أخبار عاجلة
أهداف (أوساسونا 0 - برشلونة 3) -
هدف رائع لميسي في شباك أوساسونا -
لاعبة مصرية تحقق إنجازًا في التايكوندو -
وكيل لاعبين: أنطوي أول الراحلين عن الأهلي -
حكام مصر .. «برىء» فى قفص الاتهام -
تدريبات إضافية لخماسى الزمالك -
«شيكابالا» يصل القاهرة استعداداً لبتروجيت -
تعديل جديد فى الجهاز الفنى للزمالك -
نكشف تفاصيل جلسة «حلمى» مع محمد إبراهيم -

«إريكسون»: اشتراكات شبكات الجيل الخامس تصل إلى 550 مليونًا عام 2020

«إريكسون»: اشتراكات شبكات الجيل الخامس تصل إلى 550 مليونًا عام 2020
«إريكسون»: اشتراكات شبكات الجيل الخامس تصل إلى 550 مليونًا عام 2020

أطلقت إريكسون، اليوم، الأربعاء، أحدث تقاريرها تحت عنوان «الاتصالات المتنقلة»، الذي توقّع وجود 550 مليون اشتراك بشبكات الجيل الخامس بحلول عام 2020.

وأشار التقرير إلى أن منطقة أمريكا الشمالية ستقود توجهات تبني اشتراكات الجيل الخامس، ومن المتوقع أن تكون ربع اشتراكات الأجهزة المتنقلة فيها متعلقة بشبكات الجيل الخامس بحلول 2020، وستكون منطقة آسيا- باسيفيك ثاني أسرع المناطق نموًا في العالم من حيث اشتراكات الجيل الخامس، حيث ستكون 10% من إجماليها اشتراكات بشبكات الجيل الخامس في 2020، وستسجّل منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا انتقالاً دراميًا من منطقة ذات أغلبية لشبكات GSM/DEGE فقط من حيث الاشتراكات، لتصبح 80% من جميع الاشتراكات في شبكة WCDMA/HSPA وLTE.

وبحلول نهاية العام 2016، سيكون هناك 3.9 مليار اشتراك بالهواتف الذكية وستسجّل 90% تقريبًا من هذه الاشتراكات على شبكات WCDMA/HSPA وLTE، وبحلول عام 2020، من المتوقع أن يصل عدد اشتراكات الهواتف الذكية إلى 6.8 مليار اشتراك، مع أكثر من 95% من الاشتراكات مسجّلة في شبكات WCDMA/HSPA، LTE، والجيل الخامس.

وقال أولف إيفالدسون، المدير التنفيذي للاستراتيجيات والتكنولوجيا في إريكسون: «90% من اشتراكات الهواتف الذكية تقريبًا اليوم هي اشتراكات في شبكات الجيل الثالث والرابع، ومن المتوقع أن تتوفر شبكات الجيل الخامس الموحّدة في العام 2020، ونحن نشهد حاليًا اهتماما كبيرا لدى مشغلي الخدمات فيما يتعلق بإطلاق شبكات الجيل الخامس في مرحلة قبل التوحيد، ومن شأن شبكات الجيل الخامس أن تسرّع عجلة التحول الرقمي في العديد من القطاعات، مما يفسح المجال أمام حالات استخدام جديدة في مجالات مثل إنترنت الأشياء، والنقل، والبيانات الكبيرة».

ويتوقع أحدث تقارير «الاتصالات المتنقلة» من إريكسون أيضًا أن يكون هناك 8.9 مليار اشتراك بالاتصالات المتنقلة في عام 2020، 90% منها مخصص للاتصالات المتنقلة عريضة النطاق وفي تلك المرحلة، سيكون هناك 6 مليارات مشترك خاص، ومع انتهاء الربع الثالث من عام 2016، تمت إضافة 84 مليون اشتراك جديد في الاتصالات المتنقلة خلال ذلك الربع، ليصل إجمالي عدد تلك الاشتراكات إلى 7.5 مليار، في ارتفاع بنسبة 3% بمعدل سنوي.

وحققت الهند أعلى معدلات النمو من حيث إضافات الشبكة خلال الربع الثالث من العام الجاري (+15 مليون)، تليها الصين (+14 مليون)، ثم إندونيسيا (+6 مليون)، وميانمار (+4 مليون)، والفلبين (+4 مليون).

وتحقق اشتراكات الاتصالات المتنقلة نموًا بحوالي 25% بمعدل سنوي، في ارتفاع بحوالي 19 مليونًا في الربع الثالث من عام 2016 فقط ويبلغ إجمالي عدد اشتراكات الاتصالات المتنقلة بالنطاق العريض حوالي 4.1 مليار.

وفي السياق نفسه، تسجّل حركة بيانات الاتصالات المتنقلة نموًا متواصلاً، مدفوعة بالعدد المتزايد لاشتراكات الهواتف المتنقلة والزيادة المتواصلة في متوسط حجم البيانات لكل اشتراك، وهو ما يدعمه في المقام الأول زيادة معدلات مشاهدة محتوى الفيديو. وفي الربع الثالث من عام 2016، ارتفعت حركة البيانات بنسبة 10% بمعدل ربع سنوي، و50% بمعدل سنوي.

وتتضمن أبرز نتائج تقرير الاتصالات المتنقلة من إريكسون، ازدياد هيمنة محتوى فيديو الاتصالات المتنقلة، حيث من المتوقع أن يحقق محتوى فيديو الاتصالات المتنقلة نموًا بحوالي 50% سنويًا حتى عام 2020، ليهيمن على حوالي 75% من إجمالي حركة بيانات الاتصالات المتنقلة ويعتبر التواصل الاجتماعي ثاني أكبر مصدر لحركة بيانات الاتصالات المتنقلة بعد الفيديو، ومن المتوقع أن ينمو هذا النمو بنسبة 39% سنوياً خلال السنوات الست المقبلة.

ويسجل المستهلكون ارتفاعًا في معدلات استخدام تطبيقات بث الفيديو المباشر للتفاعل مع الأصدقاء والعائلة والمتابعين. وأبدى حوالي واحد من أصل 5 مستخدمين للهواتف الذكية في الولايات المتحدة اهتمامًا في خدمات البث المباشر للفيديو، مع وجود عدد أكبر مرتين من مستخدمي الهواتف الذكية الذين يهتمون بهذه التطبيقات في أسواق النمو المرتفع مثل الهند، وإندونيسيا، والبرازيل، وعُمان.

وتشير التوقعات إلى وجود 29 مليار جهاز متصّل شبكيًا بحلول 2020، 18 مليار منها يرتبط بإنترنت الأشياء.

وفي تقرير الاتصالات المتنقلة الحديث، ركّزت إريكسون على إنترنت الأشياء بشكل متعمق، حيث خصصت 3 مقالات تتطرق إلى 3 وجهات نظر مختلفة حول إنترنت الأشياء وفرص تغيرها، وتمت كتابة وتحرير 2 من المقالات الثلاث بالتعاون مع مشغلي الخدمات الذين طبّقوا حلول إنترنت الأشياء في الأصول الأساسية لديهم، مما أبدي قيمة أعمال إضافية. أما المقال الثالث فيستعرض قدرات الشبكات الخلوية لدعم سيناريو واقعي هائل لحالات استخدام إنترنت الأشياء.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ابل تكشف عن مجموعة من المنتجات المميزة باللون الأحمر