أخبار عاجلة

الوسائد والشموع تضفي دفئًا على المنزل

الوسائد والشموع تضفي دفئًا على المنزل
الوسائد والشموع تضفي دفئًا على المنزل

(د ب أ)-

لطالما كانت الراحة المنزلية غاية للتصميم الداخلي منذ فترة. والمنزل المثالي هو مكان للاسترخاء فيه من جلبة الحياة اليومية والدردشة مع الأصدقاء والعائلة.

وبالنسبة للمصممة الداخلية كاتارينا سملينج فأن المنزل هو شرنقة وقائية. وتوضح: " إنه أشبه باليرقانة التي تحيك شرنقة حول نفسها لإبقاء العالم الخارجي بعيدا ".

تصبح المنازل محل تقدير بشدة في أوقات الطقس البارد، إذن ما هي أفضل طريقة للاستلقاء عندما تكون الأوضاع غير لطيفة في الخارج؟ وتقول سملينج إن الأمر لا يأخذ كثيرا من الوقت لتحويل المنزل إلى منطقة راحة.

وتضم قائمة سملينج لعناصر الراحة الرئيسية " الكثير من الوسائد وأريكة كبيرة وبطاطين ناعمة وموسيقى لطيفة وضوء الشموع وألبومات الصور وكتب وقصص كوميدية مصورة وشاي والكثير من الألوان الناعمة والداكنة ".

ولكن ماذا لو لم يكن لديك أريكة وثيرة أو كرسي هزاز لتغوص فيه؟

سوف تحول القليل من الإكسسوارات (المتممات) أي قطعة أثاث إلى مصدر للراحة.

وتنصح المصممة الداخلية جابريلا كايزر قائلة: " قم فقط بوضع بعض الوسائد الناعمة والبطاطين المصنوعة من الصوف الخام أو اللباد على الأريكة ".

اختيار الألوان الدافئة هي مفتاح الحصول على الطلة الصحيحة فيما يتعلق بالمتممات. تشمل هذه الألوان البني والطوبي والأحمر الداكن والأصفر الكناري.

كما توصي سملينج بانتقاء الدرجات الترابية لتوفير المزيد من الاسترخاء والمناخ الهادئ. " عندما يصبح الطقس سيئا إنها الألوان مثل البني والرمادي والأسود والوردي والبتنجاني ما يمكنها إحداث تغيير حقا ".

ولكن أوروسولا جايسمان من رابطة صناعة الأثاث الألمانية (في دي إم) تنصح باتخاذ القرار بعناية بشأن الكمية. فالكثير من درجة البني لن تجعل الغرفة أكثر راحة وقد تحدث حتى تأثيرا عكسيا. عندما يبدو كل شيء داكنا يمكنه أن يجلب الطقس السيء داخل المنزل. وجلب السماء الرمادية إلى منزلك قد تكون فكرة سيئة إذا لم يتم إدارتها ومزجها مع الألوان الأخرى بشكل ملائم. وتقول جايسمان إنها أيضا مسألة مزاج. الكثير من معلومات الخبراء بسيطة على نحو مذهل.

وتقول كايزر: " أنر القليل من الشموع على طاولة الغداء بدلا من إضاءة النور ". وتقول جايسمان: " عندما يكون الطقس سيئا فلتكن يقظا حيال أي مصدر للإضاءة تستخدمه. فأن مصدر إضاءة منفرد متدلى من السقف لن يخلق شعورا دافئا ".

ويقول الخبراء: " مصابيح الحائط والمصابيح الأرضية والأباجورات - يفضل أن تكون مزودة بلمبة ليد - إلى جانب القليل من الشموع وسوف تحصل حينها على غرفة مضاءة على نحو مريح ".

أسدل الستائر.

وتقول جايسمان: " أغلب الأشخاص لا يريدون أن يتم تذيكرهم بالطقس المزعج خارج المنزل ".

وباختصار، مفاتيح الحصول على منزل دافئ ومريح هي إضاءة متفرقة وأريكة مريحة وكوب من الشاي ودردشة مع الأصدقاء " وحينها ستحصل بالتأكيد على ليلة مثالية بغض عن النظر عن الحال في الخارج ".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى 7 ابتكارات تفوق الخيال