بعد الأزمة بين القاهرة والخرطوم.. هذه هي الفروق بين أهرام مصر وأهرام السودان

بعد الأزمة بين القاهرة والخرطوم.. هذه هي الفروق بين أهرام مصر وأهرام السودان
بعد الأزمة بين القاهرة والخرطوم.. هذه هي الفروق بين أهرام مصر وأهرام السودان

كتب - هشام عواض:

اشتعل الجدل والتراشق الكلامي، خلال الأيام الأخيرة، بين مصر والسودان بعد زيارة الشيخة موزة بنت ناصر، والدة أمير قطر، للسودان.

ونشرت الشيخة موزة فى صفحتها على "إنستجرام" صورا التقطت لها أثناء زيارتها منطقة الأهرام في السودان، وكتبت في سجل الزوار: السودان أم الدنيا.

وضجت مواقع التواصل الكلامي بالهجوم المتبادل بين مصريين وسودانيين. وكانت التساؤلات الأساسية حول طبيعة الأهرام السودانية.

مصراوي يرصد أهم الفوارق بين الأهرامات السودانية وأهرامات الجيزة.

أهرام مَروي

تنتمي أهرام مَروي أو ما يعرف بأهرام البجراوية، إلى مدينة مَروي التاريخية التي كانت عاصمة مملكة نباتا، فى الفترة بين 800 و 350 قبل الميلاد.

شيدت الأهرام السودانية في عهد الأسرة الخامسة والعشرين التي حكمت مصر لفترة من الزمان، خاصة في عهد الملك أركماني (280 قبل الميلاد)، وتحتوي على المقابر التي تعرف بالأهرامات الجنوبية والأهرامات الشمالية والأهرامات الغربية.

وبنيت الأهرام الشمالية كجبانة ملكية حوالي 270 قبل الميلاد وتحتوي على مجموعة مدافن لملوك الأسرة وملكات مملكة مروي.

وشيدت أهرام البجراوية على مساحة تتراوح بين 300 و500 ألف متر، وعددها 57 هرمًا من أصل أهرامات أخرى تنتشر في السودان يبلغ عددها 200، وتقع الأهرام الجنوبية على بعد 4 كيلومترات إلى الشرق وعلى حافة سلسلة من تلال الحجر الرملي وهي الأقدم من زمن سلالة الملوك المرويين في الفترة بين 720 قبل الميلاد و300 قبل الميلاد.

وتتميز أهرام البجراوية بأن أحجامها صغيرة نوعًا ما ومدببة من الأعلى، وللعديد منها بوابات دخول، ولها سلالم للنزول لغرفة الدفن.

كثير من أهراما البجراوية متهدمة من أعلاها بسبب اللصوص الذين كانوا يسرقون الآثار الذهبية مثل الإيطالي جوزيبي فريليني.

وعلى الرغم من الجهود التي تبذلها السودان للترويج سياحيًا لأهرام البجراوية، فإنها لا تزال غير معروفة عالميًا.

 

أهرام الجيزة

يوجد في مصر نحو 138 هرمًا، أشهرهم أهرام الجيزة الثلاثة، خوفو وخفرع ومنقورع.

بنيت أهرام الجيزة في عصر الأسرتين الرابعة والخامسة، في القرن 26 قبل الميلاد، وكان أولها خوفو وهو الأكبر الذي تصل قاعدته إلى 230 مترا، وارتفاعه 147 مترًا، والهرم الأوسط الذي ينتمي لأبن الملك خوفو وهو الملك خفرع وقاعدته مساحتها 136 مترًا ، وارتفاعه 137 مترًا، والهرم الأصغر الذي يبلغ ارتفاعه 70 مترًا.

أهرام الجيزة هى مقابر ملكية، شيدت في أحجام ضخمة لاعتقاد المصريين القدماء بالبعث والخلود ولهذا كان الاهتمام بالمقابر كبيرًا وكانوا يضعون داخلها مومياء الملك وكل متعلقاته الشخصية التي كان يستخدمها في حياته ومنها طعامه وملابسه وحتى خدمه وجنوده، حتى يستخدمهم بعد بعثه.

من حيث الشكل الهندسي لأهرام الجيزة، لم يكن لها بوابات ومداخل واضحة، حتى لا يستطيع لصوص الآثار سرقة المومياوات ومتعلقاتهم من الذهب، وكانت مداخل الأهرام سرية ومختفية.

ومن الناحية السياحة، أهرامات الجيزة تعتبر من أشهر المعالم السياحية، والأكبر منها أحد عجائب الدنيا السبع القديمة، ويقبل عليها السياح من كل مكان.

توصف الأهرام بأنها معجزة هندسية، نظرا لدقة مقاييسها المطابقة للاتجاهات الأربعة، إضافة إلى أسلوب البناء الذى جعلها الأعجوبة الوحيدة الباقية القادرة على تحدى الزمن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لطلاب الثانوية العامة..راجع إجابتك فى أسئلة الألمانى