أخبار عاجلة
«السيسي» يعود إلى القاهرة قادما من الرياض -
تشيلسى يسعى لضم لوكاكو -
فينجر يزيد الغموض حول مستقبله مع أرسنال -

عبدالقادر يؤكد إنفراد «الشروق»: خسارة حياتو زلزال متوقع .. وأجهزة سيادية أسقطته

عبدالقادر يؤكد إنفراد «الشروق»: خسارة حياتو زلزال متوقع .. وأجهزة سيادية أسقطته
عبدالقادر يؤكد إنفراد «الشروق»: خسارة حياتو زلزال متوقع .. وأجهزة سيادية أسقطته

أكد شريف عبدالقادر مدير تحرير جريدة الشروق ورئيس القسم الرياضي بالجريدة على الإنفراد الذي نشرته "الشروق" في عدد سابق عن صعود أسهم أحمد أحمد المرشح المدغشقري على رئاسة الإتحاد الإفريقي لكرة القدم للفوز بالمقعد على حساب الكاميروني عيسى حياتو الذي ظل على المقعد منذ عام 1988.

عبدالقادر أكد في تصريحات تليفزيونية أن ما حدث يعتبر زلزال في كرة القدم الإفريقية، لكنه زلزال متوقع خاصة وأن هناك مصادر موثوقة داخل الإتحاد الإفريقي أطلعته على ان حياتو أصبح غير مرغوب في وجوده بعد الكثير من تقارير الفساد التي طالت الكاميروني في الفترة الاخيرة، وهي التقارير التي تداولتها معظم وسائل الإعلام في أوروبا.

وأضاف رئيس القسم الرياضي بـ"الشروق" في تصريحاته أن هناك تحالفات عالية المستوى كانت وراء فوز أحمد احمد برئاسة الكاف، وكان على رأس هذه التحالفات مصر وجنوب إفريقيا والمغرب وزيمبابوي، قائلاً: "مصر ممثلة في هاني أبوريدة رئيس الاتحاد، وجنوب إفريقيا ممثلة في داني جوردان، ساهما بشكل كبير في اسقاط امبراطورية حياتو، قد لا يكون أحمد أحمد بقوة الشخصية التي تؤهله لإدارة المنظومة الإفريقية، لكنه في النهاية إسم راهنوا عليه".

وأضاف عبدالقادر قائلاً: "وصول أحمد احمد إلى مقعد الرئيس سيفتح الكثير من ملفات الفساد داخل الإتحاد الإفريقي، أبرزها عقد الاتحاد مع شركة لو جارديير الخاص بحقوق البث والذي ينص على أحقية الشركة تجديد التعاقد 10 سنوات جديدة عقب نهاية التعاقد وفق رغبتها الشخصية، وملف الفضائح المالية، ليلحق بلاتر بكل معاقل الفساد حلو العالم وأبرزهم جوزيف بلاتر وميشيل بلاتيني".

وأنهى عبدالقادر تصريحاته مؤكداً على أن هناك اجهزة سيادية في عدد من الدول الأوروبية والإفريقية، بمساندة جياني إنفيانتينو رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لعبت دوراً كبيراً في إسقاط حياتو عن مقعده.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عمومية الزمالك توافق علي الميزانية بالاغلبية