أخبار عاجلة

اللجنة الأولمبية الدولية تدرس إجراء تصويت مزدوج لاختيار منظمي دورتي 2024 و2028

اللجنة الأولمبية الدولية تدرس إجراء تصويت مزدوج لاختيار منظمي دورتي 2024 و2028
اللجنة الأولمبية الدولية تدرس إجراء تصويت مزدوج لاختيار منظمي دورتي 2024 و2028

كشفت اللجنة الأولمبية الدولية اليوم الجمعة ، خلال اجتماع مجلسها التنفيذي بمدينة بيونجتشانج الكورية الجنوبية ، أنه من الممكن ترشيح باريس ولوس أنجليس خلال تصويت مزدوج يجرى في وقت لاحق من العام الجاري ، لاختيار منظمي دورتي 2024 و2028 الأولمبيتين.

وقال الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية إن "كل الخيارات مطروحة" فيما يتعلق بالتصويت على منح حق الاستضافة في الدورة رقم 130 للجنة الأولمبية الدولية المقررة في 13 أيلول/سبتمبر المقبل.

وحتى الآن ، من المقرر أن يجرى التصويت على حق استضافة أولمبياد 2024 فقط خلال دورة اللجنة الأولمبية المقررة في ليما عاصمة بيرو.

وطالب المجلس التنفيذي خلال اجتماعاته اليوم، نواب الرئيس الأربعة "ببحث التغييرات" المحتملة في آلية التصويت على استضافة الأولمبياد وتقديم تقرير بشأنها في تموز/يوليو المقبل.

وقال باخ في مؤتمر صحفي في بيونجتشانج التي تستضيف أولمبياد 2018 الشتوي "لدينا مرشحان ممتازان من دولتين تحتلان مكانة بارزة على الخريطة الأولمبية. وهذا ما يعد وضعا مأمولا."

واقتصرت دائرة المنافسة لاستضافة أولمبياد 2024 ، على باريس ولوس أنجليس فقط ، بعد انسحاب هامبورج وروما وبودابست وبوسطن، بسبب المعارضة السياسية أو معارضة الرأي العام.

وجاء ذلك ليعزز النقاش حول فكرة التصويت المزدوج خلال دورة اللجنة الأولمبية الدولية في ليما ، لاختيار منظمي دورتي 2024 و2028 الأولمبيتين.

ورغم أن التصويت المزدوج سيتطلب إجراء تعديل على الميثاق الأولمبي ، الذي يحدد الفترة التي تفصل بين اختيار المدينة المنظمة للأولمبياد وانطلاق الدورة بسبعة أعوام ، يرى باخ أن الأمر لا يشكل عقبة.

من ناحية أخرى ، أعلنت اللجنة أن مدينة فوكوشيما اليابانية ستحتضن منافسات البيسبول والسوفتبول خلال دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها العاصمة اليابانية "طوكيو 2020" .

ووافقت اللجنة على إدراج استاد "فوكوشيما أزوما" للبيسبول ضمن المواقع المستضيفة للفعاليات بأولمبياد طوكيو 2020 ، الذي يشهد عودة البيسبول والسوفتبول إلى دورات الألعاب الأولمبية للمرة الأولى منذ عام 2008 .

وتجدر الإشارة إلى أن استاد يوكوهاما الواقع جنوب طوكيو، سيكون الاستاد الرئيسي لمنافسات البيسبول والسوفتبول.

وكانت مدينة فوكوشيما تعرضت في أذار/مارس 2011 لزلزال مدمر تبعه تسونامي، ووقعت أضرار هائلة بمحطة "فوكوشيما داييتشي" النووية.

وأسفرت الكارثة عن مقتل وفقدان نحو 18500 شخص بينما جرى إجلاء نحو 123 ألف مواطن ولم يعودوا إلى منازلهم حتى الآن ، وواجهت السلطات اليابانية معاناة كبيرة في التعامل مع أزمة تسرب مياه تبريد المفاعل والملوثة بالإشعاع.

وقال يوشيرو موري رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 "من خلال استضافة منافسات البيسبول والسوفتبول بالأولمبياد، ستتاح الفرصة أمام فوكوشيما لتستعرض أمام العالم مدى تعافيها خلال فترة عشرة أعوام منذ وقوع الكارثة."

وعلى صعيد آخر ، أبدت كوريا الشمالية رغبتها في إرسال فريق هوكي الجليد للسيدات للمشاركة في بطولة دولية بكوريا الجنوبية ، رغم التوترات التي تشهدها شبه الجزيرة الكورية.

وأرسلت كوريا الشمالية قائمة بأسماء اللاعبات وباقي أفراد البعثة ، إلى الاتحاد الدولي لهوكي الجليد من أجل المشاركة في البطولة المقررة بمدينة جانجنيونج الكورية الجنوبية ، حسب ما أعلنته اللجنة المنظمة لأولمبياد بيونجتشانج 2018 .

وتشكل البطولة مرحلة استعدادية قبل انطلاق منافسات الأولمبياد الشتوي.

وقال لي هي بيوم رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد بيونجتشانج 2018 إن دخول بعثة كوريا الشمالية إلى بلاده يتطلب موافقة وزارة الوحدة في سول ، وإن اللجنة ستتشاور مع الحكومة.

وتجدر الإشارة إلى أنه لم يسبق لرياضيين من كوريا الشمالية المشاركة في أي حدث بكوريا الجنوبية منذ دورة الألعاب الآسيوية التي أقيمت في إنتشون عام 2014 .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رسميا.. النادى المصري يتسلم أرض نادى غزل بورسعيد بقرار من "الغضبان"