أخبار عاجلة
تعرّف على أسعار الدولار في البنوك -
على معلول يغادر معسكر الأهلي في تونس -
حسام البدري: أغلقنا صفحة مباراة الترجي -

الريال ذبح برشلونة أمام جماهيره بثلاثية في السوبر الإسباني

الريال ذبح برشلونة أمام جماهيره بثلاثية في السوبر الإسباني
الريال ذبح برشلونة أمام جماهيره بثلاثية في السوبر الإسباني

وضع ريال مدريد، يده الأولى على كأس السوبر الإسباني بفوز عريض «3-1» على غريمه برشلونة، في لقاء الذهاب الذي أقيم على ملعب «كامب نو».
سجل ثلاثية ريال مدريد، جيرار بيكيه بالخطأ في مرماه، وكريستيانو رونالدو، وماركو أسينسيو في الدقائق «50، 80، 90»، بينما سجَّل ليونيل ميسي هدف برشلونة الوحيد في الدقيقة «77» من ركلة جزاء.
ويلتقي الفريقان مجددًا غدا على ملعب سانتياغو برنابيو، في مباراة العودة التي سيغيب عنها كريستيانو رونالدو، الذي خرج مطرودًا في الدقيقة «82».
مرَّ الشوط الأول، هادئًا، تفوق برشلونة في الاستحواذ، لكن دون خطورة حقيقية من جبهاته الهجومية، سواء أليكس فيدال، وراكيتيتش يمينًا، أو ألبا، ودولوفيو يسارًا.
وكانت المحاولات ركلة حرة، سدَّدها ميسي فوق العارضة، وتسديدة أخرى للويس سواريز، أمسكها كيلور نافاس بثبات.
بدا دفاع برشلونة متوترًا، وكاد يهدي ريال مدريد هدفًا مبكرًا بعد مرور 50 ثانية فقط، لكن كوفاسيتش رفض الهدية، وسدَّد كرة ضعيفة في يد تير شتيغن، رغم تقدمه بمسافة بعيدة عن المرمى.
محاولات ريال مدريد، كانت أكثر خطورة، حيث سدد إيسكو أفضل لاعبي الشوط الأول، كرة في الشباك من الخارج، وسدد غاريث بيل كرة قوية، أبعدها تيرشتيغن بصعوبة.
ورغم الإيقاع الهادئ والبطيء، إلا أنَّ أول 45 دقيقة كانت عامرة بالتدخلات العنيفة، حيث أشهر حكم اللقاء البطاقة الصفراء 5 مرات، لبيل، وكارباخال، وكاسيميرو، وميسي، إضافة إلى بيكيه؛ بسبب لمسة يد.
اشتعل اللقاء في الدقائق الأولى من الشوط الثاني، حيث تقدم ريال مدريد بهدف أول من كرة عرضية لمارسيلو، وضعها بيكيه بالخطأ في مرماه، بعدها أنقذ ألبا المرمى من فرصة مؤكدة، وتصدى لتسديدة داني كارباخال. انتفض البارشا سعيًا لإحراز التعادل، حيث نشط الظهيران فيدال، وألبا، وحصل الفريق الكتالوني على أكثر من ركلة ركنية، من إحداها انقض لويس سواريز برأسه، أنقذها نافاس.
بعدها أجرى إرنستو فالفيردي تبديله الأول بإشراك دينيس سواريز، مكان دولوفيو، ما ساهم في تنشيط الجهة اليسرى، ورد عليه زين الدين زيدان بإشراك كريستيانو رونالدو مكان بنزيمة، ثم شارك سيرجي روبرتو مكان إنييستا الذي لم يترك أي بصمة.
إلا أنَّ الخطورة كانت لصالح ريال مدريد، حيث أضاع مارسيلو انفرادًا مسددًا كرة قوية تصدى لها تير شتيغن بنجاح، وألغى الحكم هدفًا لرونالدو بداعي التسلل.
زادت الإثارة في آخر ربع ساعة، حيث تصدى كيلور نافاس لتسديدة خطيرة من ميسي، وأضاع بوسكيتس هدفًا مؤكدًا، وأطاح بالكرة فوق العارضة.
واحتسب الحكم ركلة جزاء بعد عرقلة لويس سواريز، وسجل منها ميسي هدف التعادل في الدقيقة «77».
لم يهنأ برشلونة كثيرًا بالتعادل، حيث تقدم الفريق الملكي بهدف ثانٍ من هجمة مرتدة نموذجية، بكرة إيسكو، لعبها إلى رونالدو الذي راوغ بيكيه وسدَّد بقوة في المقص الأيسر لتير شتيغن في الدقيقة 80، ليخلع النجم البرتغالي، قميصه ردًا على صافرات استهجان جماهير برشلونة.
لكن رونالدو، تلقَّى صدمة بعد دقيقتين، حيث سقط داخل منطقة الجزاء، بعد كرة مشتركة مع أومتيتي، ليقرر الحكم إشهار الإنذار الثاني له ويطرده بداعي التحايل للحصول على ركلة جزاء.
رمى فالفيردي بورقة هجومية جديدة بإشراك ألكاسير مكان راكيتيتش، ورد زيدان بالدفع بلوكاس فاسكيز مكان غاريث بيل، إلا أن الفريق الملكي ضرب البارشا بهجمة مرتدة جديدة، انتهت بتسديدة صاروخية لماركو أسينسيو في المقص الأيمن بالدقيقة 90، وينهي المباراة بثلاثية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس نابولي يعلق على شائعات انتقال «إنسيني» إلى برشلونة