أخبار عاجلة
هل التقى ترامب بعاهرات روسيات؟ بوتين يعلق! -
إلغاء 10 رحلات للسعودية بعد توقف «العمرة» -
سامح شكري: مصر لا تتآمر على أحد.. من يقصد؟ -
نرصد أسعار الدولار بالبنوك .. وHSBC الأعلى شراءً -
الذهب يواصل ارتفاعه .. وعيار 21 يسجل 637 جنيها -
الشباب يتقدم بشكوى ضد الأهلي -
مهاجم دورتموند الألماني ينتقل إلى الدوري الصيني -
صحيفة تصف ملعب مباراة مصر ومالي بـ" حقل بطاطا " -
مارادونا ينضم لقاعة المشاهير الإيطالية -
ميدو لمسئولي الدولة: ماذا فعل أبو تريكة؟ -

شاهد.. وكيل الأزهر الأسبق يكشف حكم فوائد البنوك

شاهد.. وكيل الأزهر الأسبق يكشف حكم فوائد البنوك
شاهد.. وكيل الأزهر الأسبق يكشف حكم فوائد البنوك

قال الشيخ محمود عاشور، وكيل الأزهر الأسبق وعضو مجمع البحوث الإسلامية، إن البنوك لم تكن موجوده في عصر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وإنما هي صورة مستحدثة من التعامل اختلف حولها العلماء.

 

وأضاف "عاشور" خلال برنامجه "فتاوى" المذاع على فضائية "الحياة 2" مساء اليوم الأربعاء، أن الفقهاء الذين حرموا فوائد القروض لهم أدلتهم، والفقهاء الذين أحلوا القروض لهم أدلتهم كذلك، موضحاً أنه مع الرأي الذي يحل فوائد البنوك لأنها مؤسسات أنشأت وظيفتها العمل في المال وتنميته.

 

ولفت إلى أنه يرى بأن فوائد البنوك "حلال" لأننا نتعامل مع الدولة، ولا يوجد ربا بين الدولة ورعاياها لأن الدولة ورعاياها يتعاملون مع بعض في تنمية هذه الدولة.

 

وأشار وكيل الأزهر الأسبق، إلى أن الفقهاء الذين حرموا الفوائد استندوا إلى حديث رسول الله "كل قرض جر نفع فهو ربا"، موضحاً أن الشخص لا يعطي البنوك قرضاً، وإنما يذهب إليه ليأتمنه على أمواله بدلاً من أن يسرقه أحد أو يحرقه.

 

وتابع "عاشور" قائلاً:"كل من يشك في حكم فوائد البنوك أهي حلال أم حرام، عليه أن يستفتي قلبه، ان افتاه بأنها حلال فليفعل ولا حرج عليه، وان أفتاه أنها حرام فليفعل ولا حرج عليه إن شاء الله"، مستدلاً بحديث رسول الله "البر ما اطمأنت إليه النفس".

 

شاهد الفيديو:

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق شاهد.. كاتبة قبطية: لا يوجد بالمسيحية ما يجرم تعدد الزوجات
التالى شاهد.. الألعاب النارية تضيء سماء دبي احتفالًا بالعام الجديد