعشرات الجمعيات الحقوقية التى تدعمهن فى مواجهة العنف الزوجى وفى مواجهة التمييز، وجمعيات أخرى تدعم المطلقات والأمهات الوحيدات اللائى يتولين تربية أطفالهن وحدهن، وفى المقابل نادرًا ما نجد جمعية تدعم الرجال فى الظروف نفسها.

 

المساواة فى قوانين الأحوال الشخصية

يرى الكثير من الرجال فى مصر أن قانون الأحوال الشخصية فى مصر مجحف فى حق الرجال، خاصة ما يتعلق بقوانين الرؤية للأطفال وما يخص قائمة المنقولاة، وأطلقوا العديد من الحملات التى تطالب بتعديله من أبرزها "اتحاد رجال مصر ضد قوانين الأحوال الشخصية" و"حملة تمرد ضد قانون الأسرة".

 

رعاية الرجال ضحايا الاغتصاب والعنف الجنسى

نعم، كثيرًا ما يحدث أن يكون الرجال ضحايا للاغتصاب ورغم ذلك لا يتم توفير الرعاية المطلوبة لهم، لدرجة أن أول مركز لرعاية الرجال ضحايا الاغتصاب فى العالم تم افتتاحه فى العام الماضى فقط فى السويد.

 

الأسوأ من ذلك أن بعض القوانين لا تعترف من الأساس بتعرض الرجل للاغتصاب، فعلى سبيل المثال يعرف مكتب التحقيقات الفدرالى فى الولايات المتحدة الأمريكية الاغتصاب بأن ذلك يشترط أن يحدث للنساء، حيث يستبعد إمكانية حدوث الاغتصاب للذكور.

 

وإلى جانب القوانين، فإن النظرة المجتمعية للرجل الذى تعرض للاغتصاب تجعله يفكر ألف مرة قبل أن يطلب المساعدة مقارنة بالمرأة التى تكون أكيدة من أنها ستحظى بالمساعدة.

 

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إنبي يتعادل مع أسوان 1-1 في الدوري