أخبار عاجلة
البورصة تربح 3.9 مليار جنيه في ختام التعاملات -
تعرف على درجة الحرارة في أول أيام شهر رمضان! -
طلعت يوسف يصافح الجهاز الفني للزمالك -
الأهلي يوضح مدى إصابة عاشور والسعيد -

ختام مشروع وظائف ومهارات للأشخاص ذوى الإعاقة

ختام مشروع وظائف ومهارات للأشخاص ذوى الإعاقة
ختام مشروع وظائف ومهارات للأشخاص ذوى الإعاقة

تحت رعاية المهندس  ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أقيمت الاحتفالية الختامية لمشروع وظائف ومهارات للأشخاص ذوى الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات- الفرص والتحديات، التى نظمها الصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالشراكة مع منظمة العمل الدولية (ILO)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى (UNDP).

يأتى هذا المشروع استمراراً لجهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نحو تمكين الشباب من الأشخاص ذوى الإعاقة من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتعزيز مشاركتهم فى كل مناحى الحياة على قدم المساواة مع الآخرين فى المجتمع؛ وذلك من خلال تنفيذ استراتيجية واضحة تشمل التدريب – التعليم – التأهيل – التوظيف - الرعاية الصحية من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

يهدف المشروع إلى رفع مهارات الأشخاص ذوى الإعاقات الحركية والبصرية باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل إيجاد فرص عمل مناسبة لهم فى كل من قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وقطاع السياحة.

شارك فى الاحتفالية ممثلون عن هيئات حكومية وممثلون من مؤسسات المجتمع المدنى وجهات تدريبية ومؤسسات توظيف، وبعض من المستفيدين من الأشخاص ذوى الإعاقة البصرية والحركية، وذلك جنباً إلى جنب مع شركاء المشروع لتبادل الخبرات والتجارب لاستكشاف أفضل الممارسات فى مجال دعم ودمج وتوظيف الأشخاص ذوى الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومناقشة أهم التحديات فى مجال تأهيل وتوظيف، وسبل التغلب عليها بالمشاركة المجتمعية.

وصرحت المهندسة هدى دحروج المدير الإقليمى للصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بأن مشروع وظائف ومهارات للأشخاص ذوى الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كان قد بدأ فى سبتمبر 2014 فى عمل دراسة احتياجات ميدانية شملت الأشخاص ذوى الإعاقة البصرية والحركية والمجتمع المدنى والقطاع الخاص، وذلك تحت شعار «مهاراتك مفتاحك للعمل» فى 12 محافظات هى: القاهرة والجيزة والقليوبية والدقهلية والاسكندرية والإسماعيلية وبورسعيد والمنيا وأسيوط والبحيرة وبنى سويف والمنوفية، وعليه تم تطوير المحتوى التدريبى الملائم لكل من هاتين الفئتين باللغة العربية فى مجالات: مهارات ريادة الأعمال، وأساسيات الحاسب الآلى، ومهارات مراكز الاتصال، ومهارات التصميم والجرافيك، ومهارات صيانة الحاسب الآلى. مضيفة أنه فى ظل اهتمام وزارة الاتصالات بتنمية الموارد البشرية وتشجيع الابتكار وريادة الأعمال للشباب؛ قام الصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بتطوير برامجه لإذكاء الوعى بثقافة العمل الحُر وريادة الأعمال ودعم أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بما تساهم به من زيادة الناتج القومى المحلى وخلق فرص عمل تساهم بدورها فى معالجة مشكلتى الفقر والبطالة فى المناطق النائية والمهمشة والحدودية والمناطق الأكثر فقراً.

من جانبه أثنى بيتر فان غوى رئيس مكتب منظمة العمل الدولية فى مصر على التفاعل الإيجابى من قبل كافة الشركاء فى المشروع، وأشار إلى القوة الدافعة والنشاط الملحوظ فى مصر نحو الممارسات الشمولية التى تدعم حياة ميسرة للأشخاص ذوى الإعاقة.

كما أكد  ريتشارد ديكتس الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي فى مصر على أن هناك دوراً كبيراً ومسئولية على كافة الشركاء المعنيين وأن التوجه خلال المرحلة القادمة لتمكين الأشخاص ذوى الإعاقة يجب أن يكون نابعاً من مفهوم الاستثمار وليس الأعمال الخيرية.

 هذا وقد تضمنت فعاليات الاحتفالية توقيع مذكرة تفاهم ثلاثية بين مشروع التنمية المجتمعية الشاملة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومنظمة العمل الدولية والمجلس القومى للإعاقة، وقعها كل من: الدكتور أشرف مرعى المشرف العام ورئيس المجلس القومى للإعاقة، وبيتر فان غوى رئيس مكتب منظمة العمل الدولية فى مصر، والمهندسة  هدى دحروج المدير الإقليمى للصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتهدف الى التنسيق والتعاون للبناء على سبق من مجهودات تمت خلال فترة المشروع لتعزيز حق الشباب من ذوى الإعاقة فى العمل وزيادة أعدادهم فى مختلف المجالات فى كافة محافظات مصر.

كما تم استعراض أهم وأفضل التجارب للهيئات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدنى، والمؤسسات الدولية فى رفع الوعى بعملية بناء المهارات والتوظيف للأشخاص ذوى الإعاقة، وعرض فيلم وثائقى يوضح إنجازات المشروع، وعدد من قصص النجاح المصاحبة له. كما تم خلال الاحتفالية عقد عدد من الجلسات الحوارية حول الفرص والتحديات التى تواجه تدريب وتوظيف الأشخاص ذوى الإعاقة فى مجالى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والسياحة الميسرة، بهدف إتاحتها للعديد من الجهات والوزارات المعنية للاستفادة منها.

كذلك شهدت الفعاليات تكريم عدد من أفضل المتدربين والمدربين والجمعيات، الذين أثبتوا النجاح والتميز خلال فترة التدريب، وساهموا فى إتاحة التدريب باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بين المزيد من المستفيدين لتأهيلهم للالتحاق بسوق العمل. كما تم تكريم الفائزين فى مسابقة السياحة الميسرة التى استهدفت الفنادق ومقدمى الخدمات السياحية المرحبة بالأشخاص ذوى الإعاقة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "يعنى أيه معالج"؟.. عقل هاتفك الذكى