أخبار عاجلة
البلاتين يوسع خسائره إلى أدنى مستوى في أسبوع -
وزراء وأمراء يؤدون القسم أمام العاهل السعودي -

رونالدينيو يتحدث من دبي: نيمار لا يقلّ عن ميسي وكريستيانو

رونالدينيو يتحدث من دبي: نيمار لا يقلّ عن ميسي وكريستيانو
رونالدينيو يتحدث من دبي: نيمار لا يقلّ عن ميسي وكريستيانو

أكد نجم الكرة البرازيلي وأندية برشلونة الإسباني و«إي سي ميلان» الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي السابق، رونالدو دي أسيس سوريرا، الشهير بـ«رونالدينيو»، أن مواطنه نيمار، قائد منتخب السامبا والمهاجم الحالي لفريق برشلونة، لا يقل مستوى عن النجمين الحاليين في الكرة الإسبانية، الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، وأن إعلان فوز نيمار بالكرة الذهبية كأفضل لاعبي العالم قادم لا محالة.

وأوضح رونالدينيو، على هامش المؤتمر الصحافي الذي عقد، أول من أمس، في فندق برج العرب، على هامش الكشف عن استراتيجياته المقبلة المتعلقة بافتتاح فروع جديدة لأكاديميته لكرة القدم في كل من أبوظبي ومدينة جدة السعودية، أن «سحر الكرة البرازيلية لم يَغِب عن الساحة العالمية، وسط وجود نيمار حالياً الذي يكمل مسيرة طويلة على صعيد كرة السامبا، ويأتي امتداداً لأجيال سطّرت تاريخ الكرة البرازيلية».

وأضاف: «المستوى الذي يقدمه نيمار يضعه في المرتبة ذاتها مع زميله في برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، ومنافسه في ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو»، مشيراً إلى أن نيمار سيكمل مسيرته الكروية عاجلاً أم آجلاً بالفوز بالكرة الذهبية كأفضل لاعبي الكرة على العالم.


واستطرد: «سعيد بقدومي إلى دبي، خصوصاً أنها أتاحت الفرصة لي للتعرف على معالمها المشهورة عالمياً، ليأتي افتتاح فرع جديد في أبوظبي استكمالاً لخطط الأكاديمية في التوسع داخل الإمارات، خصوصاً أننا عازمون على افتتاح فروع أخرى، ومن المرجح أن تكون الشارقة الخطوة الثالثة».واعترف رونالدينيو بأن مهمة نقل الموهبة الكروية للأجيال المستقبلية على رأس أولوياته، وقال: «العمل على افتتاح أكاديميات حول العالم، ومنها الإمارات والسعودية، يأتي ضمن خطط طموحه لنقل خبراتي إلى أجيالٍ مستقبلية، خصوصاً أن استراتيجية (أكاديمية رونالدينيو) تضم التوسع لتشمل 17 بلداً حول العالم».

وعن عودة ارتباط اسمه بنادي برشلونة، قال رونالدينيو: «تربطني علاقة جيدة مع نادي برشلونة، وأتوجه بالشكر لإدارة النادي على الاتفاق، الذي تم الشهر الماضي، بأن أصبح سفيراً دولياً للنادي أمثل نشاطه وأعمل على تعزيز دوره حول العالم».

وعند سؤاله عن إمكانية التوجه مستقبلاً إلى عالم التدريب، قال: «لا أجد نفسي مديراً فنياً في أي نادٍ من أندية كرة القدم، وأتطلع فقط للعمل على صعيد الأكاديمية، واستكمال خطط العمل بها نحو بناء فروع جديدة حول العالم».

وحفلت زيارة النجم البرازيلي رونالدينيو إلى دبي باهتمام إعلامي، لما يمثله من نجومية على صعيد الكرة العالمية، لكونه حائزاً لقب أفضل لاعب في العالم مرتين، خصوصاً أن زيارته ترافقت مع حضور فعاليات مختلفة، جاء آخرها بالتعاون مع شركة «دوبلايز» الشريك مع النجم البرازيلي في توسيع «أكاديمية رونالدينيو»، والتوجه إلى توسع الأكاديمية، مع افتتاح فروع جديدة سواء داخل الدولة أو حول العالم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عمومية الزمالك توافق علي الميزانية بالاغلبية