أخبار عاجلة

«عقيلة» و«فاطمة».. النكهة المصرية فى احتفال «اليونسكو» بيوم «المرأة»

ضمن فعاليات منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو»، للاحتفال باليوم العالمى للمرأة، شاركت الفنانتان المصريتان، الدكتورة عقيلة عبدالقادر محمد رياض، الفنانة التشكيلية، وعضو المجلس الأعلى للثقافة والدكتورة فاطمة عبدالرحمن، الفنانة التشكيلية، وأستاذ مساعد بكلية فنون جميلة، مع عشر فنانات في معرض فنى خاص تقيمه المنظمة في الفترة من 8 إلى 17 مارس، بمقر اليونسكو في العاصمة باريس بفرنسا.

واختار المعرض الفنانات المشاركات من 11 دولة هم مصر، تونس، أذربيجان وبلجيكا والصين، واليونان والهندوراس، وجزر كوك وبولندا وجمهورية الدومينيكان.
دعوة اليونسكو للفنانتين المصريتين والتى تمت بالتنسيق مع وزارة الخارجية، تتضمن توصيل لوحاتهم إلى مقر المعرض في باريس، لكن الدكتورة عقيلة أصرت على السفر على نفقتها الشخصية لحضور المعرض، بينما انشغلت الدكتورة فاطمة في القاهرة بالتحضير لمعرضها الخاص في مصر المقرر إقامته الأحد المقبل.

وتقول «عقيلة» من باريس، لـ«المصرى اليوم»: «أكيد في أزمة اقتصادية حالياً وسفرنا صعب على نفقة الوزارة مثل المعتاد في هذه الأمور، بس أنا كان لازم أحضر».

الدكتورة عقيلة، تخرجت في كلية الفنون الجميلة، تخصص تصوير، بالإسكندرية عام 1978، ويقول الدكتور أشرف رضا، الفنان التشكيلى وأستاذ الفنون الجميلة ورئيس قطاع الفنون التشكيلية الأسبق عن زميلة الدراسة، عقيلة: «أعمالها التي تعكس الموروثات المصرية والتاريخية عبر العصور، متميزة، وتعتبر من أهم فنانات الجيل الرابع لكلية الفنون الجميلة».

شاركت عقيلة في العديد من المعارض المحلية والدولية ومنها: «ملتقى الأقصر الدولى الأول للتصوير بالأقصر 2008، معرض شباب الفنانين التشكيليين بالمركز الثقافى المصرى بفيينا، ومعرض مع نادى الطلبة السعوديين 2008، معرض بقصر ثقافة سيوة 2009، مهرجان الإبداع التشكيلى الرابع 2010، المعرض العام للفنون التشكيلية الدورة 34 عام 2012، وغيرها من المعارض».

وتضيف عقيلة: «الأجواء في المعرض هنا هايلة والتنظيم عظيم، وشاركت بـ12 لوحة، والناس مش مصدقين إن ده شغل مصر، وناس عايزة تشترى الشغل بس دى مجموعتى الخاصة اللى أنا محتفظة بيها لنفسى».

الدكتورة فاطمة عبدالرحمن، الفنانة التشكيلية، وخريجة كلية الفنون الجميلة قسم الجرافيك جامعة حلوان 1995، حصلت على دكتوراة في الفلسفة في الفنون الجميلة جامعة حلوان 2008.

شاركت «فاطمة» أيضاً في العديد من المعارض والفعاليات المحلية والدولية، ونالت عنها الكثير من الجوائز منها الجائزة الأولى في الرسم من صالون الشباب الثامن 1996، الجائزة الأولى في الرسم في صالون الشباب الحادى عشر 1999، الجائزة الأولى في الرسم بينالى بورسعيد القومى الخامس 2001، الجائزة الأولى في الرسم صالون الشباب السابع عشر 2005، جائزة الاقتناء الدولية في ترينالى شاماليير الدولى بفرنسا 1997.

تقول فاطمة: «الترشيح جالنا من مكتب الوزير وتم تأمين وصول الأعمال لمقر اليونسكو».

جانب زمالة الدكتور أشرف لعقيلة دراسياً، فهو أيضاً زميل فاطمة مهنياً، ويقول عنها: «فنانة جرافيكية متميزة، أعمالها تعكس دقتها الشديدة في خطوطها الفنية، ودائماً ما تبحث عن التفاصيل داخل لوحاتها سواء كانت حفراً أو تصويراً».

ويضيف: «شرف كبير لمصر أن تشارك فنانات مصريات في هذه الاحتفالية الكبرى، وهذا يعكس أهمية الفنانين المصريين وأهمية الحركة التشكيلية الحديثة والدور المصرى المهم الذي يلعبه فنانو مصر في منطقة الشرق الأوسط، لأن معظم الفعاليات الفنية التي تدور في المنطقة سواء من بيناليات أو سمبوزيوم، تدور في المنطقة العربية أو في الشرق الأوسط تعتمد أولاً على أعضاء الحركة الفنية المصرية الحديثة».

معرض فنى خاص تقيمه منظمة اليونيسكو
معرض فنى خاص تقيمه منظمة اليونيسكو

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لطلاب الثانوية العامة..راجع إجابتك فى أسئلة الألمانى