أخبار عاجلة
الجيش الحر يعلن بدء اقتحام مدينة الباب -
موجز الأخبار العالمية صباح السبت 10-12-2016 -
فرض حظر إعلامى على لاعبى المقاصة -

«صواني» رشاد وزملائه تنافس الصيني: رباعيات جاهين تكسب

«صواني» رشاد وزملائه تنافس الصيني: رباعيات جاهين تكسب
«صواني» رشاد وزملائه تنافس الصيني: رباعيات جاهين تكسب

إحياء للتراث المصرى، وحباً فى الفنون الشعبية، قرر 3 شباب بعد تخرجهم فى كلية الفنون الجميلة أن يستغلوا الموروث المصرى فى أعمال فنية مختلفة، واختار الشباب صوانى الألومنيوم القديمة وإعادة استغلالها فى أعمال فنية جديدة. ساعات طويلة يجلس فيها الشباب الثلاثة رشاد محمد وأحمد حجر وأحمد عمرو يوزعون المهام ويتفقون فيما بينهم على التصميم فى الرسم والتلوين والتنظيف وكتابة المقولات المأثورة لاستخراج تحف فنية، مطعمة برباعيات صلاح جاهين وعمر الخيام وغيرهما.

«الفكرة بدأت بعد ما شوفنا وإحنا طلاب فى كلية الفنون الجميلة منتجات بتيجى لنا مستوردة من تركيا وتايلاند والهند والصين وجودتها ليست عالية، وبدأنا نفكر إزاى لما نتخرج نعمل حاجات أقوى منها»، هكذا قال رشاد محمد، لافتا إلى أنه بدأ التفكير مع زملائه فى العمل بعد تخرجهم سنة 2008 بورشة صغيرة داخل أحد منازل أصدقائه، ثم أصبح لهم مقر رسمى وورشة لمشغولاتهم اليدوية بمنطقة أرض اللواء.

وقال «رشاد»: «إحنا عندنا تراث وتصميمات قديمة نقدر نشتغل عليها ونطورها وخامات جودتها عالية جدا وعشان كده اختارنا حاجة الناس فكراها كويس وهى الصوانى الألومنيوم».

عربة فول مكتوب عليها «مطرح ما يسرى يمرى»، ومنزل ريفى مكتوب بجانبه «إكنس بيتك ورشه ما تعرف مين يخشه» و«الباب اللى يجيلك منه الريح سده واستريح»، زير مكتوب بجواره «سرك فى زير»، شخص يرقص التنورة ومكتوب بجانبه مقولة عمر الخيام وغيرها من التصميمات التى صممها الشباب ووصلت إلى أكثر من 4 آلاف صينية، وقال: «رصيدنا فى عمل الصوانى كبير جدا يتخطى 4 آلاف صينية مرسوم عليها رسومات من الفن الشعبى والقبطى والإسلامى، ويتراوح عمل الصينية الواحدة ما بين 3 أيام وأسبوع بحسب الحجم والشغل المبذول فيها».

تميز وجودة صوانى «رشاد» وزملائه ساعدتهم على تصدير أعمالهم إلى أمريكا والعراق والإمارات وغيرها من الدول، وقال: «رغم ارتفاع الأسعار ومعاناتنا فى استيراد الألوان، إلا إننا قدرنا نخرج شغلنا بره مصر عن طريق المعارض التى تقام فى الخارج أو عن طريق شركات الشحن، وأعمالنا أبهرت الأجانب». أما عن أسعار الصوانى فقال «رشاد»: «يتراوح ثمنها ما بين 170 جنيها و800 جنيه، وده بيرجع حسب الحجم والكتابة والأعمال الفنية المرسومة فى الصينية»، مشيرا إلى أنه يجمع مع زملائه الصوانى من الأسواق والمناطق الشعبية من بائعى الألومنيوم ومن الصعيد.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إنبي يتعادل مع أسوان 1-1 في الدوري