تعثر المفاوضات بين "فيفا" والإتحاد الأسترالي حول أسلوب الإدارة

تعثر المفاوضات بين "فيفا" والإتحاد الأسترالي حول أسلوب الإدارة
تعثر المفاوضات بين "فيفا" والإتحاد الأسترالي حول أسلوب الإدارة

تعثّرت المفاوضات بين الإتحاد الأسترالي لكرة القدم والإتحاد الدولي (فيفا) حول سبل إدارة الإتحاد على رغم وجود وفد من "فيفا" للمساعدة في التوصل لحل قبل الموعد النهائي الذي حدده الإتحاد الدولي لذلك وهو تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

ويتعرّض الإتحاد الأسترالي لضغوط من "فيفا" لزيادة ممثلي أعضاء جمعيته العمومية من أجل نظام ديموقراطي أشمل للإدارة، بينما يهدّد "فيفا" بإسناد المهمة إلى لجنة موّقتة معينة من جانبه تتولى إدارة شؤون اللعبة في البلاد.

وتضم الجمعية العمومية، التي تنتخب أعضاء مجلس إدارة الإتحاد، ممثلين عن الولايات الأسترالية التسع، لكن يوجد ممثل واحد فقط لكل الأندية العشرة المنافسة في دوري المحترفين ولا يوجد ممثل عن اللاعبين.

وفشلت محادثات تمت في سيدني على مدار يومين بمشاركة مسؤولين من "فيفا" والإتحاد الآسيوي لكرة القدم في التوصّل لاتفاق.

وقال رئيس الإتحاد الأسترالي لكرة القدم ستيفن لوي في بيان "تمت مناقشة مجموعة كبيرة من الأراء خلال أخر 48 ساعة".

وأضاف البيان "الجميع بما في ذلك مجلس إدارة الإتحاد الأسترالي وملاك أندية الدوري الأسترالي ورابطة اللاعبين عبروا عن رغبتهم في التوصل لحل، وهذا ما شهد به وفدا فيفا والإتحاد الآسيوي".

وأشار البيان أيضا إلى أن "الإتحاد الأسترالي لكرة القدم يأمل في إمكانية التوصّل لاتفاق يسمح بتفعيل التغييرات الإجرائية من أجل توسيع التمثيل في الجمعية العمومية بحلول نهاية تشرين الثاني".

وقال غريغ غريفين رئيس رابطة أندية الدوري الأسترالي بعد تعثّر المفاوضات "نشعر بخيبة أمل كبيرة لعدم التوصّل لتوافق مع زملائنا من ملاك الأندية... ونشعر بخيبة أمل مماثلة بسبب قيام مجلس إدارة الإتحاد الأسترالي بعرقلة هذه الخطوة".

وكان الإتحاد الأسترالي لكرة القدم اقترح زيادة عدد أعضاء الجمعية العمومية إلى 13 بإضافة صوتين للأندية وصوت واحد للاعبين، لكن المقترح قوبل بالرفض من الأندية ومن "فيفا".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس نابولي يعلق على شائعات انتقال «إنسيني» إلى برشلونة