البدرى يفاضل بين «مدافعى» المنتخب السورى لتعويض رحيل حجازى

البدرى يفاضل بين «مدافعى» المنتخب السورى لتعويض رحيل حجازى
البدرى يفاضل بين «مدافعى» المنتخب السورى لتعويض رحيل حجازى

يحسم حسام البدرى، المدير الفنى للفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى، موقفه، من التعاقد مع المدافعين السوريين، أحمد الصالح لاعب هينان جيانى الصينى، وعمر الميدانى لاعب حتا الإماراتى، بعدما بدأت لجنة التعاقدات بالنادى فى بحث إمكانية التعاقد مع أحدهما عقب عرضهما على النادى من قبل بعض وكلاء اللاعبين، وذلك للتعاقد مع أحدهما لتعويض رحيل أحمد حجازى إلى ويست بروميتش الإنجليزى، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وجاء اتجاه الجهاز الفنى، للتعاقد مع مدافع سورى، بعد قرار اتحاد الكرة، اعتبار اللاعب السورى ليس أجنبيًا ويمكن قيده فى قوائم الأندية، دون أن يتم حسابه لاعبا أجنبيا.

وعلمت «المصرى اليوم» أن عمر الميدانى يعتبر هو الأقرب حتى كتابة هذه السطور، بسبب المغالاة المادية لأحمد الصالح، الذى أشار إلى أنه يتقاضى فى شهرين ما عرضه الأهلى عليه سنوياً، فضلاً عن تمسك محمد فرج عامر، رئيس نادى سموحة، بخدمات مدافع الفريق محمود عزت رافضاً رحيله عن سموحة فى الوقت الحالى، فيما يظل موقف أحمد دويدار، لاعب الزمالك الحالى وسموحة الأسبق، معلقاً حتى الآن، بالرغم من توقيع اللاعب وحصوله على مبلغ من مقدم التعاقد.

فيما يترقب الجهاز الفنى القرار الأخير لاتحاد الكرة بشأن زيادة عدد اللاعبين الأجانب، إلى أربعة، للتعاقد مع إيرك تراورى لاعب مصر المقاصة، والذى سبق أن طلب البدرى التعاقد معه، خاصة فى ظل رغبة مؤمن زكريا فى الرحيل إلى الدورى السعودى، ويعتبر تراورى من اللاعبين الذين ظهروا بمستوى جيد، خلال الموسم الماضى، وأسهم بشكل كبير فى حصول الفريق الفيومى على المركز الثانى، والمشاركة فى بطولة دورى أبطال افريقيا للمرة الأولى فى تاريخ النادى.

فى السياق نفسه، تستعد لجنة الكرة لفتح باب المفاوضات مرة أخرى، مع مسؤولى المقاصة لضم حسين الشحات، الذى سبق أن وقع للقلعة الحمراء، ولكن توقفت المفاوضات بسبب تمسك إيهاب جلال، المدير الفنى السابق، بخدمات اللاعب، ولكن بعد رحيله وتولى مؤمن سليمان، سيجدد مسؤولو النادى التفاوض من أجل الحصول على خدمات اللاعب لتدعيم مركز الظهير الأيمن، خاصة أن البدرى أسقط محمد هانى من حساباته بعد ظهوره بمستوى ضعيف على المستوى الفنى والبدنى. فيما وافق الجهاز الفنى على رحيل عمرو جمال، إلى بيدفيست الجنوب أفريقى، ولكنه اشترط عقب انتهاء مباريات كأس مصر، بسبب عدم قيد وليد أزارو، فى قائمة الفريق حتى الآن لتأخر فتح باب القيد، بالإضافة لإصابة مروان محسن بالرباط الصيلبى، وسيكون اللاعب جاهزاً للمشاركة فى المباريات، بشكل رسمى مع انطلاق الموسم الجديد، وبذلك سيعتمد الجهاز الفنى على أجاى وعماد متعب فقط، بالإضافة للصاعد أحمد ياسر ريان. فيما توجه أحمد حمدى، لاعب وسط الفريق، إلى فريق أودينيزى الإيطالى الأحد فى رحلة معايشة لمدة أسبوعين، وفى حال نجاحه سينتقل للفريق الإيطالى. من جهة أخرى، يدخل الفريق معسكراً مغلقاً فى مدينة الإسكندرية، استعداداً لمواجهة سموحة فى دور نصف النهائى لكأس مصر المقرر لها يوم الأربعاء المقبل، ويسعى الجهاز الفنى لزيادة تركيز اللاعبين، من أجل تخطى عقبة سموحة، والوصول إلى المباراة النهائية، ومصالحة الجماهير الغاضبة بعد الخروج من البطولة العربية على يد الفيصلى الأردنى.

ووضع الجهاز الفنى برنامجاً مكثفاً لتجهيز مدافع الفريق محمد نجيب للدفع به إلى جوار رامى ربيعة خلال مباراة سموحة، بعد فشل تجربة الاعتماد على أحمد فتحى كلاعب مساك خلال مباراة الفيصلى الأخيرة، كما اطمأن الجهاز الفنى على جاهزية قائد وسط الملعب حسام غالى والمهاجم عماد متعب وستكون فرصتهما قائمة فى اللحاق بالمباراة المقبلة بعدما غابا عن المباراة الماضية للإصابة.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اجتماع مهم لمجلس الأهلى اليوم لإنهاء ملف «اللائحة والعمومية»
التالى «المصرى» يعترض على عدم تطبيق تقنية الفيديو أمام الزمالك.. والعميد يطلب ضم مهاجم منتخب غينيا