أخبار عاجلة
عم الزميل "آل فطيح" في ذمة الله -
د. وليد زلاقط: تأثير التدخين على الأسنان -
صفاء سلطان وتفاصيل مسلسلها الرمضاني الجديد -
د. نادر صعب: 8 نصائح للتخلص من ترهل الجفون -

خطأ كارثي لحارس بنفيكا يمنح مانشستر يونايتد فوزًا صعبًا على ملعب «النور» (تقرير بالفيديو)

خطأ كارثي لحارس بنفيكا يمنح مانشستر يونايتد فوزًا صعبًا على ملعب «النور» (تقرير بالفيديو)
خطأ كارثي لحارس بنفيكا يمنح مانشستر يونايتد فوزًا صعبًا على ملعب «النور» (تقرير بالفيديو)

نجح فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي في الحفاظ على قمة المجموعة الأولى بدوري أبطال أوروبا، بنسبة انتصاراته التي بلغت 100%، عقب مرور 3 جولات من دور المجموعات للبطولة، وذلك عندما تغلب العملاق الإنجليزي على مضيفه فريق بنفيكا البرتغالي بنتيجة «1-0»، في المباراة التي جمعت بين الفريقين، مساء أمس الأربعاء.

مانشستر استمر في قمة الترتيب برصيد 9 نقاط، بينما تذيل بطل الدوري البرتغالي قاع الترتيب، بعد مرور 50% من مرحلة دور المجموعات، في مفاجأة غير متوقعة بالمرة للعملاق البرتغالي، الذي يقدم موسما هو الأسوأ له في المسابقة الأوروبية الكبرى.

ويدين مانشستر يونايتد بفضل النقاط الـ3 للمهاجم الإنجليزي الشاب ماركوس راشفورد، وكذلك حارس مرمى بنفيكا الشاب البلجيكي ميل سفيلار، الذي تسبب خطأه في دخول كرة راشفورد في المرمى وخسارة بنفيكا للمباراة الثالثة على التوالي في المسابقة، وتعقد موقفهم في دوري الأبطال هذا الموسم.

وكان الحارس البلجيكي الشاب «صاحب الـ18 عامًا و52 يومًا»، قد حقق إنجازًا غير مسبوق، عندما شارك بشكل أساسي في هذه المباراة، بعدما حطم الرقم السابق المسجل باسم الحارس الإسباني إيكر كاسياس «18 عامًا و118 يومًا»، ليصبح أصغر حارس مرمى يشارك في بطولة دوري الأبطال.

لكن مشاركة «سفيلار» لم تأت بالشكل المتوقع، وانتهت بحزن كبير للحارس الشاب، حيث تأسف لجمهور فريقه البرتغالي عقب نهاية المباراة، اعتذارًا عن الهدف «الساذج» الذي تسبب به، بعدما فشل في التعامل مع تسديدة «راشفورد» من ركلة ثابتة وعبر بالكرة خط مرماه.

«راشفورد» ساهم في تسجيل هدفه العاشر هذا الموسم «سجل 6 وصنع 4»، ليصبح ثاني أكثر لاعبي «الشياطين الحمر» مساهمة في الأهداف هذا الموسم، بعد البلجيكي روميلو لوكاكو «12».

أما خسارة بنفيكا، فقد كانت هي السابعة له تاريخيًا في مختلف المسابقات ضد مانشستر يونايتد، حيث يحتفظ «النسور» بفوز وحيد ضد «الشياطين الحمر»، خلال نسخة «2005-2006» من البطولة، عندما فاز الفريق البرتغالي على ملعبه بنتيجة «2-1»، وهو الفوز الوحيد له في 10 مباريات ضد العملاق الإنجليزي «7 هزائم وتعادلين في باقي النتائج».

وحافظ مانشستر يونايتد على هوايته الإيجابية ضد الخصوم البرتغاليين في المسابقات الأوروبية، بالتسجيل في جميع المباريات التي لعبها ضد فرق برتغالية، سواء كانت النتيجة النهائية فوز، تعادل أو هزيمة.

مانشستر يونايتد الآن أصبح على بعد نقطة وحيدة من ضمان التأهل بشكل رسمي للأدوار الإقصائية من المسابقة، ويكفيه فوز وحيد من مبارياته الثلاث القادمة لضمان التأهل على قمة ترتيب المجموعة.

فيما بات على فريق بنفيكا تحقيق الفوز في مبارياته المتبقية «3»، بما فيها مباراته القادمة ضد «الشياطين الحمر» في ملعب أولد ترافورد، وذلك إذا أراد الفريق البرتغالي العريق الحفاظ على فرصه في الاستمرار بالمسابقة والتأهل للأدوار الإقصائية.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نجوم انضموا وتألقوا مع منتخب مصر «بدون واسطة» (تقرير)